حـقائـق دامغة عـنـد البطـرك ساكـو هي مسبّات

عـند ساكـو حـقائق تعـرّيه يعني على حقيقته (كما خلقتني يا رب)، والتي نأتي بها يعني ببراهين يعني هي مسبّات يعني ، وهـل هـناك أكـثر من مسبّات يعني وشـتائم يعني  يـقـولها يعني ، ما عـدا الـكـذب يعني في القداس يعني ؟ يعني مثلاً  يعني:

شماس لا يفـتهم ، جاهـل ، يعني

ما جايـين من ورا الـبعـيـر ، يعني

كان أكـو صنوج طاﭗ وطيـﭗ ، يعني

نحـن نـقـول هـيّا هـيّا ، وألـقـوش تـقـول هـيـنـﮔا إي هـيـنـﮔا (بإسـتهـزاء) ، يعني

يعـني مو كل قـديم شريف ، يعني

ناس قـيعـدين أطرش بالـزفة ، يعني

كم شماس يعـرف يعـلعـل ووووو ، يعني

ويحضر هذا القس، هم كان يريد هذا القس يصير مطران، حمد لله ما صار (يقصد القس كمال وردا بيداويد بعد ان كشف حقيقته في كتابه: لماذا لم أصبح اسقفا؟؟؟ ، يعني

هذه فـقـط نـطـقـها من مكان واحـد وفي زمن واحـد ، وماذا إذا جـمعـنا خلال فـترة سبع سنوات من جـلـوسك عـلى الكـرسي المسكـين ؟

هل هـذه ألفاظ تُـلـفـظ في الـقـداس يا سيادة المعـظم بطرك ساكـو ؟؟  

عـلى كـل نمَشّـيها ونأتي إلى لـبّ الموضوع  

قـبـل مـدة ! كان البطرك ساكـو يـرُدّ بأسماء مستعارة ، تارة تـوما أوراها ، وتارة أخـرى تلكـيفي أصيل ، ألـقـوشي أصيل ، زاخـونايا ، من عَـبر البحار والمحـيطات التي كـشفـناها أكـثر من مرة عـلى المقالات موثـقة بالأدلة والبراهـين التي تـنـشر في موقع الحـقـيـقة بدون رتوش ، وبعـد فـتـرة الإنـقـطاع كأنه لا يراقـب وعـلى جـمر من النار ما يكـتبه كـتاب الموقع وكادره في أربع جهات العالم ، بدأ من عـلى الهـواء مباشرة بعـد أن ” طلعـت أرواحـنا “ من خلال إقامة الصلاة والـقـداس في كاﭘـيلاّ البطركي وخـرط قـوانـته المشخـوطة مملوءة من حـقـد وإنـتـقام يخـرجان من وقـته مع فـمه ، كـذب وتـشـهـير عـوض أن تكـون عـن المحـبة والسلام وخاصة وهـو واقـف وراء المذبح ! ألم تصلي صلاة خاصة في الـدخـول إلى بيت المقدس (قدس الاقداس) أن يكـون قـلبك نـقـياً وصافـياً ، وهـذا هـو نصها ، واذا صعـبتْ عـلـيك قـراءتها !! كما برهـنـت عـلى ذلك ورأيناك في تـقـديسك بالـقـداس من تألـيفـك ، وقـلتَ عـنه “بالسورث” إسـتعِـن بالذي يجـلس من يجانب ُمناك .

إليكم بعض المقاطع من كلامه الهابـط  في موعـظة السبت والأحـد (25 – 26 تموز 2020)

استمتعوا بقداسة مار يعني الاول يعني لويس يعني الاول يعني ساكو يعني الكلي الطوبة يعني

 

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • سادتي الكرام
    تحية طيبة

    تطلبون من عندي ان اغسل فمي وأغرغر بلعومي يوميا في ماء الساخن وزيادة الملح
    يعني بشرفكم وبمقدساتكم هل الذي يستمع الى هكذا هرطقة ويعتبرها كرازة بالقداس
    انا لن اسكت على هذا المجرم
    الا بموتي فقط
    او بموته هو

  • الضمير (( الحي جـداً )) هـو عـنـد مَن يـرفـض أمر البابا بقـبـول رجـوع الأب أيوب إلى الكـنيسة الكـلـدانية
    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

  • بعد سبع سنوات من سيطرة لويس ساكو على كرسي بابل على الكلدان ، اتضح وضوح الشمس ، ان همه كان ان يصبح بطريركا وبأي ثمن . وكل هذه السنين لم يلمس المؤمن الكلداني اي تقدم على كل المستويات ، ولم يستخدم الا الطرق الملتوية في كل مسالة من انتخابه للاساقفة الى تاليفه وطبعه للقداس وباقي الامور ، الى حال كل المؤسسات الكنسية . وكذلك سيطرته على اموال البطريركية وصرفه اياها بطريقة تمجد شخصه ويتبرع بها كما يشاء،وكانها اموال ابيه روفائيل . لقد اصبح واضحا للجميع انه مخادع وكذاب وسفسطائي . وكل ما يتظاهر به من افكار وصلوات ، لا قيمة لها ، لانها نابعة من قلب غيور ، مشتت ، اناني ، لا يهمه لا صورة المسيح ولا الكتيسة، بل يهمه مجده الشخصي فقط . وله استعداد باطني ان يتمرد على الفاتيكان والبابا ، اذا تطلبت مصلحته وبقائه ذلك.
    والسينودسات في زمن ساكو مهزلة ، يكفي ان نقرأ المقررات ونأتي بعد اشهر ونجد ما طبق منها ؟؟ لا شيء ، والشيء الوحيد الذي يستمر صداه هو المرشحين الى الاسقفية وولادتهم العصيرة ، وما نتج في السينودس الاخير من انتخاب مطران لزاخو ما هي الا مهزلة المهازل .
    ونحن نسال : هل بقى للويس وجه ينظر فيه بوجه الناس ، وهو يعلم بانه حتى الاساقفة والكهنة والمؤمنين لم يعد يرغبوا فيه .
    وهل سيستمر بعض الاساقفة بخنوعهم له وهو يظرب فيهم ويتكلم عليهم امام كثيرين
    فلتكن ملعونة الساعة التي فيها اصبح باطريركا وستكون سعيدة الساعة التي سنرتاح منه .
    احرار الكلدان

  • العالم تطورت وصار عدها مول وسوبرماركت وهذا لويس ساكو الأرعن مجلب بالدكان من صدك بغل ههههههه خطية هذولة اللي كاعدين يمه من لا جارة اكيد دا يضحكون عليه وعلى كرازته مال واحد خريج الدوام المسائي ههههههههه

  • العزيز يوهانس
    اكو مثل راح يعجبك ويعجب الشماس مايكل
    وينطبق على لويس والي معا
    يقول المثل :
    ما طول البصل ما يصير مربى
    لا تترجى من قليل الاصل يتربى
    تحياتي
    طارق

    • العزيز طارق المحترم
      تحية طيبة لك ولجميع القراء
      الحقيقة هذا المثل هاي اول مرة اسمعه
      مثل مضبوط وينطبق على ساكو والذين حواليه تحديداً
      لانه ما شاء الله تربيتهم واضحة
      شكراً

  • يا ترى ماهي الأرباح التي يجنيها دكان الراهب سؤال موجه لخبير ال يعني ؟وأن كان هذا الدكان ليس أصيل أو رسمي فكيف له أن يستمر طيلة هذه الفترة ؟وهل أن كرازتك أصلية وأنت تتحدث عن الدكاكين ؟أما الذين يحضرون قداس الراهب نوئيل والأب بيتر فهم أحرار يعيشون في بلد لهم كامل الحرية الدينية ولم يستطع أحد كائن من كان أن يسلب أو يحرمهم من حريتهم الشخصية أيها البطرك أنت تعلم جيداً أن معظم المطارنة أن لم يكن كلهم لايوافقونك على هذه الأدارة الفاشلة للكنيسة لكنهم صامتون لأسباب أنت تعرفها أكثر من غيرك

  • الاخ كلداني حر ،
    سلمت ، فقد اصبت بكلامك ، لقد نسى البطرك لويس او يتناسي بانه :
    اولا : هنا في الغرب القانون يضمن حرية العبادة وطريقة العبادة ، واي جماعة مهما كانت صغبرة تستطيع ان تنظم نفسها وتوفر لها مكان للعبادة . وخاصة في امريكا . والكنيسة الكاثوليكية تضمن حرية جماعات شرقية اخرى تتواجد ضمن رعايتها . خاصة من تعاني من مشاكل مع كنائسها الاصلية . بسبب رئاسات متعنتة مثل لويس
    ثانيا : يعلم جيدا البطرك بانه خارج الرقعة البطريركية ليس له اي صلاحية ، لا تعين ولا ابعاد او قبول اي كاهن ، او اي قرار ياخذه من دون الكنيسة الاتينية الكاثوليكية بعد موافقة روما .
    طبعا البطرك يستخدم من قوانين الكنيسة ما يعجبه ….

  • 35 مرة يعـني
    يعـني تـكـرر كـلمة يعـني 35 مرة يعـني
    يعـني بطرك يعـني
    ألله يخـليك ويخـلي يعـني مالتـك