كفاك تستراً عـلى ” التحـرّش الجـنسي والإستسراء” يا نيافة الكاردينال ساكـو

إنّ أجـمل تصريح لك عـلى مـدى بطـريركـيتك هـو قـولك ” وقع الفأس بالرأس ” … حـقاً تستـحـق عـلـيه مكـرمة ! لـذا نطالبك بالإستـقالة ، وكـفاك تستراً يا نيافة الكاردينال البطريرك ساكـو .

نعـم ، نطالبك أن تعـلن للملأ عـلى الإنـترنت أسماءَ كهـنـتك وأساقـفـتك الكـلـدان ” الخارجـين عـن القانون ” وعـن ملفاتهم الـقـديمة بالـتحـرش الجـنسي ــ حسب رسالتك ــ ، وبالطـريقة ذاتها التي أعـلـنتَ فـيها في عام 2014 متباهـيا بتـشهـيرك بأسماء كهـنـتك ورهـبانك الشرفاء الأبرياء …

نعـم ، لـقـد حان الـوقـت أن تـنـشر في إعلامكَ بشفافـية ، كل ما عـنـدك مخـفـياً … لأن تستــّـرَك عـلى هـؤلاء هـو جُـرم بحـد ذاته ورياء ، سوف تحاسب عـليه يوما ما . نحـن نـشمئـز أن يلحـقـك مصير الكـرادلة الـذين تستــّـروا عـلى مثل هـذه الجـرائم ، لا بل فإن قسماً منهم كان هـو المجـرم بذاته مثل الكاردينال الأميركي السابق ثـيودور ماكاريك .

لـقـد بات مِن حـق أبناء الكـنيسة أن يعـلموا إنْ كانت توجـد هـناك قـضايا مخـفـية في سمنير بغـداد عـندما كـنتَ أنتَ  مديرا عـليه ؟

كم مِن هـؤلاء الكهنة ولربما الأساقـفة عـليهم مـلـفات قـضايا ، عـن التحـرّش الجـنسي ولا يـزالـون ــ يتـمَسْـكـنـون ويسْـتـمْـكـنـون ــ في منصبهم حـتى هـذه اللحـظة ؟

ألا يوجـد تحـرش جـنسي في الأديرة النسائية والرجالية ؟ والمعـهـد الكهـنوتي وكـلية بابل وفي الأخـويات ، وفي أماكـن بعـيـدة !…. وملفاتهم عـندك ؟ وماذا عـن قـضية الكاهن الذي قـلتَ له ” روح إقـعـد يَم أمك ” ؟

إذا كانت قـضية التحـرش الجـنسي مع الأطفال ــ ومن كلا الجـنسين ــ هي قـضية مَـدنيّة أيضا وليست كـنسية فـقـط ، فإنه يجـب إعلام السلطات بذلك ، ولا يمكـن التستر عـليها قـبل أن يظهـر أحـد الضحايا ويعـلنها أمام الإعلام . نعـرف أن ذلك غـير ممكـن في العـراق ، ولكـن ماذا إذا كان أحـد الضحايا ( كـغالـبـية الشعـب الـذي تـرك العـراق ) قـد وصل إلى إحـدى الـدول التي تحـتـرم حـقـوق الإنـسان وتستحـصل حـقه المهـدور مثل : مثل أميركا وكـندا وأستراليا ؟

نحـن نحـترم كـرسي بابل البطريركي وقـدسـيّـته فـتـلك مسألة إلـتـزام مبـدئي ، ولكـنـنا نرفـض تلـويثه بالإنحـراف عـن المسار الرسولي لكـنيسة يسوع المسيح التي تأسست عـلى ــ كـيـﭘا ــ بطرس الصخـرة ، التي قال عـنها ( إنّ أبواب الجحـيم لـن تـقـوى عـليها ) ، فأين أصبحَـتْ الأمانة للمسيح ؟

فـيا نيافة الكاردينال ساكـو :

إنّ هـذه الأمور المخـفـية والتي تـتستر غـبطـتك عـليها ، نكـتـب عـنها إستـناداً إلى رسالتك الموجهة إلى أساقـفـتك الكـلدان ، والتي تم تسريـبها بقـصد أو بغـير قـصد ، وقـد قام موقـعـنا بنـشرها قـبل أيام * (رابط) ، وتـذكــُـر غـبطتك فـيها معـتـرفاً عـلناً بـوجـود لـديك ملفات عـن التحـرش الجـنسي والمالي في الأبرشيات الكلدانية ، ألـيس التستر عـليها جـريمة بحـق ( الكـنيسة ، والرعـية ، والضحايا ) عـلى حـد سـواء ؟ !!

إن العـدالة تطالبكَ بإعلان ، يا نيافة كاردينالنا وبطركـنا ساكـو ، تـنـشر فـيه أسماءهم كما سبق أنْ تـفـضلت وقـلت : (((أنّ هـذا ليس نـشر غسيل وتـشويه وإنما تـنـشيط الذاكـرة))) .

كما نـذكــّـرك بما قـلته عـن “ ترتيب البـيت الكـلدانيّ مسؤوليّة الجميع ” .

أجل ، لا خـوف من كـشف مواطن الخـلل و (نـشر الغسيل) بحجة أنه يكـشف ويعـرّف ويشوّه ، بل على العكس إن نـشره ينـشّط الذاكـرة ويدفع إلى توعـيّة أكـبر بالمسؤولية ويمهّـد سبيل البحـث عـن حلول . البابا بندكـتُس السادس عشر ” دعا إلى كـشف الحقائق وليس طيّها أو تركها مبهمة ” …. ( إنـتهى الإقـتباس) .

*

وثيقة حصريا: الـبـطريـرك الكـلـداني لـويس ساكـو ( بإعـتـرافه ) يتـسـتـر عـلى فـضائح جـنسية ومالية في كـنيسته

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • سؤال جريء الى الكاردينال ساكو

    لماذا سمحت للكاهن الذي له ملف تحرش جنسي والذي قلت عنه روح اقعد يم امك بالعودة الى الخدمة
    اليس هذا تستر واضح وصريح

    اتحدى الإجابة منه او من منافقيه

  • لاأعتقد لدى البطرك لويس ساكو الشجاعة والجرأة لكي يعلن عن الملفات الخاص بالتحرش الجنسي لهذا سيظل متستراً الى أن يجُبر على كشفها