الست إخلاص تـتحـكم في موقع البطريركـية

د. نزار عـيسى ملاخا

كـتب غـبطة البطريرك لويس ساكـو مقالاً بعـنوان ” الحـوار سُـنّة الحـياة “

https://saint-adday.com/?p=44363 جاء في بعـض فـقـراته :

(1) الحـوار له أهـمية كـبرى في حـياتـنا العائلية والإجـتماعـية والسياسية والدينية. (2) الحـوار مِن حـور حـوارا ، حـور ــ أبـيض ــ في اللغة السريانية… وهـنا بـيت الـقـصيـد …. . إنـتهى .

وعـليه بتأريخ 8 تموز 2021 كـتـبتُ الـتعـقـيـب التالي :

غـبطة البطريرك المحـترم (هـذه هي أخلاقـيات الرد) ، غـبطتكم بطريرك بابل للكـلـدان ، رئيس الكـنيسة الكلدانية ، وشعـبكم الكـنسي هـو شعـب كلداني بأغـلـبـيته ، لا أدري لماذا تـقـولون (اللغة السريانية) ، ولا تـقـولـون اللغة الكلدانية ؟ . نحـن نـقـوم بتوعـية وتـثـقـيـف شعـبنا عـلى ثوابته الأصيلة ، ومن هـذه الـثوابت اللغة . فإن كانت قـد سُـمّـيَـت قـديماً هكـذا أو هـذا خـطأ شائع ، فاليوم يجـب عـلينا نحـن المتعـلـّـمين والمثـقـفـين أن نوقـف هـذا الخـطأ المتـداول عـند حـدّه ونـصحّحه ، ونـقـول لا يصح إلّا الصحـيح . إن لغـتـنا كلدانية ولو كـره الكارهـون . وأنـتم أهـل الخـير .

كما نشكـرك جـداً عـلى مقالاتك الثلاث الأخـيرة ، فإنها تـقـرّب الـبعـيـد ، وتبلسم الجـراح ، تحـياتـنا وتـقـديـرنا . د. نزار عـيسى ملاخا

جاءني الرد في اليوم نفسه من أنـثى لا أدري إن كانت فـتاة أو إمرأة ، أم إنه شخـص يتخـفى تحـت إسم إمرأة ، أو يكـتب بإسم مستعار ، المهم جاء الرد بإسم ” إخلاص ” وذلك في الساعة 1:16 بعـد الظهـر ويقـول :

السيد نزار

هـذه اللغة المكـتوبة هي السريانية المستعـملة في كـنائسنا بحـركـتين ، الأصيلة وهي الحـركات السبع ، واليونانية وهي الحـركات الخمس ، والخـط تغـير في الـقـر (ولا أعـرف ما هـو المقـصود بكـلمة الـقـر) بحسب المنطقة ، مثـلما تغـير الخـط العـربي ــ الكـوفي والـنسخي ــ … عـلماً هي اللغة السريانية وليست الكـلـدانية ولا الآشورية ، هي لهجة الرها . أما اللغة الكلدانية في إعـتـقادي وإعـتـقاد بعـض عـلماء اللغة هي السورث العـراقي الذي يستعـمله الكـلـدان والسريان والآشوريـون يتكـلمون لهجة أورمية … السورث فـيه كلمات كلدانية قـديم وفـيه كـلمات سريانية شرقـية … لربما يجـب غـربلة السورث ، عـلينا أن نـتكـلم عـلمياً وليس عاطفـياً . مع إحـترامي … ( إنـتهى ردّها ).

قـرأتُ الرد وشككـتُ بالأمر أن يكـون غـبطته هو الذي قام بالرد من خلال بعـض المعـطيات التي وردت فـيه مثل دفاعه الشديد عـن اللغة السريانية وتمسكه بها ومن خلال الـقـول (بإعـتـقادي) ، ولكـني لم أعـر أهمية لذلك ، إلاّ أنـني تساءلت عـمّن تكون هـذه الأنثى (إخلاص) ؟ هل هي مقـطوعة من شجـرة ؟ بمعـنى هـل هي مجهـولة إسم الأب واللـقـب ؟ إن كانت راهـبة مثلاً لماذا لم تكـتب الأخـت إخلاص وهذه صيغة متبعة لـدى جميع الراهـبات ، ثم لم تـذكـر موقعها في البطريركـية ، هل هي مسؤولة قسم الإعلام ، أم الناطق الرسمي بإسم البطريرك ؟ أم تم تخـويلها في السينودس لـتـرد عـلى كـل الـبـريد الوارد إلى البطريركـية أم هي التي تـدير البطريركـية ؟ كـثيرة هي التساؤلات التي دارت في ذهـني . عـلى أية حال أنا خاطبت مَن كـتب إسمه متسائلاً عـن صلاحـياته في الرد ، وغايتي أن أقـف عـلى حـقـيـقة الشخـص الذي قام بالرد ، لأنـني رجـل أكاديمي وأعـرف غـبطته أكاديمي لهـذا خاطبته ولم أكـلّـف سكـرتيري الخاص أن يخاطب غـبطته ، فكان من الكـياسة واللياقة الأدبـية أن يرد هـو بنفسه كما كان يرد عـلى الكـثيرين لأتـفه الأسباب ، ولما أرسلتُ هذا الرد ، قام موقع البطريركـية بحـذف الردود كلها . وعـندي صور كاملة عـن الموقـف والردود جاهـزة للـنـشر إذا تـطـلـب الأمر .

نبهـتهم عـلى ذلك وقـلت لهم أعـيـدوا نشر الردود وإلّا سأكـتب مقالاً مفـصلاً حول ذلك ، لكـن مع الأسف كانت العـصبـية المقـيتة التي هي ديدنهم فلا ( الحـوار سُـنّة الحـياة ) ينـفع ، ولا ( التعـصب غـلـوّ أعـمى ) يـفـيـد ! ويـبدو أنهم ينظّرون للآخـرين فـقـط ، وكلامهم لا يشملهم لأنهم فـوق الميول والإتجاهات والشبهات … غـريـبة.

نبقى في الرد : … أولاً

هذه المجهـولة التي ورد إسمها في الرد (إخلاص) ، مع الأسف بعـيدة كل الـبُعـد عن أصول المخاطبات فـذكـرت ــ السيد نزار ــ دون أن تكلف نفسها أو تكـتب كلمة (المحـترم) أو أن تخاطبني بصفـتي مثلاً ( د. نزار ملاخا المحـترم ) كما أنا خاطبتُ سيادته فـقـلت غـبطة البطريرك ، وكأن نزار ملاخا طفـل كان يلعـب معها في حـديقة الجـيران وأطراف المحـلة ، أو تلميذ عـندها وهي المعـلمة ، وليس نـزار رجلاً تجاوز السبعـين من العـمر وله تأريخ قـومي وسياسي حافـل . أليس المفـروض أن نـرد التحـية بأحـسن منها ؟ أم أن التعالي والكـبرياء ديدنها ؟

هل أن صاحـب الرد لا يستحق الإحـترام . أنا أستطيع أن أرد الإساءة بأضعاف ، فـقـلمي ليس قاصراً عـن الرد ، واللغة العـربية لا تـفـتـقـر إلى كـلمات مرادفة ولكـن أخلاقي وتربـيتي تـفـرض عـليَّ التمسّك بما تعـلمته من أهلي ومجـتمعي الألـقـوشي وديني ومذهـبي ، أنا لستُ متـربّـياً في معاهـد دومنيكـية لكي أكـره كل ما يمتّ بصِلة للـكـلدان.

النقطة الثانية :

لا أدري ما دخـل تغـيّـر الخـط العـربي الكـوفي والنسخي في موضوعـنا ؟ وإلى ماذا يـدلّ تغـير هـذان الخـطان ؟ وماذا يخـصنا منهما ، ولماذا غـيّـرَت مجـرى الحـديث ؟ ومع ذلك أنا أسألها : هل تغـيرت اللغة العـربـية إلى إسم آخـر ؟ وهل أصبحـتم لا تميزون بـين اللغة والخـط ؟ أنـتم رعاة التأوين لماذا لم يشمل تأوينكم هـذه المفاصل المهمة ؟ مع العـلم أن موقع البطريركـية كـتب مقالا آخـر ( رد إعلام البطريركـية عـلى تعـقـيب سيادة الاُسقـف مار عـوديشو أوراهم ــ البطريركـية الكلدانية )

https://saint-adday.com/?p=44417

يرد فـيه عـلى تعـقـيب الأسقـف المذكـور ويكـرر الخـطأ نـفسه الذي وقع فـيه ( في مقاله ) حـين قال : اللغة الحالية في طقـوسنا هي اللغة السريانية عـلمياً وتأريخـياً وليست الآرامية كما تـفـضلتم . أما لغة السورث في العـراق فهي كلدانية ولغة الآشوريـين هي لهجة اُورميا ( أورمجـنايا )

عـقّـب أحـد زملائي وهـو د. گورگـيس مردو قائلاً : إنكم خـريجـوا المعهـد الدومنيكاني ، وهـذا المعهـد معـروف بمعاداته للكـنيسة الكلدانية ، منـذ أن رفـض طلبهم البطريرك مار عمانوئيل الثاني توما بدمج معهـدهم مع المعهـد الكلداني ، لأنهم جهلة بالتأريخ والتراث والعادات والـتـقالـيد الكلدانية ، وقـد عـملوا جهـدهم لإبعاد نظر الطلبة الكلدان الدارسين في معهـدهم ومحـو شعـورهم الكلداني الـقـومي وحـثّهم عـلى تـقـبّـل اللغة السريانية كـلغة أصلية مشرقـية.

وجاء في الرد :

هـذه اللغة المكـتوبة هي السريانية المستعـملة في كـنائسنا…. ــ لغة الكـنيسة ــ .

إن أبناء هـذه الكـنيسة يتحـدثون بلهجات عـدة للغة الكلدانية ، إن اللغة الطقسية المستخـدمة هي اللغة الكلدانية الـقـواعـدية الفـصحى، ولا يزال الكلدان في مناطق بلادهم الأصلية يتحدثون بالكلدانية السوادية .

وقـد حافـظ الكلدان عـلى لغـتهم الكلدانية الـفـصحى للـتـدوين والطقس ، في حـين قام اليعاقـبة بتحـويرها لـفـظاً وحـرفاً في الزمن المتأخـر إلى ما دعـوها بـ (السريانية) … إنّ العـلماء العـظام والآباء الـقـديسين الذين أنجـبتهم كـنيسة المشرق الكلدانية كـتـبـوا باللغة الكلدانية الفـصحى … وعُـرفـت اللغة الكلدانية باللغة أو اللهجة الشرقـية نظراً لإنـفـتاح لـفـظها وحلاوة وإستـقامة وروعة خـطها … أما اللغة الآرامية اللهجة الغـربـية التي يسمونها (السريانية) فهي المتولـدة من تحـريف اللهجة الشرقـية للغة الكلدانية الفـصحى عـن طريق تضميم لـفـظها ومَيلان خـطها وإلغاء حـركـتين من حـركاتها لتصبح خمساً بـدلاً من سبع ، فـولـدت عـوجاء نطقاً وكـتابة ً”.

المصدر : گورگيس مردو (الشماس الدكـتور) ، تأريخ بلاد الرافـدين ، الكلدان والآشوريون عـبر الـقـرون ، المجـلـد الثاني ط1 مطبعة ميترو ـ مشيگان ـ أميركا ، 2013م ، ص50 و 51 و 202) .

والمصدر نـفسه يقـول في ص 213 : في مستهـل الـقـرن السابع أثبت العالم الشهـير يعـقـوب الرهاوي في كـتاب نحـوه ” بأن حـركات اللغة الكلدانية (اللهجة الشرقـية للآرامية) هي سبع ، وقـد حـصرها بالجـملة التالية ” بْـنِحـو تِحّـين أورهَي إمَّن ” في حـين أن حـركات اللغة المخـترعة المُحَـرَّفة عـن اللغة الكلدانية التي يستعـملها اليعاقـبة ومقـتبسوها منهم هي خمس.

كـتب صديق آخـر لي متضلع يقـول كسؤال يطرح نفسه وهو: بما أن الحضارة الكلدانية في بابل العـظيمة وفي العالم كله والتي كانت حـضارة عِـلم ومعـرفة وثـقافة وفـن وأدب وقانون ، هل من المعـقـول لم يكـن لـديها لغة ؟؟؟؟ كـيف يمكـن للأرض الكلدانية الموجـودة في العـراق حسب الكـتاب المقـدس وحسب الآثار في جـنوب العـراق ، وشعـبها كلداني ومنهم النبي إبراهـيم وملوك مثل سرﮔـون ونبوخـذنصر ليس لهم إسم لغة ؟؟ قـبل المسيح كانت تسمى لغة الكـتاب المقـدس بالتلمود البابلي أي الكلداني وكـتبت أسفار مثل سفـر يهـوديت وسفـر عـزرا وسفـر إيرميا وناحوم بلغة التلمود البابلي أي الكلدانية ومنها إنبثـقـت اللغات الأخـرى كالعـبرية والعـربـية ويذكـرها العلامة بطرس نصري في كـتابه (ذخـيرة الأذهان) وبعـد المسيح وفي سنة 58 ميلادية كـتب أول إنجـيل باللغة الكلدانية المترجم من اليونانية مِن قِـبَـل الـقـديس مار ماري وكـتبه أحّا تلميذ مار ماري في كـنيسة كـوخي التي كانت أول كـنيسة بنيت بعـد المسيح في جـنوب العـراق وتحـديدا في بابل وهـذه المعـلومة كـتبت مِن قِـبَـل العلامة المطران أدّاي شير في كـتابه المرة . والـقـديس جـيروم أعـتـقـد بـين 380 – 425 ميلادية تعـلم ثلاث لغات الكلدانية واليونانية والعـبرية وترجم الكـتاب المقـدس من هذه اللغات إلى اللغة اللاتينية . أكـتـفي بهـذه المعلومات والوثائق.

نبقى في الرد : “ أما اللغة الكلدانية في إعـتـقادي وإعـتـقاد بعـض عـلماء اللغة ” . وأقـول يا حـضرة المُجـيب عـلى تساؤلنا ، هل نحـن نسير وراء إعـتـقادك ؟ أما إعـتـقاد بعـض عـلماء اللغة فكان الأولى بكم أن تـذكـروا مَنْ هُـم عـلماء اللغة ؟ وأية لغة تـقـصدون ؟ وهل هم مجهـولو الهـوية كما هي الست إخلاص ؟ أم ماذا ؟ سؤالي هـو وأخـص بالـذكـر العـراق فـقـط ، أي قـوم هـم الأقـدم في العـراق الكلدان أم السريان ( أي الكلدان الذين إعـتـنـقـوا المسيحـية بعـد ميلاد السيد المسيح )؟ إن أجـبتم بـ نعم فـمن الطبـيعي ستـفـندون ردودكم وتمسككم بإسم غـير أصيل للغـتـنا الكلدانية ، فاللغة لا تـتغـير بتغـير معـتـقـد الـقـوم ، وما السريان إلّا إسم ديني يعـني مسيحي وهم جـزء من الكلدان الذين آمنوا بـيسوع .

الرد : عـلينا أن نـتكلم عـلمياً وليس عاطفـياً.

تعـلـيقي هو أين العـلمية في ردّكم وأين العاطفـية في ردّي ؟

يقـول الأب الدكـتور (المرحـوم) يوسف حَـبّي : مما لا شك فـيه أن الكلدان هم مؤسسوا كـنيسة المشرق ، وكوخي كانت أول كـنيسة بُـنـيت في منطقة كـلدو مِن قِـبَـل كلدان بلاد فارس ، وأصبحـت مقـراً للرئاسة الكـنسية.

كـتب صديق آخـر يقـول : إسألهم : من بـين الشعـوب الـقـديمة قـرأنا إسم السومريون ، البابليون ، الأكـديون ، الكلدانيون ، الآشـوريون … طيب ، لماذا لم يُـذكـر إسم ((( السريانـيون ))) ؟؟؟ إذن !!! من أين جاءت كـلمة السريان …؟؟؟ وبالتالي ما هـو أصل اللغة السريانية ؟؟؟ ….. وسؤال آخـر : هـل خـلـق الله اللغة أولاً أم الإنسان ؟؟

أكـتـفي بهـذا الـقـدر عـسى أن تراجع نـفـسها المدعـوّة (إخلاص) وتـصقـل معـلـوماتها المتأكـسـدة قـبل أن تـتورط وتـدخـل المجال التأريخي للغة.

تحـياتـنا وتـقـديرنا.

التعليق

Click here to post a comment
  • إخلاص مقدسي
    من اللقب هي القوشية
    هي راهبة ولا اعرف إلى أي رهينة تنتمي ومكان
    اقامتها
    والجنسية التي تحملها استرالية
    تمتلك زمام الأمور في البطريركية تعمل في السكرتارية وكل ما ينشر يمر عبرها حتى مقالات وبيانات البطريرك تقوم بتصحيهها لغويا وتحذف وتضع ما يناسب وصفها البطريرك بأنها ذات اطلاع ودراية عالية

    • أخي نجـيب
      أنا أرى أن معـلـوماتها مستـنسخة …. لـذلك ليست منـطـقـية
      ولا تعـرف كـثيراً ,,, إنما مـؤمنة بما يلي

      إذا قال ساكـو فـصـدّقـوه ـــــ فإن الـقـول ما قاله ساكـو
      عـلى غـرار
      إذا قالت حُـذام فـصـدّقـوها ـــ فإن الـقـول ما قالت حُـذام

      هي لا تعـرف أصل كلـمة … سورث … ولا تعـرف من أين جاءت كـلمة … سريانية
      خـليها عـلى بساطـتها

  • الدكتور نزار ملاخا المحترم
    تحية طيبة لك ولكل متابعيك
    سيدي الكريم لماذا تستغرب من اخلاص
    فهي سكرتيرة البطرك ساكو وهي لديها شهادة الدكتوراه ايظاً
    ولكن بعلم الخصاوي؟؟؟؟؟
    يا سيدي ليس كل من وضع امام اسمه حرف الدال يعني يفتهم
    يعني شوف هاي الدكتورة تعاند على لغتنا بانها سريانية
    وتعاند ايظاً بان يوجد لغة اسمها سورث
    اليس هذا قدرنا ان نرى هكذا حثالات يقودون البطركية
    واذا تريد ان تعرف من هي اخلاص شوف خلقتها هنا
    بالرابط
    https://i.postimg.cc/XY9pgcKC/GGh-Wzvxzn5-OW.jpg

    • ولماذا تضع العلم العراقي خلفها؟ هل هي عضوة برلمان؟
      أستغرب من عدم وجود علم البطريركية أو علم الكلدان القومي
      دمت بخير أخي العزيز
      د. نزار

      • Reply to د. نزار عيسى ملاخا
        ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
        عزيزي دكتور نزار ملاخا المحترم
        وهل الرفيق ساكو وجماعته يعترفون بالعلم الكلداني القومي لكي يتم وضعه بمكتبهم
        لاحظ هذا هو المقر الصيفي للبطركية في عنكاوة
        https://i.ibb.co/bLS9SL7/sako-3enkawa-17-7-2021.jpg
        يا سيدي هؤلاء كلهم يعتبرون الكلدان اعداء لهم
        فلا تغُرَنّك المظاهر

  • الاخ يوهانس المحترم
    اتمنى ان تقبل تدخلي بخصوص تعليقك ان يرتقي لا ينزل إلى الشخصنة .. عبارة دكتورة بعلم …. غير لائقة .. لنختلف مع الراهبة إخلاص بطريقة لائقة ..
    اعلام البطريركية متحكم به البطريرك واخلاص وماهر هم اداوات يدافعون عن الخطأ حتى وان كانوا في قرارة نفسهم يعرفون ذلك .. معذورين فهم يرضون سيدهم على حساب الحق .. وبما انهم ارتضوا على نفسهم ذلك فيستحقون النقد
    وان يكونوا انبوبا نوصل من خلاله رسائلنا للبطريرك
    شكرا استاذ مايكل سيبي اتفق معك

    • Reply to نجيب قاشا
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      عزيزي الاستاذ نجيب قاشا المحترم
      يا سيدي كيف تريدنا ان نتعامل مع (حشر)لا يفقهون ما يريدون ويفرضون علينا افكارهم الشيطانية
      وبعدين من قال لك بان اخلاص هي راهبة
      ولو كانت راهبة حقاً لماذا تقبل على نفسها بتمشية الاكاذيب علينا
      انا قلتها سابقاً وساكررها
      لا علاقة لي برجل دين او راهبة يحسبون انفسهم كلدان
      ويدخلون باسماء مستعارة ويريدون تكميم افواهنا
      ويحتقرونني ويمسحون تاريخي
      هذه النماذج سترى من عندي العجب العجاب
      انا بالنسبة لي اعاملهم كأخلاقهم وليس غير ذلك ويستحقون كل ما اكتبه لهم
      اقرا هذا الرابط وسترى ما هي افكارهم الشيطانية
      http://saint-adday.com/?p=44457
      وشكراً

  • بسبب التداخل الاجتماعي والديني. كانت المجتمعات سابقاً متجانسة ومنغلقة، أما اليوم فصار العالم كله كقرية رقمية صغيرة، كل شيء فيه يتحرك،
    ويتعين على المرء كما يقول أفلاطون ان يرى كل قيمة تنبع من الخير المطلق. تنوعنُا سُنَّة الحياة وغِنى، ولا يجب ان يتحول الى خِلاف وصراع
    الكلام أعلاه على لسان غبطة البطريرك , ولكن أين التطبيق وقد حوٌَلنا وسخٌرنا كل القنوات الى سجالات وقذف وذم على مختلف المستويات كان الأجدر ب ” الأب الأكبر ” ان يبدي بعض المرونة أِن لم أقل كل المرونة ويلملم الخلافات كما فعل الأسلاف وبحالات أشد عنفاً وجوراً من التي مررنا في الزمن القريب وأنا شاهد على بعضها والتي قد يندى عليها الجبين

    أخلاص هذه تقول ” من المؤسف أن بعض المواقع الالكترونية تحولت الى “حاويات”يرمي فيها كل من هبَّ ودب نفايته” أقول
    أبهذا النفس القصير تسَيٌرين موقعاً رزيناً! وتنعتين مواقع أخرى بالحاويات ونفايات . ما هكذا تسقى الأبل يا أختاه وولي نعمتك يقول ” الحوارُ سُنّةُ الحياة” . ” الحوار ليس مقاربة دبلوماسية، ولا عملية جر البساط من تحت أقدام الآخر، بفرض رأي معيَّن عليه، ولا إلزامه باعتناق معتقد، بل الحوار تلاقٍ وانفتاح على الآخر وفهم حقيقته، وقبول الاختلاف باحترام” . يصراحة أتكِ تسبحين عكس التيار وهذا يوجع الآخرين ويفقدكِ المصداقية والثقة حتى من ولي نعمتكِ والتاريخ الحديث المعاصر خير دليل لكِ واللبيب من الأشارة يفهم
    سلام الرب معكم والنعمة

    • Reply to Emmanuel
      أخلاص هذه تقول ” من المؤسف أن بعض المواقع الالكترونية تحولت الى “حاويات”يرمي فيها كل من هبَّ ودب نفايته”
      ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
      سيدي الكريم عمانوئيل المحترم
      اخلاص من حقها ان تطلق على كل المواقع هي زبالة
      لانها هي عايشة بالزبالة
      اليس هذا الرابط هي من زبالتها
      https://kaldany.ahlamontada.com/f52-montada