ماذا يجـري في أروقة السنهادس الكـلـداني / آب 2018

عُـرِف عـن نيافة الكاردينال البطريرك لويس ساكـو أنه مغـرم بالإعلام الهابط الذي أصعـده إلى ما هـو عـليه ، ونحـن في كادر الموقع ــ موقع الحـقـيقة ــ عـلى يقـين بأن هـذا الإعلام الهابـط سـيتركه يهـبط مِن أعـلى ما وصل إليه .. ويكـون سقـوطه عـظيما .

من الأساليب الخـبـيثة أن غـبطة البطريرك يُسقِـط الأشخاص الأزكـياء الـذين لا يرى ولاءهم الكامل له سـواءاً بـبياناته وتـوضيحاته أو بجـلساته ، ويُـزكّي قـبَحاء الأفعال لأنهم أصبحـوا عـبـيدا له مِن كـثرة إنحـرافاتهم والمستمسكات الشاهـدة عـلى مخالـفاتهم ، لهذا يعـتبرهم في جـيـبه الصغـير ، فلا خـوف منهم ، بل يتستر عـليهم لكـسب أصواتهم فـيعـمل ما يشاء لإدامة عهـده .

ألا يعـرف نيافـته بسيرة بعـض الأساقـفة والكهـنة الغـير العـفـيفة ؟؟ مع هـذا يغـمض عـينيه عـليهم ؟؟؟ بل يمكـن الـقـول بأنهم إنـتخـبوه كي يتستر عـليهم . وهـذا نموذج وليس للحـصر :

http://www.ishtartv.com/viewarticle,47806.html

بالطبع هذه طرق حزبـية سياسية قـد أتـقـنها من أسياده أيام زمان ، ولكـن لا تَـعْـبـر هذه الطرق الملتوية على موقع الحـقائق (كادر الموقع) ، وأيضا قـد زرع له جواسيساً (لوﮔـية) في أنحاء العالم يكـتبون له تقارير ضد كل مطران وكاهن ، أو عَـبر المكالمات التلفونية وما أرخصهم هذه الأيام ، وبين هـؤلاء الجـواسيس (كادر ربطته !! ) .

كم قـرأتم في موقـعـنا أيها القـرّاء الأعـزاء ، من ردود بأسماء مستعارة إلى أن إخـتـبأوا في جحورهم أمثال تـوما أوراها ، تلكـيفي أصيل ، القوشي أصيل ، زاخـونايا ، وحتى ظهـور شخص أخـر قـبل أيام قام بإرسال رسالة تـشهـير وتسقـيط بالبريد الإكـلتروني أو على صفحات التواصل الإجـتماعي فـيسبوك وإلى عـدة مواقع ــ ومنها موقـعـنا أيضاً ــ ! . ولكـنـنا نـؤكـد إنّ ما نـشرناه في مقالـتـنا الأخـيرة بعـنوان (( القـضية التي سوف تهـز رؤساء الكـنيسة الكلدانية عاجلا أم آجلاً )) لم يكـن نـتـيجة ما وَصَلـنا مؤخـراً من ذلك الشخـص المجـهـول !! وإنما طرُقـنا للوصول إلى المعـلـومات ، ومصدر هـذه الإيميلات كما حـدث وتوصلنا الى مصادر الأشخاص ذوي الأسماء المستعارة قـبله ، وكـنا قـد قـلنا لهم أنّ بإستطاعـتـنا تحليلهم ونبشهم كما ينبش الدوشكـمـﭼـي صوفه .

إن الأشخاص المعـنيّـين في المقالة ليسوا كما يعـتـقـد هـذا وذاك وصاحب الغـبطة ، لأنه بالأساس قـد تـمّ شـطـب أسماء الـبعـض من قائمة الترشيحات للمنصب الأسقـفي ، وتم وضع أسماء أخـرى عـوضهم والتي نحـن بصددهم في المقالة ، وللتأكـيـد نـقـول (( قـد يكـونـوا من داخل العـراق أو خارجه !! )) هـذا بالقـلم العـريض لكم ……….. أي نحـن لا نـقـصد فـــلان ولا يـــا عـلاّن أو فـلـتان ! ولكـن نـتـرك ذلك للـزمان .

على كل حال نـتمنى للسنهادُس الكـلـداني كل الموفـقـية ، الـذي بـدأ جـلساته حالياً ، بالرغم من معـرفـتـنا أنّ حـضور الأساقـفة هو فـقـط للتوقـيع عـلى البـياض ، فالقـرارات مقـررة مقـدما ، إنما حـضروا لإلـتـقاط الصور الـتـذكارية كي يتـبجح نيافـته بأنه أسـد بـين …………………………..؟؟؟

Comment التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • “لا شئ غير “موافج
    خاصةً بغياب الأبطال
    بعد عجزهم عن التأثير على الواقع المر
    اما الباقين
    الرب يكون في عوننا