هل السنة الثامنة ستشهد نهاية العهد الساكوي ام بداية لأنشقاق الكلدان

1 ) مسلسل تدمير الوحدة المسيحية لا يزال مستمر

المقدمة :
لا يمر يوم إلاّ وبتنا نسمع فيه فتوى جديدة من غبطة البطريرك ساكو مباشرةً او بتحريض منه وبتنا نعلم علم اليقين بأن مسلسلات تدمير المسيحية في العراق والمنطقة لا يزال قائماً بل حتى ( نظرية المؤامرة ) باتت تتخبط من تخبط غبطته بتدخله بالشأن السياسي بفرض نفسه على ساحة ( الفساد الذي يحكم العراق بنظرية الّا دولة ) الذي بات مستشرياً ومنذ سقوط بغداد بيد الهولاكيون الجدد وهذه واحدة من خطط تدمير العراق .. فمنذ الاحتلال المتعدد للعراق وخيراته تقسم بأيدي دول شكّلت عصابات لتقود مصالحها فيه وبإبقاء الوضع الغير مستقر لضمان تلك المصالح . لم يعد خافياً على العراقيين ولا على شرفاء العالم ان العراق انتهك في جميع مفاصله ابتداءً من ثرواته فاقتصاده وصولاً إلى تدمير بنيته التحتية والسعي الحثيث وبخطط مرسومة لتغيير أخلاقية موروثه الاجتماعي الإنساني … لم يقف مسلسل التدمير على العصابات المسلّحة لضمان مصالح المستعمرين بل تخطاها ليصل إلى تدمير تجانسه العقائدي والقومي والوطني بتسليط ( بتصنيع قادة لمرحلة السقوط ) وهؤلاء يتّصفون بأن لهم ( خصائص شخصيّة ) تسهّل قيادتهم من قبل المستعمر لضمان ارتقائهم لكراسي مهلهلة وهذه الخصائص تشمل ( المرضى النفسيون من ” الجياع الذين لا يشبعون من الشهوات ” المال ، الجنس والكراسي ) والأخطر فيهم هم من المرضى المصابون بالنرجسية وخاصةً من الذين يعتقدون بأنهم اذكى بني البشر وان ( إلههم ) هو من سلّطهم على أمّة فقدت علاقتها بذاك الإله وخاصة من الذين تحميهم ( القوانين الوضعية ) لمؤسساتهم ( السياسية او الدينية او المجتمعية ).
بدعوى منحرفة خرجت علينا التنظيمات السياسية الكلدانية وبالتأكيد مع ( الرابطة الكلدانية ) وهي الحزب السياسي الواجهي لغبطة البطريرك ساكو والذي كشفنا وجهها الحقيقي والغاية من تأسيسها منذ ان تم تشكيلها برعايته وقلنا ان لهذه الرابطة مهمات واجهية تعملها تنفيذاً لوصايا ( صانعها ) وبالتالي فهي لسانه المجتمعي الناطق بأسمه بالإضافة لإعلام البطريركية فلا شيء يمر إلاّ وتكون بصمة غبطته موجودة عليه رغم الأدعاءات والتقوّلات عنها …


لقد لاحظنا بشكل تام بصمة غبطته من المطالبة الأخيرة بجعل اسم الكلدان منفصلاً في دستور كردستان وتعليماته التي انزلت على الرابطة لتقود السياسيين الكلدان الذين لا يمتلكون حتى شخصية إدارة انفسهم وانقيادهم الإعمى لتعليمات ( الوالي الفقيه ) ففي اليوم الذي أعلنت فيه التنظيمات عن مقترحها ( الهدّام للوحدة المسيحية المسيحية ) دعمها غبطته مباشرةً في اليوم الثاني وبدون حتى ان يتمحّص غبطته بالمقترح او يقلّبه ويثنيه واضعاً امام ضميره شعاره منذ احتلاله لكرسي ( مملكة الكلدان ) ( وحدة أصالة تجديد ) فلا الوحدة التزم بها ألاّ لو كانت هذه الوحدة هو من يديرها ولا الإصالة التي ادعاها عاد لها انما كان يقصد اصالة منهجيته في تغيير التراث الكنسي للمؤسسة ولا التجديد التزم به بل عاد إلى نظريات العصور الوسطى في محاولة لتشكيل منظومة ( ولاية الفقيه ) التي اسقطتها الشعوب التي احتلّت باسم الإله وهو منها برئ .
ان هكذا مقترح لهوَّ دليل واضح وبائن لأجندة مرسومة من قبل دوائر استعمارية ذكيّة جداً في استخدام نرجسية غبطة البطريرك لتدمير الوحدة القومية المسيحية بعد ان تم تدمير الوحدة المؤسساتية للعقائد المسيحية في العراق بذات الاسلوب وهو ( النفخ حد الانفجار ) لا اريد ان اذكركم بما حل في العراق في العهد السابق من هذا الأسلوب الإستعماري لتدمير البلدان ( النفخ حد الإنفجار ) وهذا هو ذات الأسلوب يستخدم اليوم بنفس مواصفات ( القائد الضرورة ) ( انفخ وانفخ لحد ما ينفجر الوضع ) فيستبدل القائد المصنّع والليس بضرورة لتنتهي المرحلة التي خصص لها باستخدام هكذا مرضى نفسيون لتنفيذ تلك الأجندة بواسطتهم وبالعميان المنافقون الذين يقودوهم إلى طرق الهلاك … ليسمع الفاتيكان إلى اين يقاد الكلدان وليجدو حل لهكذا سقوط سيحل بالكاثوليكية في ارقى بلد في العالم..
البقية تأتي من خلال هذه السلسلة التي اطلقنا عليها …
 هل ستكون السنة الثامنة نهاية العهد الساكوي ام بداية لانشقاق مملكة الكلدان … ؟
وكما يقول الكتاب : الساكتون عن الحق شياطين خرس
الرب يبارك حياتكم جميعاً واهل بيتكم
اخوكم الخادم حسام سامي 1 / 7 / 2021

التعليق

Click here to post a comment
  • صراحة اشفق على القائمين على هذا الموقع كم من سنوات اضعتموها لكي تشوهو صورة ابينا البطريرك وانتم لا تعلمون ان الرب معه ويسندة امام سخافاتكم الحل الوحيد لكم ان تتوقفوا عن هذه الاساليب الرخيصة ولا تنسوا انكم وحدكم تسبحون وتتوغلون في الماء العكر ايضا لا تنسوا ان ابينا البطريرك ليس الله معه فقط بل كل الكلدان وهنا اقصد الكلدان ولا اقصد المرتزقة امثالكم

    • بالضبط. اخ البيرت. والمشكلة يحسبون أنفسهم بطريق النجاح ولا الاسوأ يتكلمون بالكتاب المقدس والانجي. وبجانبه افسد كلام لا يصح لمسيحي ان يتلفظه… جيوش انترنت سخيفة وضعيفة. والكنيسة الكلدانية متقدمة وهم بنفس الطاسة غرقانين بالتخل

      • السيد سعودي المحترم
        عن اي كنيسة كلدانية تتحدّث … ؟ تقصد ( المؤسسة الكلدانية … !! ) التي هي اليوم غارقة في فساد ما بعده فساد ( اغتصاب اطفال ونساء واولاد وتجارة مخدرات وكهنة يلعبون القمار … وراعي الفساد مفسد فيها … عن اي كلدان تتحدّث … يا رجل اتقي الله فالكلدان الشرفاء بدؤا ينهضون ضد كل فساد وتحريف وتجديف يقوده ( المجدّف ) على اسم الرب يسوع … نعدكم بأننا سنبقى خلفه لحين ان نكشف ( مرضه النفسي ونرجسيّته ) التي اسقطت كل القيم الصالحة في مؤسستنا الحبيبة التي احتلها اليوم ( شياطين الفساد والمسحاء الدجّالون ) لقد ازكمت اعمال الدجالون انف الله … انتظر ما سنقدّمه لاحقاً من هذه السلسلة
        الخادم حسام سامي 2 / 7 / 2021

    • السيد البرت المحترم
      بدل ان تشفق على الموقع فالأجدر بك ان تشفق على نفسك وعلى ( خرفان وكلاب البطريرك الجليل ) .. لماذا قلنا خرفان وكلاب … ؟ لأن لكل من هاتين الفرقتين مهمات … فالخرفان مثلاً هي التي تبعبع دائماً تمجيداً بـ ( مسيحها الدجّال ) اما الكلاب فهي من تنبح دائماً عندما تشعر بخطر معالجة ذاك المسيح الدجّال الذي قال عنه الرب يسوع المسيح … ( ان هناك من سيضهرون ليقولوا لكم انهم مسحاء فلا تصدقوهم )
      يا سيد البرت يقول الرب ( لا تبكين عليّ يا بنات اورشليم بل ابكين على انفسكنّ ) اتعرف لماذا قالها الرب … لأن الفاسدين والمفسدون طغوا في هذا العالم الذي يتزعمه ( ابليس ) شيطانكم ( المسيح الدجّال ) الذي رفع ( الفيديو المصيبة ) الذي فيه يجدّف على رب المجد يسوع المسيح ليتهمه بأنه ( سباب وشتّام ) … فأي غيرة تحملون … اغيرتكم على يسوع المسيح ام على ( مسيحكم الدجّال )
      خادم كلمة الرب يسوع المسيح له المجد حسام سامي 2 / 7 / 2021

  • حسام افندي

    المرضى النفسيون من ” الجياع الذين لا يشبعون من الشهوات ” المال ، الجنس والكراسي )
    من بالكنيسة الكلدانية بهذة المواصفات هل يصح أن تتعمد تشويه كنيستك بهذة الصورة !
    الله الذي تطلبون مني لويس ساكو ان يتشبه به ايضا رحوم و لم يتناول أخطاء الشخصيات الكتابية بهذة الصورة التي تتبعوها . انت ما دخلك بالجياع للمال او الكراسي او الجنس و ما دخل المطرود نوئيل و نوئيل المطرود قد يكون لا يشتهي الجنس لكن يشتهي المال و بالطبع مع الوقت سيتضح للجميع انه يشتهي السلطة. ستنتهي خطايا و شهوات الإنسان فقط بعد مماته و سنظل نجدد توبتنا و نسعى للتوبة و إن كان ذلك يصعب تحقيقه طول الوقت بنسبة ١٠٠% لأن لنا طبيعة بشرية فهل معنى ذلك أن الله سيتعامل مع الإنسان من هذا المنظور الفوقي كمان تفعل انت يا حسام أفندي و تصنف البشر لأقسام تعشق المال او السلطة او الجنس!
    كتبتم عن نفاق لويس ساكو للإسلام و المسلمين ، هل قرأتم مقاله الأخير حول التصور ان ” الانجيل محرّفٌ” و افتهمتم جميع محاولات غبطته ان يقرب الآخر من المسيح بشرح عقيدتنا و إيماننا بدلا من أي شعارات كاذبة.
    حسام أفندي نهاية العهد الساكوي هذا لن يحدث إلا بموت لويس ساكو و سيظل التاريخ يشهد على ما قدم للكنيسة لن يلتفت احد لك انت و نوئيل و سبي.

    • Reply to Zakho Chalbo
      ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      الى الكلب زاخو چلبو والذي هو نفسه المجرم لويس روفائيل ساكو الاصطبلاني
      عن اي اعمال تتكلم يا جحش
      هل جعل مذبح الرب للخطابات السياسية ورفع الاعلام العراقية والتمرگص مثل الشوادي وقراءة الفاتحة وعزف النشيط الوطني العراقي بالقداس,,,,,, هي اعمال يا هرطوقي
      شوف اعمالك موجودة بالرابط
      https://kaldany.ahlamontada.com/t8550-topic

      وخلي المتابعين يحكمون على اعمالك

    • السيد زاخو كلدو افندي
      نحن نعلم انكم وبسبب جهلكم تنسبون ما لكم وما تتمجدون وتمجدون اتباعكم به وتعكسوها على آخرين هم ارقى واجمل فكراً وإيماناً … هذه الأفندي التي تطلقها علينا تحمل وجهين الأول ( استهزاءً ) والثاني ( غيرةً وحسداً ) اما ان كانت استهزاءً فأنتم المهزؤن لأنكم اتباع ( الذي جدّف على رب المجد يسوع المسيح ) فأنتم من يستهزأ بهم لأنكم من تحملون تلك الألقاب وتفرضونها على اتباعكم ألستم من اخترعتم ( حضرة الكاهن وسيادة المطران وغبطة البطرك وقداسة البابا ) ألم يقل الرب ان ( اعظمكم هو اصغر خادم لكم ) فالذي يعظّم نفسه يصغرها والذي يصغّر نفسه بالخدمة يعظمها
      نعم حضرة و وسيادة وغبطة وقداسة زاخونايا ستشهد السنة الثامنة احداث كثيرة بوجود ( المريض النفسي ) على مملكة الكلدان فأمكا ان تنتهي واما ان ينتهي هو ونحن نتوقّع انه سينتهي على الرغم من التكتلات والعصابات التي صنعها لحمايته ولبقائه اطول فترة ممكنة على الكرسي ( غير سعيداً ) ابداً لأنه كلما طال به الزمن يكشف من دواخله ما لا يعجب الآخرين فيه فينفكّو عنه وعن مؤسسته التي رضيت بالخشوع والخضوع له نتاج ( القوانين الوضعية البالية الدكتاتورية ) عليهم ونتاج تحالفه مع منظومة الفساد المجتمعي لحمايته … هذا هو الظهر الذي اشتراه بالرشاوى من اموال الأيتام والأرامل … وسيذكره التاريخ بأنه اسوأ من تسيّد على كرسي البطريركية في ماضيها وحاضرها ومستقبلها ( كراعي للفساد والمفسدين وكمنتج له ) …. نعم زاخونايا فمسيحكم دجال وشهواني للمال والسلطة ونرجسي اي مريض نفسي ويحتاج لمعالجين وقد ابتلت به المؤسسة ولا بد ان يأتي اليوم الذي فيه ستحصره ليقدم استقالته ( مرغماً )
      الطبيعة البشرية للكاهن التي خرج بها علينا البطريرك ليبرر الفساد المستشري في المؤسسة بل ليشرعنه للإكليروس ما هو إلاّ ( طبيعته هو ) … اسألوه ماذا كان يفعل عندما كان شاباً كاهناً واي فساد كان يمارس ( لأننا نعرف ) وان كنت انت ذلك فاعرف اننا نعرف … فسادك لا يبرر بشريّتك لأنك وكما تدّعي نذرت نفسك للبتولية وللمسيح ( فلا حافضت على بتوليتك ولا صنت المسيح ) … ونعلم يقيناً ان من تدفعه بشريّته لعمل الفساد لا يصلح ان يدعى ( قديساً ) ولا المؤسسةو التي تحوي فاسدين لا تصلح ان تكون مؤسسة قداسة … فمن اين ستأتي قداستكم … ؟
      اما عن مقاله الأخير فلنا فيه تعليق … الما عندو شغل … اش يعمل برأيك … ههه لا تروح زايد … فنحن لا نقصد الذي على بالك بل نقصد ( يدوّر سوالف عتيقة ) هذا الموضوع طرح لأن القيادة الدينية الشيعية رفضت مبدأ ( حوار الأديان ) لكونها اذكى من ان تسقط في هكذا تفاهات ليس لها معنى ولهذا راى صاحبكم ان ( يحاور نفسه ) بهكذا موضوع الذي عفا عليه الزمن وكان مطروحاً منذ العصر العباسي … فأهلاً وسهلاً بك وبالبطريرك في عالمي الخاص … يا زاخو افندي
      نهاية العهد الساكوي بمشيئة الرب ستكون قبل موته وكما فعلها مع البطريرك ( عمانوئيل دلي ) ستكون معه … نعم بواسطة تكتل مطارنة الشمال تم الضغط على البطريرك عمانوئيل لتقديم استقالته وسيكون نهاية عهده بمشيئة الرب وتوجيهه بعد ان نكشف اقنعته التي يتبرقع فيها ولهذا سنكون عامل من عوامل تقديم استقالته
      بعدين زاخو كلدو افندي … ألم يقل بعظمة لسانه انه سيقدم على التقاعد بعد ثلاث سنوات … اتريد ان تقول لنا بأن البطريرك ( كذّاب كبير ) فهو لا يتنازل عن الكرسي إلاّ بعد موته …. نكتفي بهذا القدر واعتقد اننا وحسب المثل الشعبي البغدادي ( كعدنا معدتك )
      الخادم حسام سامي 2 / 7 / 2021

  • الحاقد البرت
    انت وزاخو كلدو الشيطان تعتقدون بأن المعارضين الكلدان هم فقط ( كلداني أصيل وابن ميزوبوتاميا وابن بابل الكلدانية ويوهانس وابن الرافدين. ) الذين ذكر زاخو اسماءهم في احدى تعليقاته
    ان ابناء الشعب الكلداني جميعهم باتوا يشمئزون من زاخو كلدو ومن تصرفاته ويقفون الى جانب المعارضين ويدعمونهم ويؤيدون كل ما يكشفوه من حقائق ومعلومات في هذا الموقع،
    يقول ايضاً السفلة الأوغاد الحاقدون والأنتهازيون الذين يدافعون عن زاخو كلدو في كتاباتهم وخلال لقاءاتهم مع ابناء الشعب الكلداني بانه يتوجب على الكهنة والأساقفة الكلدان جميعا ان يقدموا الطاعة العمياء له باعتباره رئيس كنيستهم الكاثوليكية الكلدانية،
    حتى لو كان لا يؤمن بما جاء في الأنجيل وبما تؤمن به الكنيسة الكاثوليكية وما يؤمن به ابناء رعيته الكلدان بأن السيد المسيح له المجد هو الكلمة وهو ابن الله الحي وهو أيضاً الروح القدس ( الثالوث الأقدس : الأب والأبن والروح القدس )، بأدعائه بأنه لا يختلف عن محمد وموسى، وحتى لو انه لا يعترف ببتولية مريم العذراء ولا بكونها ام الله، ولا يلتزم بتعاليم ووصايا الله،
    وحتى لو كان بلا اخلاق ولا ضمير، وقلبه خال من المحبة والرحمة، ويمجد ذاته واعماله ويسلك طريق الغرور والتكبر والتعالي على الأخرين ويهينهم ويشوه سمعتهم في الاعلام، ويختلق الأكاذيب والخدع، ويسب ويشتم ويتحدث بلغة الشارع ويستخدم الفاظ سوقية، ويشجع على الفساد في الكنيسة الكلدانية بقيامه برسامة كهنة وأساقفة شاذين جنسياُ،
    وهذا معناه أن المطلوب من جميع رجال كنيسة الكلدان بجميع رتبهم الكهنوتية الخضوع لزاخو كلدو والاقتداء به والأيمان بافكاره الشيطانية، والتخلي عن ايمانهم بربهم يسوع المسيح، واهمال وصاياه وتعاليمه، وتحولهم الى هراطقة وساقطين وفاسدين ومن ثم قيامهم بمحاربة الديانة المسيحية وتشويه سمعتها من داخل الكنيسة الكلدانية،
    وانت البرت كحاقد ما هو رأيك الآن؟

    • الأخ الفاضل ابن بابل الكلدانية
      شكراً لمشاركتكم مقالنا
      الرب يبارك حياتك واهل بيتك
      اخوكم الخادم حسام سامي 2 / 7 / 2021

  • زاخو كلدو
    البطريرك موشي الغير شكل الذي يشتهي الجنس ويريد تحويل مجلس الأساقفة الى مجلس للكاولية من خلال تشجيعه على الفساد بترسيم كهنة واساقفة شاذين جنسياً، قدم هذه المعلومات عن تحريف الانجيل لكي يبيض صفحته السوداء امام الشعب الكلداني، ويبقى بمنصبه كبطريرك بابل على الكلدان، وتبقى الكنيسة تحت سيطرته ورحمته، ويحقق اهدافه، بعد ان عرف بأنه لم يعد وجوده على رأس الكنيسة الكلدانية مرغوباً به وبشكل خاص بعد ارتكابه لجريمة النصب والاحتيال في الفترة الأخيرة من دون ان يعترض على هذه التهمة الموجهاة اليه رسمياً من قبل المحكمة الجنائية اذا كان فعلاً بريئاً، وعلى اهانة القائمين بالتحقيق له، ويطالب برد اعتبار وبمعاقبتهم او على اقل تقدير بتقديم الاعتذار له بعد اسقاط وابطال الدعوى، حيث لاحظ بأنه ليس فقط الشعب الكلداني قد تبرأ منه ويتمنى ان يقدم استقالته ويغادر كنيستهم بأسرع وقت ممكن، وانما حتى الكثير من اللوكية والانتهازيين قد تخلوا عنه ولم يدافعوا عنه في المواقع الالكترونية في الفترة الأخيرة، والا لماذا لم يكشف عن هذه المعلومات الخاصة بالتحريف منذ ان كان راهباً في دير مار كوركيس في الموصل ولحد الآن ؟ ولماذا عين نقسه بطريركاً للمسلمين وبدأ يمدح بالديانة الاسلامية امام المسلمين الراغبين باعتناق الديانة المسيحية ويمتنع عن قبولهم والتبشير بالمسيحية منذ ان كان مطراناً وفي فترة اعتلائه لعرش كنيسة الكلدان ؟ ولماذا يشبه ربنا والاهنا السيد المسيح له المجد بمحمد وموسى ؟

  • سادتي الكرام
    تحية طيبة للجميع
    انا كلما ارى كلاب عميان جديدة تدخل للدفاع عن ساكو
    فيستحقون هذا الرابط
    https://i.ibb.co/K5PGnGV/8ashamer2-7.jpg

    ارجو المعذرة من الاستاذ حسام سامي المحترم لانني خرجت من الموضوع قليلا
    وبما انني محسوب على الجيش الالكتروني حسب تعبيرهم
    فأنني اعاملهم كأخلاقهم
    لان هؤلاء لن يفيد معهم
    الا الطرق على رؤوسهم بالشبشب

    • الخ الفاضل يوهانس المحترم
      شكراً لمشاركتكم موضوعنا
      انت مثل الملح لازم تكون مع كل الأكلات الطيبة بدونك الأكل يصير ماصخ ما بيه طعم
      الرب يبارك حياتك واهل بيتك

  • السادة الأفنديّة البرت وسعد وزاخو كلدو
    لقد جاريناكم على ما قدمتموه واعطيناكم ما تستحقون والآن آن الأوان ان نقول لكم : اعطونا رأيكم وتكلّمو بشفافية عن الموضوع نفسه
    1 ) هل لديكم اعتراض على ما قدمناه … ؟
    2 ) هل لديكم دفاعات ووثائق تفندون ما قدمناه بعلمية وأدب المشاركة … ؟
    3 ) هل لديكم الأستعداد للتفاعل مع الموضوع بإيجابية وبالحوار المتمدّن للوصول إلى حقيقة ما نحن عليه من سقوط وانحدار بكافة الأصعدة ومنذ توّلي البطريرك وجلوسه على كرسي مملكة الكلدان … ؟
    الخادم حسام سامي 2 / 7 / 2021

  • البرت وسعد يعني انتوا ما تنطبق عليكم مصطلح جيش الكتروني و انت حشد شعبي الكتروني 😁😁🤣🤣

    • الأخ الفاضل كلداني اصيل المحترم
      شكراً لمشاركتكم موضوعنا
      الرب يبارك حياتكم واهل بيتكم

      • أخ حسام خادم الرب

        نزل بيك البطرك خوش نزلة (من الحب ما قتل)
        خلال امسية التراتيل العربية التي اقاموها فوق شرف البطرك في بغداد
        ويعرف بيك انت بالمانيا , ولكن حسب ما اضن انه لا يحق لك ان تسمي نفسك خادم الرب
        لأن هذا منصب لا يحمله الا اذا اعطاك اياه البطرك ،وهذا المنصب بعده بالپاكيت ما نازل للسوگ
        وانتقدك على قولك الكنيسة في انهيار وقال:
        شوفوا الابرشيات شلون مستقرة مثلاً:
        الاوروبية ابرشية مار سعد المنفي
        ابرشية مار بطرس ابرشية مار عمانوئيل المُهان
        ابرشية مار ربان المُنحى والمنسي
        ابرشية كندا ومطرانها وكهنتها المستقيلين
        ابرشية القوش الكردية
        ابرشية استراليا ومحاكمها
        ابرشية ايران ما اعرف شنو مصيرها باقية لو مستقيلة؟
        لان واحد كان يموت يصير مطران رفض يكون مطران بطهران!!! حسب البطرك ، معقولة؟؟؟
        و
        و
        و
        فيا خادم الرب راجع معلوماتك وبعدين انشرها
        الكنيسة الكلدانية العربية هي في اقوى مراحلها
        مو البطرك يستقبل السفراء والوزراء ومدراء الامن والمخابرات
        شتريد من كنيسة اكثر من ذلك؟؟؟
        بس تنتقدون وانتو گاعدين برّه
        كاف يا أخي
        امدحوا شوية
        الربطة (يعني الأبساره) امدحوها
        شوية وراح تصير حزب ، بس احنا ما نتدخل بالسياسة.

        كافي الباقي الك

        • الأخ الفاضل مواطن صالح المحترم
          شكراً لتداخلكم معنا وقراءتكم لموضوعنا … نحن نقدم حقائق واستنتاجات لما وصل به وضعنا المزري ان كان ( كمؤسسة دينية او كحكومة منقوصة لأبسط معايير الإنسانية )
          نعم عزيزي فغبطته هو الأفراز الحقيقي لمرحلة السقوط التي شملت جميع مفاصل الحياة العراقية ( سياسية انسانية دينية فهو للسف وليد تلك المرحلة ومنفّذ لأجندتها
          سيكون لنا تحليل كامل للأجندة التي صنع من اجلها غبطته في دوائر مخابرات المحتلين التي استخدمته لشرعنة الأحتلال واحلال الفساد حتى في المؤسسات الدينية
          نعم عزيزي نعلم علم اليقين بأننا محاربون من الفاسدين … لكننا بإيماننا برب المجد يسوع المسيح نستطيع كل شئ به
          (( فأن مدحنا فمن خلاله لا فضل لنا وان حوربنا وذممنا فمن اجله هو ربنا يسوع الذي لا شريك له في حياتنا ))
          هكذا كان استاذنا الذي نقتدي به ( الرسول الأعظم بولس رسول الأمم ) الذي كان للمسيح يسوع بطلاً من ابطال الإيمان الذي لم ينافسه احد في الولاء والأقتداء برب المجد يسوع المسيح
          تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك
          اخوكم الخادم حسام سامي 4 / 7 / 2021

  • الاستاذ حسام سامي المحترم
    عندما يتم مسح موضوعك هذا من عنكاوة كوم للمرتزقة
    فاعلم بانك اوجعت الكلاب من رئيسهم ساكو الى اصغر جرو تابع لهم
    استمروا بالطرق على رؤوسهم العفنة لانهم لا يستحقون الحياة لانهم اولاد الشرير

    • الأخ الفاضل يوهانس المحترم
      نشكر لكم دعمنا ونعلم علم اليقين بأنكم تشاطرونا رأينا بما حلّ بنا من مآسي في زمن حكم ( ملك الكلدان ) الجالس على كرسيه سعيداً بما يحققه من تدمير للمؤسسة الدينية اخلاقياً وروحياً
      تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك
      اخوكم الخادم حسام سامي 4 / 7 / 2021

      • الاستاذ حسام سامي المحترم
        تحية طيبة لك ولكل متابعيك وهم كثيرين جداً
        صدقاً كلما مسحو مواضيعك وردودك من موقع عنكاوة فهم مرعوبين ولا يستطيون النوم اطلاقاً لانهم مصابين بالارق
        مواضيعك وردوك كانت كالسيف بخاصرة
        ساكو الشيطان
        والجحش سام ديشو الاسترالي الكردي
        وامير المالح صاحب دكان عنكاوة للمرتزقة
        انا قرأتها بهذه الروابط وانما من موقعهم تم مسحها
        https://kaldany.ahlamontada.com/t13630-topic
        سام ديشو يتسبب بشطب مقالتي ( هل ستشهد السنة الثامنة نهاية العهد الساكوي ام بداية لإنشقاق الكلدان ) ويعطي التبرير باتهام الموقع بالكيل بمكيالين

        https://kaldany.ahlamontada.com/t13627-topic
        هل السنة الثامنة ستشهد نهاية العهد الساكوي ام بداية لأنشقاق الكلدان: الفصل الثاني

        • عزيزي الأخ يوهاننس المحترم
          شكراً لتوثيقك مقالاتي على موقع ( كلداني احلى منتدى )
          هكذا وثائق تفضح المنافقين
          تحياتي الرب يبارك حياتك واهل بيتك
          اخوكم الخادم حسام سامي 6 / 7 / 2021

  • حسام افندي الذي يدعي انه خادم الرب و انه قديس و يطالبنا بالقداسة لا يعلم من هو الرب ، بتولية الكاهن او طمعه للمال او المركز هذا ليس دورك او مسئوليتك ان تناقشه و اتحدى ان يكون هناك ضد لويس ساكو اي تهمة من هذا النوع فلا داعي لهذاء الهراء و ان اردت ان تصير التهمة محبوكة ابحث عن غيرها وانا سبق و ذكرت ان الله لا يتعامل مع البشرية بفوقية مثلكم او يصنف الإنسان هكذا . قد يكون الكاهن يحب المسيح و كنيسته من كل قلبه و لكنه أيضا إنسان و إذا اقتلعه البطريرك من الكنيسة ستثوروا و تتهموه بإنعدام الرحمة و في كل الأحوال لن ترضوا لا عن الكاهن ولا عن البطريرك.
    أيضا استقالة لويس ساكو ليست شأنك و ليس دورك أن تناقشها يا حسام أفندي انت بألمانيا و الآخر بأستراليا لا تعلمون شيئا عن العراق و الجحيم الذي نعيشه .
    حساب الله ليس حسابكم و نظرته ليست نظرتكم يا أفندي. أعتقد انك لم تعد تنتمي للكنيسة الكلدانية بالأساس و أنصحك لا تبحث عن قداسة أحد من عدمها فأنت لست وكيل عن الله ولا رئاسة كنسية تحاسب الأصغر.
    ابحث عن تسلية أخرى او أكتب موضوعات عن شئ آخر .

    • Reply to Zakho Chalbo
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      الى الجحش لويس روفائيل ساكو الذي يدخل باسم مستعار
      Zakho Chalbo
      يا ابن الشرموطة انت تطلب ادخال اسم الكلدان في دستور اقليم قردستان
      طيب وهل قردستان هي دولة مستقلة لكي يكون لها دستور يا ابن الرذيلة
      وهل تعلم بانك تكشف نفسك بانك جحش تابع لحزب القرود ,,, وان الاعلام المرفوعة في موضوعك هي لحزب كسّا الاغاجاني القردوي
      http://saint-adday.com/wp-content/uploads/2021/06/COVER.jpg

    • ساسوكي شنو اتبريت من ابنك زيودي ؟؟ دير بالك لتروح تسمع سعودة ههههههه

    • ساسوكي اصطبلاني شنو اتبريت من ابنك زيودي ؟؟ دير بالك لتروح تسمع سعودة ههههههه

    • السيد زاخو كلدو افندي
      بداية لأسير معك نقفطة نقطة وانا مقتنع ان الذي يصاب بسرطان الدم مائت لا محالة إلاّ اذا عولج بزراعة نخاع ربما ينقذه ذلك فأنت يا صديقي مصاب بذات المرض الذي تفسيره في علم النفس ( الشذوذ والنرجسيّة ) فلا شفاء لك إلاّ بزراعة عقل جديد ( وهذا هو المستحيل بعينه ) لكن المستحيل عند الإنسان غير مستحيل عند الله سنتركك له ليجد لك العلاج المناسب لآلامك تلك ومرضك المستفحل
      1 ) لم اذكر يوماً انني ( خادم الرب ) فأنا اعرف هذا المصطلح جيداً ولمن ينسّب … لذلك فأنا خادم لكلمة الرب اي من المؤمنين بها كلياً وقد وهبت نفسي لتعميمها وعاهدت ربي ان اكون مؤتمناً لها بما أوتيت من حياة … وخادم الكلمة ان لم يكن مؤتمناً عليها فهو ( شيطان رجيم ) وانت تعلم من هو الذي لم يكن مؤتمنناً عليها وبتّ تعرف الآن من هو ( الشيطان الرجيم ) اي الملعون المرجوم
      2 ) بتولية الكاهن وطهارته هي التي تعطيه قداسته بالتخلّي عن شهوات الدنيا لأنه نذر نفسه لأعلاء كلمة الرب … ولهذا فالكاهن يؤتمن على كلمة الرب وان لم يكن ذلك فهو كما اسلفنا ( شيطان رجيم ) اخترق جدران المؤسسة لينشر فيها الفساد … ودورنا كما اسسه رسول الأمم هو مراقبة ومتابعة مثل هؤلاء من الكهنة الفاسدين لأنهم لا يمثلون قداستها وغير مؤتمنين على نذورهم الإيمانية التي عاهدوا بها الرب ( وهنا لا نعني نذورهم المؤسساتية ) وحضرتك تفهم ما نعني
      3 ) الكاهن في فكر الذي اسس الكهنوت المسيحي ( الرسول بولس ) هو ان ينتخب من قبل الشعب ويراقب من قبل الشعب فأن وجد فيه انحرافاً يقيلونه ويأتون بآخر يكمل مشوار خدمته … فأين منّا من ذاك الزمن ايصلح لمن نذر نفسه لخدمة الرب ومذبحه ان يكون ( مغتصب اطفال ونساء ومعتدي على شباب ولاعب قمار وتاجر مخدرات ) فاين هي القداسة احلّفكم بالذي تعبدون هل هكذا نماذج شاذّة تحضر القربان وتعطيه للرعيّة بأيدي ملوّثة قذرة فاسدة واي مسيح سيحل في ذاك القربان … ؟
      4 ) لقد مررنا بكل انواع الأضطهاد وصولاً للإغتيال وخطف ابنتنا الصغرى من سيارة دير الراهبات … لكن هذا كلّه لم يجعلنا نحني رأساً ولا نتخلّى عن ايماننا بربنا يسوع … فأن كنت انت الجبان الذي ينحني امام عقبات المرحلة ( فإين ايمانك ) يا كذّاب تتحجج بالضروف وانت من يساهم في شرعنتها امام العالم وهي اصبحت معينك بعد ان اشتريتها بأموال الأيتام والأرامل لمجد اسمك
      5 ) الرحمة لا تلغي العدالة … فإن كانت الرحمة تنطبق على فاسدين ومفسدين فالعدالة يجب ان تأخذ مجراها في الأقتصاص منهم على جرائمهم ( هذه جرائم يا افندي ) وليس زلات او هفوات ليغضّ النظر عنها
      6 ) استقالة الفاسدين من شأني ومن شأن كل مؤمن منتمي للعقيدة الكاثوليكية وللقومية الكلدانية فأجتثاث هؤلاء ( المرضى النفسيين ) لخير لنا من بقائهم على صدورنا يكتمون انفاسنا ويحوّلونا إلى قومية وديانة مرتبطة بالفساد والفاسدين فالتاريخ لن ينسى تخبطاتك التبعية للمحتلين وطننا السرّاق لأموال شعبنا
      7 ) لا زلت رغماً عن انفك محسوباً على القومية الكلدانية والعقيدة الكاثوليكية ولا اي قوّة في هذا الكون وبوجود قانون حقوق الإنسان تقدر ان تزيحني عنهما فان كنت انت من تجلس على الكرسي ارينا بطولاتك في هذا الموضوع … فأمّا ان تزيحني او ان ازيحك … اتعرف معلومة بسيطة جداً ( انا هو من يستطيع ان يزيحك ويزحزح كرسيك … امّا انت فلا حول لك ولا قوّة هيّا اثبت شجاعتك ورجولتك كما اثبتّها في اتخاذ قراراتك العبثيّة التي لا تستند إلى اي رحمة او منطقية وانت تتكلّم عن الرحمة لماذا لم تفكر ان ترحم الذين ازحتهم عن المؤسسة لتجعلهم نموذج لرعونة قراراتك … اليوم تتكلّم عن رحمة للفاسدين والمفسدين لكنك تنسى الرحمة لم يعارضوك ويأتمرون بأمرة الرب يسوع المسيح … ألم اقل لك انك ( مريض نفسي ويجب ان تعالج )
      8 ) تسليتي الوحيدة هي جنابك يا افندي وهدفي هو ازاحتك عن كرسي اشرف من ان تجلس حضرتك عليه لأنه اعظم من ان تدنسه افكارك الشيطانية ( المجدّفة ) … أولست انت من اتهمت رب المجد يسوع المسيح بفيديو لا يزال على اليوتيوب على الرغم من انه تم رفعه من موقعك الرسمي لأنك عرفت ان هناك من كشف زيفك وخداعك فأردّت ان تستتر لكن الرب لم يفوّتها لك وسخّر من يسقطك بشر اعمالك … فهيهات ان تقدر على من سخّرهم الرب لمجد اسمه القدوس
      الخادم حسام سامي 4 / 7 / 2021

    • زاخو كلدو افندي
      اعتقد بأننا اوفيناكم الشرح بأن من ينذر نفسه يجب ان يتعامل بشرف مع نذوره … والمشكلة ليست في النذور انما بشرف من يتعامل بها … فالذي يمتلكه يكون مخلصاً لنذوره … والذي يفقدها يفقد حتى ( شرفه الشخصي ) وهنا نقصد بالشرف هو كبرياء الرجل … فالرجل بدون كبرياء عبارة عن ( مطيّة ) لا ينتفع منها احد
      كم مرّة نضل نعلّمك ان ( الكبرياء في الإيمان ) مطلوب لكونه شرف المؤمن
      كل مسؤول يغطي فساد موظفيه ويدافع عنه ليس سوى واحداً منهم يبرر فقدانه للشرف الإيماني … وإلاّ فكيف تفسّر ( كاهن فاسد ) يحضّر جسد ودم ويسوع المسيح ( الطاهر الذي بدون دنس ) ويعطيه للمؤمنين … ؟ واستغرب من اي مؤمن يعلم بفساد ذاك الكاهن ثم يذهب ليتناول القربان من يديه … فأي روح يحضّرها هذا الكاهن
      الكاهن الفاسد يحضّر روح الفساد والشر ( روح الشيطان ) لأنها تكون ساكنةً فيه فهيّ التي تتوافق مع نفسيّته
      اما الكاهن النظيف النقي المقدّس فهو من يستحق ان يحضّر دم وجسد الرب يسوع المسيح لأنها تتوافق مع ( شرف ايمانه ) فيحق للمؤمن ان يتناول القربان وهو مطمئن ان ما يحضره ذاك الكاهن ( رجل الله ) هو القربان الحقيقي دم وجسد الرب
      الطهارة والقداسة … لا يمكن ان تجتمع في مكان وايدي ( فاسدة )
      لقد شرحنا لك معنى العدالة والرحمة … فالرحمة التي يمارسها غبطة البطريرك ما هي إلاّ ما يراها هو وهي ( السجود له ) وهذا يذكّرني بتجربة الشيطان للرب يسوع المسيح في البريّة … كذلك هو يرى الرحمة على ( الفاسدين والمنحرفين ) ولا يراها على شرفاء الإيمان الحق لأنهم لم يسجدوا له ولنرجسيّته فيبعدهم عن المؤسسة ( هذه هي عدالته الفاسدة ) والتي نميّزها عن رحمته الفاسدة مع الفاسدين امثاله
      عندما انشأ الرسول المبجّل بولس رسول الأمم ( الكهنوت ) وضعه تحت رقابة الشعب فالشعب هو من يعيّن الكاهن وهو من يفصله نتيجة لإعماله وكان رجالات الله من المبشرين هم من يشرفوا على ذلك مباشرةً فبعد ان خليت الساحة من رجالات الله الذين كانوا متابعين من قبل انظمة السوء التي وقعت عليهم قتلاً ونفياً خلت الساحة للكهنة فأسسوا مؤسستهم وضلّوا امداً طويلاً يدعمون السلطة الحاكم .. إلى ان ثار الشعب عليهم وعلى السلطة المدنيّة فحجمهم ( انقلبوا على الله فارسل الله الشعب لينقلب عليهم ) هذا ما حدث في العالم … ان كنت لا تدري فقد اعلمناك به
      الخادم حسام سامي 6 / 7 / 2021

  • الاخ العزيز حسام
    انا دوما انابع واقراء كتاباتك
    واكيد اتفق معك حول نقطة ان المؤسسة الكنسية الكلدانية في زمن ساكو لم تعد موجودة ، فقد خطفها كما خطف صدام حزب البعث . فاصبح لويس هو القاضي والناهي في كل شي. ولا دور لاي اسقف وكاهن في المؤسسة الكنسية ، فقط من هم ذيول له. اكيد تبقى كنيسة المسيح بشعبها المؤمن واكليروسها الامين تستمر برسالتها حية وتعيش فضائل الانجيل ،ولكن بعيدة عن لويس . انا اتفق معك بان مرحلة ساكو يجب ان تنتهي كفى لقد فشل . اضاع فرصة كبيرة او فرص اكثيرة ليجعل المؤسسة الكنسية الكلدانية في احسن حالاتها. لا توجد اي مؤسسة كلدانية تعمل فقد سيطر لويس على كل شيء . ويدير الباطريركية الكلدانية كخورنة .
    انظر الى حال السمنير. كلية بابل ، الدائرة الباطريركية ، الكاريتاس ، وغيرها من المؤساسات التي اماتها لويس .
    الاخ حسام امت تعرف لويس منذ كان كاهنا ، لذلك ما تكتبه يصيبه وتطكتب بطريقة منطقية …ولو ان هناك بعض المسائل قد لا اتفق بها لان فيها تعميم . ولكن كل ما تكتبه عن شخصية ساكو وادارته للمؤسسة الكنسية فانا اتفق معك 100%
    ولكن لا يختصر لويس كل الكنيسة
    ان لويس يعتقد ان اقامة ريستالات تراتيل وحضوره حفلات تناول ..وكانه هو سبب كل هذا ،،وينسى ان كنائس بغداد وكل كنائس الكلدان في العراق والعالم نشطة بكهنتها وعلمانيها واساقفتها النشطين .
    يعتقد ساكو ان ما يكتبه عن السينودس، وعن وصايا الرب وعن امور اخرى ، يقنع الناس بانه هو يعيش ما يكتبه ، وهو يعلم انه يناقض نفسه ويكذب ، فهو يوما منذ كان كاهنا لم يعترف بكل قرارات السينودسات مع العالم وهذا اصبح واضحا ان السينودسات في زمن كل البطاركة قبله كانت فعلا سينودسات اكثر من سينودساته الساكوية المقررة مسبقا او لاحقا كما يريد
    لنصلي االى الرب لكي ينقذ كنيستنا من نفسية ساكو وخططه التي لا تتفق مع روح المسيح
    ربنا يباركك اخ حسام ولنستمر في محبة كنيستنا وفي خدمة المسيح والرب لا يترك كنيسته
    وسيخرج من كل شر خير ومجد
    بس نسيت تهني لويس بالتيشرت مال منتخب هو وباسل …صاروا بتشكيلة المنتخب الوطني

  • عزيزي سيوفي
    مبين انت مغلط باسم الابن ؟😎😉
    لو اكو واحد ثاني 😁😉

  • حسام افندي الذي يدعي انه خادم الرب و انه قديس و يطالبنا بالقداسة لا يعلم من هو الرب ، بتولية الكاهن او طمعه للمال او المركز هذا ليس دورك او مسئوليتك ان تناقشه و اتحدى ان يكون هناك ضد لويس ساكو اي تهمة من هذا النوع فلا داعي لهذاء الهراء و ان اردت ان تصير التهمة محبوكة ابحث عن غيرها وانا سبق و ذكرت ان الله لا يتعامل مع البشرية بفوقية مثلكم او يصنف الإنسان هكذا . قد يكون الكاهن يحب المسيح و كنيسته من كل قلبه و لكنه أيضا إنسان و إذا اقتلعه البطريرك من الكنيسة ستثوروا و تتهموه بإنعدام الرحمة و في كل الأحوال لن ترضوا لا عن الكاهن ولا عن البطريرك.
    أيضا استقالة لويس ساكو ليست شأنك و ليس دورك أن تناقشها يا حسام أفندي انت بألمانيا و الآخر بأستراليا لا تعلمون شيئا عن العراق و الجحيم الذي نعيشه .
    حساب الله ليس حسابكم و نظرته ليست نظرتكم يا أفندي. أعتقد انك لم تعد تنتمي للكنيسة الكلدانية بالأساس و أنصحك لا تبحث عن قداسة أحد من عدمها فأنت لست وكيل عن الله ولا رئاسة كنسية تحاسب الأصغر.
    ابحث عن تسلية أخرى او أكتب موضوعات عن شئ آخر .

  • اكتب ملحوظة و ارجو قرائتها و إحترامها ، و الأخذ بها فيما بعد :
    رغم ان لويس روفائيل كان و سيظل عدو شخصي لي ، لكن الي السادة المعلقين و الأستاذ مايكل و اي شخص تتطرق لأسم((((((سعودة))))) و ذكر ان ساكو على علاقة بها و هذا تلميح منذ سنوات على هذة الصفحة، ثم بدأ الحديث عن ابنائها و وجود ابن منه و ووووو………إلخ
    ما ذنبها هذة السيدة و ذنب عائلتها و ذنب ابنائها ليتم التشهير بهم، سيدة ليست بصغيرة و ابنائها شباب و نشأوا بالكنيسة؟؟؟!!!!!
    لماذا لا نختلف بشرف و نتناقش بشرف و ندافع بشرف ؟؟؟!!!!!!
    لماذا لا انتقد بشكل موضوعي و ألجأ لهتك الأعراض بالخلافات؟؟؟!!!!!
    هل هي من سؤ حظها انها قد تكون ربطتها معرفة او حتى صداقة بساكو؟؟!!!!!
    قد يكون ساكو شيطان لكنها لم ترى منه سوى الخير فماذا فعلت لتنالوا من اسمها و شرفها و شرف عائلتها بتعليقات لا تمت للرجولة و النخوة بصلة !
    ثقافة الإختلاف بشرف انا اعترف اني تعلمتها بعد نضجي و كبر سني و ادعو الجميع ان يتبعها.
    رجاء
    رجاء
    رجاء
    فلنبتعد عن شرف النساء في خلافاتنا و مبارزتنا
    مع جزيل الشكر

  • الى د. جورج
    من تكون تحت هذا الاسم ، ولكن انت مبين اصلك من الناصرية 😉😆
    وينطبق عليك مثل ومقولة : مبدال ما يكحلها عماها
    انت بتعليقك هذا حتى الي ما عارف بالشغلة خليتة يعرف
    ولا بعد دتشرح وتفصل ..ما باقي بس تسمي الولد

    انت على كولة المصري : خليك ساكت يا واد
    وخذ تعليقي بروح رياضية …هاي اذا انت اصلا كنت قاصد فضح لويس اكثر بس بطريقة ذكية

    تحياتي

  • إلي د.جورج، ،،
    اوافقك الرأي فيما كتبت أما ابن بابل الكلدانية، ، ليس هو من شرح اكثر بل التعليقات و الكتابات بهذا الموقع دائما تذكرها فأصبحت المسألة لا يرضى عنها أحد . نعم يجب أن نفرق بين الخلاف و بين القذف و التشهير بأبرياء .

  • يا من تسمي نفسك البيرت فاعلم ان لفظته ينطبق عليك
    فانت حمار مركوب من لويس وحجش وحشرة وكلب تنبح له
    ولا اعتقد ان تستقبلك مستشفى بشر ، بل عيادة بيطرية للحيوانات يا جحش
    وشدعوى حارق روحك على ساكو ، ليش ساكو يختصر كل الكنيسة ؟
    لمن يتكلمون على المسيح له المجد ما تطلع حماوتك وتطلع غيرتك
    انت واحد ذيل اكيد عندك مصلحة من ورا ساسوكي

  • المثل الشعبي يقول ” ماكو زور يخلا من واويٌة ” والكهنة الجيدون موجون لا نكران فيها وهذا يجعلهم في مصاف الكهنة ” قديشي” واليك أسرد جزءاً من حالة القدسية في كاهن راحل وأنا شاهد عين لها
    المرحوم ” القديس” الأب يوسف شليطا الذي تتناساه كنيستنا الكلدانية في تطويبه أسوة بالآخرين الذين نالوا تلك النعمة
    الأب يوسف شليطا من الكهنة الذين كانوا يمارسون اماتة الجسد وتعذيبها اسوة بالرب يسوع وأشهد هذه الحالة وانا يعمر السادسة من العمر مع عائلتنا وبحكم والدي الشماس المرافق للاب شليطا في ديرابون والمناطق المجاورة
    كان الدارالتي نسكنها والكنيسة” حايط بحايط” ولما كنت استيقظ لقضاء حاجة ملحة كنتُ أجد” قاشا يوسب” داخل الكنيسة ويجلد نفسه ويبكي بكاءاً مراً وكان قوله دائما ” يسوع جلد وتألم ومات من أجلنا ولكنه قام من بين الأموات ليخلصنا وأنا العبد الذليل أرد الدين قدر نفسي الضعيفة
    هذا القديس اتهم بالجنون من قبل اقرب الناس اليه , يعض الكهنة والأساقفة وعذرا لعدم ذكر الاسماء لأن المعظم منهم قد انتقل الى الديار الأبدية والرب يجازيهم بقدر أفعالهم
    شهادة يحق القديس يوسف شليطا ولا أزيد أو انقص منها شيئاً
    سلام الرب معكم ونعمته تحل عليكم

    REPLY

    • أخي الكريم الأستاذ حسام الورد / تحية وتقدير
      الخير والشر والنعمة والفساد كلها موجودة في هذه الدنيا، وإن الله قد خلقنا مخيرين ولسنا مسيرين
      لهذا أعطانا مطلق الحرية لنختار منها ما نريد، لهذا أقول رجل الدين هو بالتالي إنسان وهو يخضع لتجارب الشيطان
      فمن أستطاع وقاوم ينجح في الإمتحان ، ويكون ذلك الوفي الأمين لأستاذه سيدنا يسوع المسيح
      أما مَن يفشل فتليق به كل هذه الكلمات التي سطرتها أناملكم الرقيقة، يستحقونها فعلاً، نصحنا البعض
      منهم أن لا ينساق إنسياق الأعمى، لأن له فكر وإرادة وقوة، لهذا أنصح أن لا ينخدع أحدهم بأن هذا
      مطران أو بطريرك فهو معصوم، العصمة لله فقط، وإن الجميع أخطأوا وأعوزهم مجد الله، إذن الجميع
      ليسوا معصومين، حاولنا عدة مرات أن ننصح غبطته لكنه أصر على السير في خطه الإنفرادي
      الرب يكون في عونه ويهديه إلى جادة الصواب
      تحية لقلمكم الرائع وصمودكم الباسل
      أخوكم نزار