نشر وثيقة الأعمال: مجمع أساقفة الأمازون سيلغي البتولية الكهنوتية

نشر الفاتيكان في 17 يونيو / حزيران

 Instrumentum laboris،

ورقة أعمال مجمع أساقفة منطقة الأمازون (6-27 أكتوبر/تشرين الأول).
وتدعو الورقة إلى إمكانية الترسيم الكهنوتي لمجموعة مجردة من “كبار السن، ويفضل أن يكونوا من السكان الأصليين” “المحترمين” ولديهم “أسرة مستقرة” [بما يتماشى مع أموريس لاتيسيا؟]
وتضيف أنه بدلاً من ترك “المجتمعات” بدون قربان مقدس، “يجب تغيير معايير اختيار وإعداد رجال الدين المخولين بالاحتفال

وحول كهنوت النساء، تكتب الوثيقة بطريقة غير واضحة أنه ينبغي إعطاء المرأة دورا “رسميا” داخل الكنيسة، بما في ذلك مناصب صنع القرار في اللاهوت، والتعليم الديني، والقداس والتربية
وتتحدث الوثيقة أيضا عن العنصرة إيجابيا وسلبا ولكنها تذكر الأديان الوثنية الأصلية بطريقة إيجابية فقط
كما تدعو إلى الاعتراف بالأساطير الوثنية والتقاليد والرموز والطقوس كمصدر للثروة “للتجربة المسيحية
ويُطلب من مؤتمرات الأساقفة تكييف القداس مع الثقافات الوثنية باستخدام الأغاني والرقصات والصلاة بألسنة وأزياء أصلية
ويبدو أنه تم تجاهل “الثقافة” و “التقاليد” الكاثوليكية فط

https://gloria.tv/article/aDxeNzhh43qk22PkstwCUhUvR

Comment التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • عـزيزي … خـلـيـهم يتـزوّجـون بالعـلـن وينجـبـون أطـفال
    لما يكـبـرون يخـدمـون أبـوهم بالقـداس .. وما خـسرانين خـسارة
    أحـسن من الألماني ــ (( الرئيسي )) ــ إللي يـبـوس بنت الأخـوية من حـلـﮔـلها
    وكـلها موثـقة .. وحـضرة الـﭘـطـرك ساكـو ومطارنـته يعـرفـون بالموضوع ؟
    يا ألله ، أسـكـت و مَـشّـي
    ولكـن !! مثـلما قال المرحـوم الأب يـوحـنان ﭼـولاغ لأحـد المطارنة
    إلى متى نبقى نـكـنـس و نـضم الـزبالة تحـت الـقـنـفات

    ******************
    أما مسألة رسامة الفـتـيات قـسيسات … ورب إللي خـلـقـك .. مو بس قـسيسات
    إنهم بـدؤوا بالشماسات …. إنـتـظر … سـتـرى في كـنيستـنا مطرانات .. وبعـدها ﭘـطـركات
    وما أريـد أﮔـول غـيـر شـي
    وشـنـو المانع ؟؟ …. إحـنا ما عـلـيـنا ، ماذا قال مار ﭘـولـس في رسالته عـن الـنـسـوان
    إحـنا أولاد الـيـوم