بمناسبة مرور سنة واحدة على صدور كتاب الاب كمال وردا بيداويد، نعيد الى قراءنا الاعزاء صفحات منه، لماذا لم اكتب، ولماذا أكتب الان؟؟

لماذا اكتب الان؟

 

كلدايا مي: كتاب متوفر لدى كادر الموقع