كـشـف كـذب البطرك ساكـو مرة أخـرى من دفـن الكابتن أحـمـد راضي

بعـد أن نـشـر موقعـنا (كـلـدايا . مي) موقع الحـقـيقة بدون رتوش ، خـبراً عـن وفاة المرنمة رشا ثامر داود زيا ــ من كـنيسة العائـلة المقـدسة في الـبتاويّـين – بغـداد بتأريخ 19 مايو (آيار) 2020 والتي دُفِـنـت في مقـبرة وادي السلام في النجـف مع شخص آخـر كما يقـول الخـبر : “دفـن جـثامين إثـنين من الديانة المسيحـية ” … http://kaldaya.me/2020/06/06/17070

نـشـر الموقع البطريركي أن هـذه المقـبرة … ” لكـل المتوفـين بوباء كـورونا اللعـين ، ومن جـميع الـديانات والطوائف . طبـيعـيا يوجـد بـينهم مسيحـيون … هـذا الإجـراء يشمل كافة العـراقـيـين من دون إسـتـثـناء …” http://saint-adday.com/?p=38036

ولكـن اللاعـب الـدولي الكابتن أحمد راضي دُفِـن في ” مقـبرة الكـرخ المخـصصة لضحايا كـورونا.” حسب ما صرح به السيد سعـد كـمبش رئيس الـديوان ، أن ديوان الوقـف السُـنّي يتكـفـل بدفـن جـثمان أحـمد راضي ،
https://www.alsumaria.tv/news/محليات/349189/الوقف-السني-يتكفل-بدفن-جثمان-احمد-راضي-في-المقبرة
هل يعـتـقـد البطرك ساكـو أن شعـبه غـبي إلى هـذه الـدرجة ويصدّقـون كل ما يقـوله لهم ، بأن سُـنّياً من العـراق يَـقـبل أن يُـدفـن في مقـبرة وادي السلام الشيعـية في النجـف ؟؟!!!
You are out of your mind

هـذا يكـشف علانية كـذب البطريرك لويس ساكـو بأن جـميع المتوفـين بسبـب ــ كـورونا ــ يُـدفَـنون في مقـبرة وادي السلام في النجـف ، فـماذا يقـول عـن نفسه ؟؟؟ هل هـذا شخـص طبـيعي ، نعم قالها عـن نـفـسه (( آنا ليـبي ، أنا مريض )) ، مريض ذو عاهة ويدير كـنيسة عـريقة ــ كـنيسة الكـلـدان ــ ؟؟
إن الذي يعـرف شخـص ساكـو عـن قـريب ومتابع لخـطواته ، سيكـتـشف أن بطرك الكـلدان في العـراق والعالم (( يكـذب )) نعم يكـذب ! وكما قال أحـد أصدقاؤه المقـرّبـين ” لم أرَ شخـصاً مثله يكـذب ” ولكـن ، أنْ يكـذب في مثل هـذا الخـبر ! فإنه لكارثة بحـق المؤمنين في كـنيسة بابل للـكـلـدان ، وهم ساكـتون كأن شيئاً لم يحـصل ، وكأنه حـدث إعـتيادي .
فـماذا تـقـولون : أمواتكم يُـدفَـنون في مقابر الإسلام والملالي يُصَلون عـلى جـثمانهم أمام أنظاركم وأنـتم صامتون !!! وخاصة صمت القـبور عـند الأساقـفة والكهـنة ؟؟؟ يا للماساة !!!
أيها المؤمنون وخاصة أنـتم الذين تـذهـبون إلى الكـنيسة ، أنـظـروا رئيس كـنيستكم لم يقـف معكم في أحـوج وأحـرج أوقاتكم ، عـدا كـلمات إنـشائية في موقعه الرسمي ، أما أنْ يمنع الكهـنة مِن أداء واجـبهم الإنساني والأخلاقي والإيماني لِـيُصَلوا عـلى جـثمان المتوفـين بـوباء الـ ــ كـورونا ــ ولا يُـدفـنون في مقابرهم ، لهـو أمر فـضيع !!
ماذا لـو حـصل هـذا عـند أي شعـب ((( عـدا الكـلـدان ))) ؟ لكانوا قـد قامـوا بثورة إنـقلاب عـليه وأزاحـوه كما يُـزاح أي دكـتاتور سياسي . إن كل هـمه هـو تـدَخّله في السياسة التي يعـتـقـد بأنه يقـدر بها أنْ يُغـير ظروف العـراق وذلك بإطلاقه نـداء “هل سـيَهـبّ المسيحـيون العـراقـيون لإجـتماعٍ يُـناقش أوضاعَهم ؟”
ولكـن المُضحك المُبكي أنّ هـناك مِن الكُـتاب المتملقـين واللوﮔـية ، يرقـصون عـلى إيقاع ولـوَلاته المستمرة …. نـقـول لكم : ليس للإنـسان إلاّ ما سعـى ، وكـل نـفـسٍ ذائـقة الموت ، سـيـروا إلى الأمام والله يُـنـصِركم .

 

Comment التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • سادتي الكرام
    لا اعتقد بان ساكو هو شريف ومن صلب ابوه وامه صحيحاً
    وانما اثبتت اعماله وافكاره واقواله بانه بان عاهرة وابن شوارع
    والدليل هي اعماله واقواله
    فكل من يعاتبني على ما اقول فهو مثله لانه اعمى ولا يرى وفاقد للبصيرة
    لانه طفح الكيل ولا يجب السكوت اطلاقاً