تصريح قـداسة البابا فـرانسيس ونيافة الكردينال ساكـو والتقـرير عـن حـقـيقة الـدولة الأردوكانية حـول تعامله مع المسيحـيّـين

البابا فـرانسيس بابا الفاتيكان يـصف القـرآن بأنه ” كـتاب السلام

https://www.doaah.com/ بابا الفاتيكان : الـقـرآن كـتاب ــ السلام ــ!!!

” مشيرا إلى أن الإسلام هو ــ دين سلمي ــ وذلك فى تصريحات أدلى بها يوم الأحـد وهـو فى طريقه عائـدا إلى بلاده مخـتـتما زيارة لتركـيا إستغـرقـت ثلاثة أيام وذلك في نهاية نوفـمبر 2014 “……. (إنـتهى الإقـتباس)

ونـقـلاً عـن تـصريح الكاردينال ساكـو عـن تركـيا في زيارته لوالي مدينة إسطنبول ( سيادة عـلي يرليكايا ) عـصر يوم الخميس 2 آيار ــ مايس 2019 يقـول : ” كما أبـدى إعجابه بما يشهـده عـلى الأرض من الحـرية لغـير المسلمين في ممارسة عـقائدهم بشكل صريح وبسلام . وهـذه رسالة إيجابـية إلى الـدول الأخـرى للحـفاظ عـلى سلامة الناس وكـرامتهم من أي دين أو عـرق كانوا ، وضمان مستـقـبل خال من الصراعات والحـروب والآلام “……. (إنـتهى الإقـتباس)

http://saint-adday.com/?p= 31813

ولكن حـقـيقة أردوغان عـما يقـوم به ضد المسيحـيـين نـقـرأها هـنا

أليتيا | مايو 07 , 2019

أمريكا/أليتيا

(aleteia.org/ar)

وقع العـديد من المسيحـيـين ومنهم رجال دين ضحـية كـره تركـيا لهم ، وعـلى رأس أولئك الضحايا يأتي القس الأمريكي أندرو برانسون ، الذي إحـتجـزته تركـيا بتهمة التجسس ، ويليه رجل الدين الكـندي ديفـيد بـيل الذي كان يعـيش منذ ما يقـرب من عـقـدين في البلاد ، وأبلغـته السلطات التركـية أن أمامه أسبوعـين لمغادرة البلاد ــ دون زوجـته وأطفاله الثلاثة- بعـد أن عانى العـديد من الإعـتـقالات والإستجـوابات عـلى مر السنين .

ومؤخـرا نـدد الـتـقـرير الذي أعـد بطلب من وزير الخارجـية البريطاني جـيرمي هانت عـن “ إضطهاد المسيحـيـين في العالم ” بممارسات حكـومة “ العـدالة والتـنمية ” التركـية فـيما يتعلق بالإضطهاد الـديني للمسيحـيـين ، الأمر الذي نجم عـنه هجـرات جـماعـية خلال العـقـدين الماضيين . وبحسب النـتائج التي توصل إليها الـتـقـرير والتي نقـلها موقع لينغا ،  فإن الحـزب الحاكم في تركـيا بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان قـد عـمل عـلى تأجـيج التحـريض ضد المسيحـيـين ، والعمل على تـشويه سمعتهم بطرق ممنهجة .

وبحسب كـلير إيفانز ــ المدير الإقـليمي لمنظمة كـريستيان كـونسيرن إنـترناشيونال ــ فإن …. “ تركـيا توضح بشكل متـزايد أنه لا يوجـد مكان للمسيحـية ، رغـم أن الدستور ينص عـلى خلاف ذلك ” …. وأشار هانت في الـتـقـرير الذي قـدم إليه ، إلى أن قـضية إضطهاد المسيحـيـين تأتي عـلى رأس إهـتمامات وزارته ، مضيفا : “ لعـبت (اللياقة السياسية) دورا في عـدم التطرق لهـذه المشكلة ، كما أن هـناك قـلقا في غـير محله بشأن أن يكـون الخـطاب المرتبط بالمسألة صادرا من (دولة إستعـمارية سابقة) .

وإستطرد قائلا : “عـلـينا أن نـدرك أن الـتـقـرير الذي أعـده أسـقـف كـنيسة تورورو فـيليب ماونستيفن ، أشار بشكل حاسم إلى أن المسيحـيـين هم أكـثر الجـماعات الدينية إضطهادا ” وفـق ما نـقـلت صحـيفة ــ غارديان ــ البريطانية …. وتابع : “ كـنا غافـلين عـن قـضية إضطهاد المسيحـيـين ، وبرأيي فإن تـقـرير الأسقـف إلى جانب الأحداث الدامية التي وقـعـت مؤخـرا في سريلانكا ، قـد أيقـظت الجميع بطريقة صادمة لمعالجة الأمر ” .

وسلط الـتـقـرير أيضا الضوء عـلى تورط بعـض الأنظمة حـول العالم في إضطهاد المسيحـيـين إلى جانب وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجـتماعي كما تـفعـل تركـيا ، إذ ” يصوّر حـزب العـدالة والتـنمية بتركـيا المسيحـيـين ، أنهم يمثلون تهـديدا لإستـقـرار الدولة ، وغالبا ما يتم التعامل مع المسيحـيـين الأتراك على إعـتبار أنهم ليسوا أتراكا حـقـيقـيـين ، وإنما كأشخاص متعاونين مع جهات غـربـية تسعى لزعـزعة إستـقـرار البلاد : ……

وأضاف : “ لـقـد عـرّض خـطاب الكـراهـية ضد المسيحـيـين الذي ينـشره زعـماء دينيون ووسائل إعلام حكـومية ، سلامة المسيحـيـين للخطر ، كما زاد من تعـصب المجـتمعات .

ولـفـت الوزير البريطاني إلى أن الـتـقـرير توصل إلى 3 دوافع وراء إضطهاد المسيحـيـين تـتمثل في فـشل النظام السياسي الأمر الذي يخـلق أرضية خصبة للتطرف الديني ، وصعـود اليمين المتطرف كما هي الحال في تركـيا ، فـضلا عـن ضعـف نظام المؤسسات وتراجع قـيم العـدالة وسيادة القانون ، مما يجعـل الظروف ملائمة أمام المتطرفـين .

https://ar.aleteia.org/2019/05/07/ هذا ما يقـوم به أردوغان ضد المسيحـيـين