جانب من احتفالات الكلدان بعيد رأس السنة 2018 في سان دييكو

قبل اسبوع هلل الشعب الكلداني المسيحي مع الملائكة بعيد الميلاد المجيد… ميلاد الطفل يسوع رب المجد قائلين “المجد للّـه في العلى وعلى الأرض السلام….”، واليوم يحتفلون بقدوم السنة الميلادية الجديدة 2018 ، وبهذه المناسبة اجتمع المؤمنون الكلدان في كنيسة سانت جون المؤجرة (على شارع ملودي في الكهون، سان دييكو)، وذلك في الساعة 7:00 مساءً عشية يوم الأحد 31 ديسمبر 2017 وهي ليلة رأس السنة، للبدء بالصلاة الطقسية (طكس شاتا) لبداية العام الجديد، ثم الاحتفال بالقداس الالهي الذي اقامه حضرة الأب الفاضل بيتر لورنس، اما الموعظة فكانت للأب الفاضل نوئيل كوركيس.

وبعد القداس مباشرة انتقل الجميع الى قاعة الكنيسة لحضور حفلة ليلة عيد رأس السنة التي اقامتها ونظمتها مشكورة بكل فرح وعمل مشترك لجنة الكنيسة المكونة من الاخوة والاخوات المتطوعين والمشرفين على تحضير وترتيب وتنسيق فعاليات الكنيسة ونشاطاتها المختلفة.

قضى المحتفلون مع عوائلهم واولادهم صغارا وكبارا وقتا سعيدا وممتعا سوية ملتفين كعائلة واحدة تجمعهم المحبة والمسرة بعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة مع كهنتهم: الأب بيتر لورنس والأب نوئيل كوركيس الذي كان حاضرا مع رعيته حتى نهاية الحفل لاستقبال العام الجديد.

لقد كانت حفلة العشاء هذه حفلة رائعة وممتعة ومنظمة بترتيب أسعد الحضور جميعا، اذ تضمنت فقرات والعاب مفرحة ومسلية للكبار وللصغار، للرجال وللنساء، مع هدايا وجوائز عديدة وجميلة. كذلك تضمنت فقرات غنائية مع دبكات فولكلورية كلدانية شارك بها الحضور فرحين. هذا وكان حضور البابا نوئيل مفاجأة حلوة ايضا افرحت الأطفال حيث التقط اهاليهم لهم صورا تذكارية معه. اما العشاء فكان وافرا ولذيذا بمختلف أطباقه مع توفر انواع عديدة من المقبلات اللذيذة، بالاضافة الى المرطبات والحلويات.

عاما سعيدا ومباركا نتمناه لجميع الذين نظموا وساعدوا وساهموا في اقامة هذا الحفل السعيد والذي تحقق ايضا بسخاء المتبرعين الكرام…وكل عام والجميع بألف خير.