الحـلـقة الثالثة ــ الـﭘـتـرك لـويس يلغي رمزنا الكلـداني ويتـذمّـر عاجـزاً أمام العـلمانيـيـن

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني ــ

تكـملة مقـتـطفات من مقال الـﭘـتـرك لـويس المنـشور بتأريخ 20 تـشرين الثاني 2021 تحـت عـنـوان ( ملاحـظات حـول ما يُـكـتب عـن الكـنيسة في بعـض المواقع الإلـكـترونية ) فـيقـول :

https://saint-adday.com/?p=46370

أولاً : (( عـنـدما رفع السينودس كلمة ” بابل” عن لقـبه أقاموا الدنيا ولم يقعـدوها. )) …
نـقـول له :
(1) السينودس الساكـوي هـو أنت الـدكـتـاتـوري لـوحـدك ولا غـيـرك لأن دَور المطارنة الحاضرين ملغيّ ولم يـبـقَ لهم لسان سوى تـنـفـيـذ إيعازاتـك بصمت كأنهم جـنـود في ساحة العـرضات وأنت رأس عـرفاء (2) من جانب آخـر كان عـلى حـق أحـد الأساقـفة حـين قال لك يوماً ــ أنت تـنـسى ماذا كان فـطـورك البارحة ــ وعـليه أليس من المفـروض أن تـسـلّم كـرسـيّـك لغـيرك دون إنـتـظار تـقاعـدك (( المُـجـبَـر عـليه )) ؟ والذي نـوّهـتَ عـنه مقـدّماً حـفاظاً عـلى ماء الوجه … (3) أنت تـتخـبّـط تائهاً وناسياً تصريحاتـك ! هـل تـتـذكــّـر إفـتخارك وإبتهاجـك وكـتاباتـك يوم 10 تموز 2019 متباهـياً بنـصـرك الحـضاري أن كـرسـيّـك يحـمل الرمز العـظيم (((( بــــابـــل )))) ؟ ما الـذي دهاك الـيـوم لتأتي متعـجـرفاً وتحـذف إسم بابل كُـرهاً بالكلـدان وخـضوعاً لتـوجـيهات أناس أنت تعـرفـهم !!!! والـذين سـبق أن نـوّهـتُ عـنهم في مقالٍ . مع الأسف أنت تـرتـضي لـنـفـسكَ أن تكـون تابعاً مُـنـفــّـذاً !!

ثانياً : (( ماذا افعل براهب كاهن طرد من الدير ومن الكـنيسة بسبب تصرفاته ، فـفـتح كـنيسة في سان دييكـو )) ..
نـقـول له : أنت تخـتـلـق قـصصاً للتمويه عـلى الـقـراء معـتـبراً نـفـسك ممثل المسيح !! إن كـنـتَ شجاعاً ــ أتحـداك ــ أن تـنـشـر وثيقة طرد الراهـب الكاهـن ! مع الأسباب !
(1) الراهـب الكاهـن الـذي تـقـصده لا يخـصني ولكـن أمانة أقـول : لم يُـطرد من الـدير (2) الراهـب الكاهـن مشاعـره أصيلة وتـصرفاته مستـقـيمة ، لا تـناسب زيغانـك لـذلك لا ينجـرف وراء مخـططاتـك الهـدّامة (3) الراهـب الكاهـن ليس في كـنيستـك فأنت لست مسؤولاً عـنه إذا يفـتح كـنيسة (4) أنت أخـطأتَ في التعامل مع هـذا الراهـب الكاهـن لأن أذنك صاغـية لمستـشاريك اللـوﮔـية فـيوجّـهـونـك إلى الطريق الخـطأ ، ولم تـتعـلـّـم من المثل الشعـبي (( لا تمشي وراء إللي يضحـكك ، إمشِ وراء إللي يـبَـﭽّـيك)) .

تـذكــّـر حـين كـتبتُ لك : أنك أخـطأتَ الـتـصرّف معه ! كان الأولى بك والأهـوَن لك أن تعامله مثل تعاملك للمرحـوم القس صلاح خـدور فـتـتجـنـب المشكـلة ، وأنت تعـرف يقـيناً ــ جـيـداً ــ أن الفارق بـينهما عـظيم وأعـظم ، وكما قال غـوّار الطـوشي : (( مـتـل ما بـدّك تـفـهـمها ، إفـهـمها )) ..

ثالثاً : (( وقـد حذرنا البابا فـرانسيس منهم في رسالته الحـبرية 2018 الدعـوة إلى الـقـداسة )) …
نـقـول له : يا حـبـيـبي ويا ﭘـتـركـنا لـويس ، إن الـﭘاﭘا يُـنـبّـهكم أنـتم !! بأنكم لستم أمراء
، وأن تستمعـوا إلى العـلمانيّـيـن !! فهـل إلـتـزمتَ بتـوصيته كي تـصبح قـديساً ؟ . ثم ينـصحـكم قائلاً : يجـب أن نـتـعـلـم ثـقافة قـبـول الآخـر بإخـتـلافه وبإنـتـقاده لـنا ، بكـل محـبة .

رابعاً : (( ينتقدون ما يكتبه البابا والبطريرك في تعليمه ومقالاته معتمدين على افكارهم الخاصة وكأنها الافضل من المصادر الموثوقة والأشخاص المتخصصين )) …
نـقـول له : يا أخي ، إما أنت ساذج أو أنت ذكـيّ جـداً
لأنـك لا تـزال تـتعامل مع أبناء الله كأنهم بُـسطاء مثل أجـدادك الأميّـيـن قـبل مئات السنين ، ناسياً أو متـناسياً بأن أحـفادهم صاروا محامين ، أطباء ، صيادلة ، معـلـمـين ، مهـنـدسين ، يكـشـفـون مناوراتك بـدقة فائقة ويـنـشرونها ، ويفـضحـون مساراتك الملتـوية ولا يمكـنـك أن تـردّ عـلى فـقـرة واحـدة منها لأنها حـقائـق وليست أفكارنا الخاصة بـدليل أنت تعـجـز أمامها فـتلجأ إلى السكـوت !! .

خامساً : (( عـندما يحصل خطأ عـقائدي يتدخل الكرسي الرسولي لتصحيح الخطأ وليس فلان أو علان )) .

نـقـول له : إنّ الـﭘاﭘا لم يكـتـفِ ــ بالمجـلس الـﭘاﭘـوي للحـوار بـين الأديان وأنت ضمنه ــ وإنما راح وإستـبـدل دين المسيح بـدين الوحـدة أو وحـدة الأديان !! وخـلـف الستارة لهـكـذا ديـن تكـمن الغاية المخـرّبة ! وهي التخـلـي عـن المسيح ونسيانه عَـبـرَ الزمن فلا صليـب ولا مصلـوب ، فـعـن أي تـصحـيح تـتـكـلـم ؟ أنـظر إلى مضيفـك ، تـضع صورة مريم العـذراء وليس الصلـيـب الـذي يجـب أن تـفـتخـر به ! فهـل تـتـوقع من الـﭘاﭘا أن يصحح أخـطاءك وأخـطاء جـماعـته أمثالك ؟ إنه يسكـت عـلى إنحـرافات كـل مَن يسير في خـطـّه وخـططه .

سادساً : (( فـدوركم كعلمانيـين ملتزمين ، مفـتـوح لـفرز الغـث من السمين ورمي هـذه الهشاشات في حاوية النفايات )) …

نـقـول له : صدقـتَ ! وفعلاً !! وبالضبط !!! وهـذا هـو الـذي نعـمله منـذ لـقائـك مع المرحـوم ــ ولسن يونان في إذاعةSBS ــ وأنت مطران كـركـوك وحـتى اليوم … ونعـمل حـسب تـصريحـك السابق بنـشر الغـسيل ( لتـنـشيط ذاكـرتـك ) !! ونـفـرز غـثـك ونعـلـنه أمام الملأ للإطلاع عـليه وكـشف معـدنـك المخـفي … وإن كـنـتَ تـرى نـفـسك قـديـراً صاحـب شهادات ، نطالبك بأن تـؤشّـر إلى أي خـطأ فـيما تـقـرأه منا لـتـثـبت جـدارتـك … ولكـنك لـن تجـد !! لأنها مؤكـدة بأدلة موثـقة .

سابعاً : أما (( تعـليمك البطريركي )) سنأتي إليه وستعـرف رخـصه في أسـواقـك المحـلية .

Comment التعليق

Click here to post a comment
  • هااهاهاهاه
    اعتقد الرفيق ساكو اذا قرأ هذا الموضوع هو وحبربشيته سيصابون بفقدان الوعي وخفقان بالمظرط
    ومصيرهم سيكون مستشفى جاك عبود

    الاستاذ مايكل المحترم
    لا تستغرب عندما يمسحون تعليقاتك من عنكاوة لانهم تابعين لساكو
    يوجد موضوع قرأت تعليقاتك عليه
    https://kaldany.ahlamontada.com/t14067-topic#21793

    وحاول كلما يمسحون تعليقاتكم او مواضيعكم اعيدوها مرات عديدة وبكل المنتديات
    شكراً