الـﭘَـتـرك لـويس يـقـتـنـص أفـكار غـيـره وينـسبها لـنـفـسه

بـقـلـم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ

قـرأنا في موقع الـﭘـطركـية رسالة الـﭘَـتـرك لـويس ( إدراج إسم الكـلـدان في دستور إقـليم كـردستان ) أسوَة بالـدستور الإتحادي . وإستـناداً إلى مقـولته (( لـيس بـوسع إنـسان مسؤول وشـريف أن يكـتم كـلمته لأن الصمت موت للـذات وللآخـر )) فـنحـن من بـين الشـرفاء لـن نكـتـم كـلمتـنا ولا بـد من تـوضيح يصدر من جانبنا .

أصل الفـكـرة أو الإقـتـراح

بناءاً عـلى تلك الرسالة حاورني صديق عـزيـز أن أكـتـب مقالاً يـدعـم موقـف الـﭘَـتـرك من الـقـضية الكـلـدانية ؟ (( وصديقي بحـسن نـيـته ربما كان يجـس نبضي لمعـرفة هـل سأدعـم الـقـضية الكلـدانية أم أبقى معارضاً لـمطلـب الـﭘَـتـرك لـويس ورسالـته الـقـومية )) ! قـلتُ له بإخـتـصار :

إن الـﭘَـتـرك لن يتغـيّـر في أعـماق فـكـره وبأدلة عـديـدة كـتابـية وﭬـيـديـوية منـشورة … ومنها : إسـأله ماذا يسمي لغـته ! (( آباؤه سـريان ولغـته سـريانية ، أليس الأفـضل أن نسميه سرياني ؟ ) ومع ذلك فالـقـضية الكـلـدانية شيء آخـر تستـحـق الـدعـم والإسناد .

المهم نحـن مجـموعة أصدقاء كـلـدان في سـدني إجـتـمعـنا بتأريخ 3 تموز 2021 عـلى شاشة الـتـواصل الإجـتماعي في دردشة عامة ، إستـقلالـيـتـنا رصينة وأقـوى من أيّ تـنـظيم يجـمعـنا ولا نـطمع في شيء لـذاتـنا ، ناقـشنا مواضيع عـديـدة ومن بـينها طلب الـﭘَـتـرك إدراج إسم الكلـدان في دستـور شمال العـراق ، وفي نـقاشـنا طرحـنا فـكـرة عـمل إستمارة موقعة من أبناء الـقـومية الكلدانية في سدني كأصوات تـدعـم مطلب الـﭘَـتـرك ، فـتـنـوّعـت الآراء بـين مشجّع ومناقـش ومستمع من أجـل أن أتـولى شـخـصياً كـتابة مقال داعـم للرسالة المشار إليها . وفي النهاية إقـتـرحـنا فـكـرة أعـمق وأشمل ، ثم إيصالها إلى الـﭘَـتـرك وكـما يلي :

تـقـوم الـبـطـركـية بإنـشاء موقع إلكـتروني مستـقـل يُـدار مِن قِـبَـلها مباشرة كي يكـسب شعـبـية أوسع ــ وليس مِن قِـبَـل أيّ تـنـظيم كان ــ ! ويُستخـدَم في مجالات حـيـوية عـدة مثـل : الـتـواصل بـين أبناء الـقـومية الكلـدانية ، طرح آراء ومقـتـرحات ، الإستـفـتاء أو الـتـصويت لـتأيـيـد مطلـب ما في المحاكم المحـلـية والـدولية مثل مطلـب الـبطركـية الكلـدانية حـول إدراج إسم الكلـدان مستـقلاً في دستـور كـردستان العـراق ، ويكـون الشخـص المـنـتمي إلى الموقع مُعَـرّفاً بهـويته وشخـصيته المعـنـوية ، وأنّ رأيه يُعـتـبـر بمثابة إقـرار رسمي لِـما يتم الـتعـبـير عـنه ، كما يمكـن إستخـدام الموقع لاحـقاً في مجال الـتعـداد أيضا . وأخـيـراً وبطريقـتـنا الخاصة أوصلـنا الـفـكـرة إلى الـﭘَـتـرك ، وعـلى أثـرها وبتأريخ 14 تمـوز 2021 نـشر عـلى موقـعه الإلكـتـروني (( نـداء إلى الكُــتّــاب الكـلـدان ))

مخـتـصره : أن ربـطته الكـنسية الكـلـدانية التي يـرأسها ويُـديـرها ويوصي مطارنـته بمسانـدتها ، مقـبلة عـلى إنـشاء موقع إلكـتـروني يستـقـبل كـل الإسهامات الـفـكـرية والأخـبار والـفعالـيات .

http://saint-adday.com/?p=44457

أولاً : الـﭘَـتـرك ( أو ممثـله ) لم يتـصل بالمصدر أصحاب المقـتـرح ( نحـن ) كي يـستـوضحه منا ، ربما لأنه يـرى نـفـسه فـوق بـرجه العالي فلا يـنحـني لـيـتـكـلـم مع مَن هـم عـلى الأرض وهـذه عـلة القائـد الشرقي بكـل أصنافه الكـنسي والعـسكـري والـمـدني .

ثانياً : عـوّدنا حـضرته عـلى أخـذ أفـكار غـيـره وإرتـدائها فـوق ملابسه لـيراها الـناس عـليه (( وهـذه ليست المرة الأولى )) لأنه يـبخـل أن يـنسبها لأصحابها الحـقـيـقـيّـين فـيـدّعـيها لـنـفـسه كأنها من إبـداعاته ، كل ذلك تعـويضاً عـن نـقـص يشعـر به ، من أجـل سـطوع صورته أمام الكـلـدان وغـيـرهم .

ثالثاً : إن نـص الـنـداء الـبـطـركي يـتضمن إحـتـمالات :

(1) إما أن فـكـرتـنا الأساسية لم تـصل إليه بـدقة ، بـدليل نـراه يتكـلم عـن موقع إلكـتـروني لـنـشر مقالات ولم يكـن هـذا إقـتـراحـنا …. فـنـقـول له : أنـت تـنـشر في موقـعـك الألكـتـروني كـل ما تـريـده من مقالات وأفـكار ورسائل ، فـما الحاجة إلى موقع آخـر للـهـدف الـذي ذكـرته في نـدائـك ؟

(2) والشيء ذاته نـقـوله عـن ربطـتـك ! لها موقع إلكـتـروني خاص بها ، فـما حاجـتها إلى موقـع آخـر ؟

(3) إن ما ناديـتَ به بعـيـد جـداً عـن جـوهـر فـكـرتـنا التي لم يـؤخـذ منها إلا ّ الـقـشـور . إن غايتـنا ليست نـشر أخـبار ومقالات ومساهـمات وفعالـيات ، إنما ــ كما وضحـنا في أعلاه ــ يكـون من أجـل إستخـدامه في مجالات حـيـوية عـدة كالإستـفـتاء لـتأيـيـد مطلـب ما والـتـصويت عـليه وللتعـداد العام لشعـبنا الكلـداني ثم لإبقاء الـتـواصل بـين أبناء الـقـومية الكلـدانية .

كـنا نأمل أن تستمع إلى آراء الـنـشطاء الكـلـدان المستـقـلـين وطـموحاتهم الـقـومية الهادفة الـذين ((( ليست لـديهم طموحات شخـصية ))) !! وخاصة أن ذلك سـيصب في صالحـك كـتأيـيـد لـدعـوتـك وكـذلك لـفائـدة شعـبنا الكـلـداني . ومع ذلك نـقـدم الشكـر الجـزيل لجـهـودك الطيـبة في مساعـيك لإدراج الحـقـوق الـقـومية لشعـبنا الكلـداني في الـدستـور الكـردسـتاني ( كـتسمية مستـقـلة لشعـب أصيل ) . ورجاؤنا أن يكـون هـذا المسعى خـطـوة أولى في ــ تـقـويم سـتراتيجـيـتـكم ــ والـتعـبـيـر عـن محـبتـكم للـقـومية الكـلـدانية وشعـبها الكـلـداني الأصيل ولـغـته الكـلـدانية ، ودمتم بألـف خـير .

التعليق

Click here to post a comment
  • استاذ مايكل المحترم
    هل تعلم بان الرفيق ساكو قد قصفك اليوم بهذا الموضوع
    http://saint-adday.com/?p=44537
    )))))))))
    سأل أحد الكلدان المتزمتين مسلماً شيعياً من اور: أنتَ تقول أنك كلداني، هل يمكن ان تغير بطاقة الأحوال الشخصية الى المسيحية؟ سؤال يحمل جهلاً كبيراً. في الواقع، لا يحتاج المسلم ان يترك دينه حتى يكون كلدانياً او آشورياً أو عربياً.
    ((((((((

    الكلام اعلاه بين القوسين يقصدك

  • عزيزي مايكل
    لا تتعجب من هكذا أمر , هذه الأمور هي ديدن كل من لبس الجلباب الأسود وتكحل بالسوتان الأسود أو البنفسجي أو الأحمر. الأستبدادية والأنفراد بالرأي وضرب الرأي الآخر عرض الحائط أمور بديهية للقاصي والداني ,المؤمن وغير المؤمن . لو تمعنت في الكم الهائل من اصحاب – الدرغا- فأنك ستجد عدداً يعد على اصابع اليدين ممن يستمع ويأخذ برأي سديد لأحد ما , بل معظمهم -يلف ويدور ويناور- ثم يأتي بقرار انفرادي سلطوي وكأنه القائد الملهم المنقذ وصاحب الفكر الثاقب و ناكراً الفضل لصاحب الرأي وحتى – يستنكف- عليه كلمة ثناء أو شكر على الأقل في أحسن الاحوال
    لقد خبٌرَتنا السنون وأطلعتنا التجارب على هكذا نمط من الناس مِن مَن يتقنص افكارك ثم ينسبها لنفسه وهذا اجحاب بحق صاحبها لا بل يتعدى الامر سرقة في وضح النهار
    بس أكول شي واحد لكل من يمارس التقية ويدٌعي التقوى – أكو الله فوك- والطير لما يشرب مي يباوع فوك يشكر الله. صدكوني الدنيا دوارة والكرسي اللي كاعد عليه ما يدوم الَك لأنه لو دام دمر , يحرك اليابس والأخضر
    سلام الرب معكم والنعمة