” لنسبّح الرب مع طيور السماء ومياه البحر واشجار الطبيعة”

حيثما يكون الكاهن ويُعِدّ المذبح ليقرّب الذبيحة الإلهية فهناك تكون الكنيسة التي تتكون من جمع المؤمنين والكاهن والشمامسة

هكذا اجتمع قطيع الكنيسة الرسولية الكلدانية في الكهون- سان دييگو، مبكراً صباح يوم الأحد 29 ايلول 2019 (الثالث من سابوع الصليب)، في الهواء الطلق، محتفلين بالقداس الالهي، والذي اقامه الاب نوئيل كوركيس بحضور الاب بيتر لورانس والشمامسة وجمع المؤمنين

وبعد القداس ونيل الغذاء الروحي، تقاسم الجميع الطعام على مائدة واحدة عامرة ببركة الرب، وبما جلبته العوائل جميعها والمشاركة بهذه النزهة المفرحة التي استغرقت النهار كله ونالت اعجاب الجميع حيث الاستراحة في المكان الخلاب والجو اللطيف مع الفعاليات المسلية وايضا الموسيقى

نشكر الرب على كل نعمه وعلى سلامة الجميع في هذه  السفرة الجميلة التي أتاحت لنا الفرصة بأن نجتمع سوية كعائلة واحدة، ونفرح، ونصلي، ونتغذى روحياً، وجسدياً، ونفسياً في آن واحد

كذلك نشكر كل المتبرعين والمتطوعين، وكل من ساهم بتخطيط وتنظيم وتقديم يد المساعدة للقيام بهذا النشاط الاجتماعي والترفيهي. والرب يبارك الجميع  

مؤمن مشارك