للمرة الثالثة- غــبطة زاخـونايا الكلي الطـوبى … بارخـمار

 الاب پـيتر لورنس

غـبطة زاخـونايا

كعادتك تحاول أن تـزيح الـقـراء الأعـزاء عـن الموضوع الأساسي الذي هـو ( يوسف وإخـوته والتأريخ يعـيد نفسه )

لأن حـلم يوسف ليس حـلماً عابـراً فـقـط ، وإنما يصبّ في الـتـدبـير الخلاصي لشعـبه إسرائيل . ومن هـنا أحـب أن أشير إلى نهاية المقالة ( أن يوسف لم يـبـق في البئر ، فـقـد خـرج منه ثم وصل إلى القـمة ) ، هـكـذا كان تـدبـيـر الله لشعـبه كي يحـيا بكـرامة وحـرية وينمو برسالته لإعلان مجـده لـلعالم ، وهـذا ما نـتـرقـب حـدوثه في المستـقـبل الـقـريب للكـنيسة الكـلدانية ، لأنه لـن يـبقَ في الـبـئر ! مثـلما الرب يسوع لم يـبق في الـقـبر بل قام بمجـد عـظيم وصعـد إلى السماء .

رد غبطة الكردينال زاخونايا

زاخونايا October 31, 2019 at 4:24 am Edit

الاب بيتر

كرازتك التي تشير اليها، مع أقوال الراهب نوئيل أيام العز والتعالي، هي التي تسببت في اقصائكم من الكنيسة الكلدانية ، ولم يخطر ببالكم ولو للحظة، بان نهايتكم قادمة

أنتم بدأتم المشكلة، والبادئ أظلم، ومع ذلك قدم لكم البطريرك ساكو مجالا للعودة لكنيستكم ولكنكما رفضتما العرض، في حين ان الاخرين أمثالكم يخدمون اليوم في كنيستهم، وأنتم أصبحتم خارجا لحماقتكم وآخرها عندما قابلتم البطريرك في الحوار المفتوح في ساندييغو، فبدل الاعتذار، بدأ الراهب نوئيل بتلقين البطريرك ماذا يعمل وكيف يتصرف ووووو

كان من المفروض ان تتعلموا الدرس وتستجيبوا لنداء الزائر الرسولي مار شليمون وردوني بعد إحالة مار سرهد على التقاعد، لكن غروركما وكبريائكما وعدم الإصغاء لصوت الضمير الحي، هي التي أوصلت بكم الحال لوضعكم الحالي

أظن ان باب البطريرك، وهذا رأيي، يظل مفتوحا لمن يعتذر ويقدم التوبة والندامة بموجب القانون الكنسي لتطبيع وضعكم

غـبطة زاخـونايا ، تـقـول عـني

كـرازتك التي تـشير إليها مع أقـوال الراهب نوئيل أيام العـز والتعالي ، هي التي تسبّـبت في إقـصائكم من الكـنيسة الكلدانية . ولم يخـطر بـبالكم ولو للحـظة بأن نهايتكم قادمة

إنّ ردكم هـذا ، يثبت رسمياً وبكل وضوح أن غـبطة البطريرك ساكـو يحـمل نوايا شـريـرة في قـلـبه لأبرشية مار ﭘـطرس منـذ البداية . وعـليه فالسؤال هـنا يطرح نفسه

هل كـنيسة المسيح المتمثلة بالرئاسة تـتوعـد بالشر لأبنائها ؟ هـذا يعـني أنّ البطريرك ساكـو كان ينـتـظر إسـتـقالة سيادة المطران سرهـد جمو الجـزيل الإحـترام حـتى يهـتك بأبرشيته ، وعـمل فـعـله بأبرشية مار ﭘـطرس مِن دمار بواسطة المُـدمّر الرسولي شليمون وردوني ومطرانه الحالي عـمانوئيل شليطا ( الـذي خـضع لساكـو البطرك ، ضاربا أمر البابا فـرانسيس عـرض الحائـط ) ويطالبـونـنا بإحـتـرام الـدرغا ــ الـدرجة ــ الأعـلى

( لـقـد شهـد شاهـد من أهـلها ) ، ها هـو البطريرك ساكـو تحـت إسمه المستعار زاخـونايا ، يـقـر ويعـترف علانية بأنه يهـدد الأب ﭘـيتر والأب نوئيل بعـد إسـتـقالة مطران الأبرشية مار سرهـد . لأنه يعـلم جـيداً أن هـذين الكاهـنين شوكة في قـدميه الشريرة وأبرة في سـبّابته المرفـوعة، يجـب عـليه أولاً أن يقـلعها فـيغـيـب الـقـط وتـفـرغ الساحة ، ثم ينـفـّـذ مخـططه الـتـدميري في الأبرشية ، حـيث يعـلم أن ضمير الحـق الصاحي لـن يقـبل بالخـراب والدمار والشر ، الذي سوف يحـقـقه في أبرشـيتـنا ، هـذا الضمير الحي يـرفـض تـصريح ساكـو: ( لـن أبقي حجـراً عـلى حجـر في أبرشية مار بطرس ) . لكـن البطريرك المصون لا يعـلم أن الشوكة التي يعـتـقـد قـد قـلعَها ، موجـودة إلى الآن لكـشف الحـقـيقة وتـثـبـيـتالحـق ، ومستمرة لأجل خلاص كـنيستـنا الكـلدانية

وقـولكم عـنا: ( أنـتم بدأتم المشكلة ، والبادئ أظلم ) …. لا أستطيع إلاّ أن أقـول أن كلامكم هـذا يـدلّ عـلى ظـنـكم الرديء ومحـتواكم الفارغ وضميركم الذي لا يُعـبّر عـن الإيمان المسيحي ( أن تحـب قـريـبك كـنـفسك ، وأن تحـبوا أعـداءكم )

هـذه هي حـقـيقة البطريرك ساكـو التي كـشفها عـلى الملأ من خلال رده ، فلا نحتاج بعـد ذلك إلى برهان وإثبات عـن تـبـلـور ثـقافـته المتخـلـفة وضميره اللا مسيحي وهـو معـجـب بالـبديعـيات

حـقـيقة ، إنّ الدرس الذي أخـذناه من البطريرك واضحٌ ، لكـنـنا رفـضناه لأنه لم ينبع من روح مسيحي ولا من ضمير حي ، أما من جانبنا فـقـد عـملـنا العـكس ! وتصرفـنا عـند قـدوم غـبطته إلى سان ديـيـﮔـو وواجهـناه أمام شعـبنا الكلداني بإعـتـذار صريح عـلى لسان الأب نوئيل : ( كـيف يمكن أن أكـون مسيحـياً ولا أستطيع أن أعـتـذر ؟ ) التسجـيل يشـهـد

أما قـولكم : ( باب البطريرك مفـتـوح ) … يا تـرى ، باب البطريرك مفـتـوح عـلى ماذا ؟ هـل مفـتـوح للعـبـودية ، أم لتصحـيح الظلم ؟ وهـل هي بموجـب القانون الكـنسي ، أم بموجـب القانون الساكـوي ؟ وضّح كي نـقـرّر ! أم هي صحـوة ضمير متأخـرة من جانبكم ؟

وأخـيـراً بمناسـبة ردكم الذي عـبّـر عـن حـقـيقة ثـقافـتكم وإيمانكم وضميركم ، نـقـدّم لكم شكـرنا

 

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • وليس للغباء حدود….كلام البطرك وتصرفاته وأفعاله تُظهره على حقيقته وعدم أتزانه في قيادة كنيسته وفشله في أدارتها على أكمل وجه

  • الاب بيتر

    انت الذي تلوف وتدور، سؤال لك: هل طلب منكم البطريرك شيئا وطالب برجوعكم الى اديرتكم وابرشياتكم، قبل ان تتكلموا بسوء وإهانة البطريرك في كرازتكم وتجاوزتم حدود الاخلاق؟ أجب بنعم او لا، لكي يعلم القارئ

    لا تجعل من نفسك انت والراهب نوئيل الضحية، امام القرّاء، فانتما من بدأتم التهجّم على رئاسة الكنيسة الكلدانية

    لو ان البطريرك كان حسبما تصفه بمقالتك هذه، لكيف تم اختياره اسقفا، ثم بطريركا، ورقاه قداسة البابا الى الكردينال، ناخب للبابا. هل هذه جميعها صدف ام ماذا؟

    اما قولك في نهاية المقال مع الصورة المرفقة ، اقول لك: شهادات السوربون ليست شهادات سوق مريدي، خصوصا من نالها قبل أربعين عاما. لذا فاقواك مردودة عليك كليا، لانك انت من قام بالتزوير ووضع رسالة تهديد ضدك من تحت الباب وانت في البصرة، وأخبرت اسقفك لكي تكون ذريعة لك لتترك الرعية، أهكذا يكون الراعي الصالح؟ تلفيقاتكم وخداعكم واكاذيبكم واضحة للعيان

    • تعـلـيق بسيط
      النائب أياد علاوي / إنـتـخـبـوه رئيسا للـوزراء / الدـورة الثانية في العـراق ما بعـد السقـوط
      وفي حـينها … ظهـر في مقابلة مع إحـدي الـقـنـوات الـفـضائية معـتـرفاً بلسانه : أن السفـير الأميركي إستـدعاهم جـميعهم إلى السفارة وقال لهم
      إن الحـكـومة الأميركـية !!! تـريـد أن يكـون المالكي هـو رئيس الـوزراء !!!! فإضطـروا إلى إيجاد مـبـرر !!!!! بطريقة أو بأخـرى لـتـنـفـيـذ …. الأمر
      وأخـيراً صار المالكي هـو الرئيس وإنهالت عـليه التهاني والتبريكات ………………….. هـذا السيناريـو قـبل المحـروس ، داعـش … وقـبل مجـزرة سـبايـكـر

      ولما مرّت الأيام ………………. عـلمنا لماذا كان يجـب أن يكـون المالكي هـو الرئيس
      هـسّا صار مفـهـوم

      يا حـيـف عـلى الغـشمة والـبُـسـطاء

  • نفهم من تعليق زاخونايا ان البطرك يطبق قانون العين بالعين والسن بالسن والباديء اظلم
    أليس هذا مناقضا للمسيحية
    أين نحن من تعاليم السيد المسيح بالمحبة والتسامح والغفران

    • كلداني حر))))))
      November 5, 2019 at 6:16 pm

      نفهم من تعليق زاخونايا ان البطرك يطبق قانون العين بالعين والسن بالسن والباديء اظلم
      أليس هذا مناقضا للمسيحية
      أين نحن من تعاليم السيد المسيح بالمحبة والتسامح والغفران
      ))))

      الاخ كلداني حر المحترم
      تحية طيبة

      مخطئ وغبي من يعتقد بأن
      الرفيق ساكو الزوعوي الاغاجاني المربوطي الهرطوقي
      هو مسيحي
      فهو ليس مسيحي أطلاقاً لانه الذي يستلم شهادة من راقصة اسمها
      http://kaldaya.me/wp-content/uploads/2018/01/7-1.jpg

      (عشتار انو سومر )

      http://kaldany.ahlamuntada.com/t8618-topic

      ويستلم شهادة أخرى من جامعة شيعية في لبنان تديرها ايران لفقه دولة الفقيه
      http://saint-adday.com/images2019/maher4_3/010.jpg

      http://saint-adday.com/?p=28987

      هل هكذا شهادات تدخل في خانة السوربون؟؟؟

      نسخة من تعليقي الى الطّلي أبن الخروف الذي يتخذ أسم زاخونايا
      ان يعطينا رأيه بشهادات السوربون هذه

      ودمتم بسلام

      • اعتذر من الاخوة المتابعين الرابط الذي ادرجته بتعليقي الاول حول منح البطرك ساكو لشهادة من الراقصة لا يعمل
        وهذا الرابط ادناه هو لنفس الموضوع ومن هذا الموقع
        فخامة البطريرك ومعاونيه يتسلمون تكـريم الأكاديمية ولا ينشرها في موقعهم
        http://kaldaya.me/2018/01/09/8868
        وشكراً