إسـتأجـر مبنىً كـنسياً عـلى حسابه ” في مدينة سانديـيكـو- كاليفورنيا وفـتح “ هـذا الـدكان ” للخـدمة

الجزء الثاني من الحلقة الثالثة : كعادتك تـتهـرب ولا تـقـول الحـقـيقة يا غـبطة الـﭘـطـرك ساكـو

الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس

تــقـول: وحـين أوقـفـناه عـن الخـدمة الكهـنوتية ، إسـتأجـر مبنىً كـنسياً عـلى حسابه ” في مدينة سانديـيكـو- كاليفورنيا وفـتح “ هـذا الـدكان ” للخـدمة

نعـم ، إنّ الكـنيسة التي نـقـدس فـيها كل ــ يوم أحـد ــ قـداسنا الكـلداني التقـليدي عـلى المذبح المقـدس المنصوب في وسطها ” الـقـنكي ” أنا والأب ﭘــيـتر ، هي كـنيسة سانت جـون اللوثرية وليس الدكان، وهي مستأجـرة منهم ، وبعـون الله سوف يكـون لنا يوما ما في المستـقـبل الـقـريب مكانا خاصا بنا أيضا وتكون على ريازة الكنيسة المشرق الكلدانية

ولكـن دعـني أصحّح معـلوماتك الرديئة يا غـبطـتـنا ! إن هـذه الكـنيسة ليست مستأجـرة من حسابي الخاص ، بل نـدفع إيجارها من تبرعات المؤمنين المحسنين ، ولم نـقـل أو نطلب منهم في أية مرة أن يتـبرعـوا لـموافاة إيجارها ( وإلّا لكانت قـد أغـلـِقـتْ ) ، بل بالعكس ، إنـنا رفـضنا إقـتراح بعـض الإخـوة بأن يكـون لنا إشـتراك شهـري أو سنوي كما هو في جميع كـنائس أبرشياتك في الغـرب ، لأن الكـنيسة الرسولية الكـلدانية هي بالحـق والحـقـيقة كـنيسة الرب وليست نادي

 “Club”

 لهـذا أنت قـلـتها بنفسك في كـلمتك الأخـيرة حـيث وردت فـيها كـلمة ” للخـدمة ” نعم إنها للخـدمة !! وإني أقـوم بها مجانا بـدون أي مقابل ، وإنما لتمجـيد الرب فـيها كما قال ربنا : ” مجانا أخـذتم مجانا أعـطوا

هل تعي ما تـقـوله يا غـبطة الكـردينال المعظم عـندما كـتبتَ عـنا قائلاً : ” وفـتح ” هـذا الـدكان ” ؟ هل هـناك كـلداني واحـد في العالم صاحب محل

” store ”

/ دكان / أسواق ، يفـتح دكانه مجاناً / بلاش ، بدون أن يفـكـر كـيف يحصل من تعـبه الشريف وعـرق جـبـينه قـوتاً يكـفـيه كي يضع الطعام عـلى مائدة أولاده ويـبني مستـقـبلهم ؟

نحـن في الكـنيسة الرسولية الكلدانية لا نستلم أي راتب بل نعـمل بجهـودنا كما كان يفعـل مار ﭘـولس في صناعة الخـيم وقال : ((( تـذكـرون أيها الإخـوة تعـبَـنا وكـدّنا ، إذ كـنا نكـرز لكم بإنجـيل الله ، ونحـن عاملون ليلًا ونهاراً كي لا نـثـقـل عـلى أحـد منكم ))) …. إسمع : إن أحـد كـهـنـتـك الكـلـدان حالياً تخـرّج ولم يجـد وظيفة فـعـمل بالبناء لبضعة أشهـر ، فـتعـب ثم قال

(( بآلاها ، خا زال ﭘايش قاشا بـشـطـوئيلا = والله ، واحـد يـروح يصير كاهن أحـسن )) …. هـل تـتـصور أن الروح الـقـدس هـو الـذي دعاه إلى الكـهـنـوت : أم بحـثاً عـن الـراحة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا تخـلـينا نكـتـب أكـثر يا ﭘـطركـنا العـزيـز

ونـواصل حـديثـنا بصدد موضوعـنا ، إن أراد أحـد الإخـوة المؤمنين أن يمنح لـنا هـدية العـيد أو أية مناسبة أخـرى ، أو تأتينا أحـياناً بركة الرب من أشخاص آخـرين خارجاً عـن الذين يشاركـونـنا في قـداسنا كل أسبوع ، بل حـتى من خارج أميركا نفسها ، تأكــّـد ولا تـتعجـب بأنـنا نعـطيها كـلها إلى الكـنيسة الرسولية الكلدانية ( وهي مسجلة رسميا في أميركا كـكـنيسة )

ولا ينـزل أي فـلس أو ــ ظرف ــ في جـيوبنا ولا في حسابنا الشخصي ، بل في الحساب المصرفي للكـنيسة ، والتي نحمد الله فـلنا ما يكـفـينا وبرأس مرفـوع . حـتى أنّ بعـض الإخـوة أرادوا التـبرّع بـدافـعهم الشخـصي فـوافـقـنا بشرط أن نكـون أنا والأب ﭘـيتر والشماس الإنجـيلي صباح الشيخ من ضمنهم مشاركـين ” تكـفـيك نعـمتي “، كما يقـول مار ﭘـولس

وأما بخصوص تسعـيرة الأسرار !! لا محل لها عـندنا إطلاقاً لأنـنا لسنا نبـيع بضاعة كـباقي كـنائسك ! ، فهـذه تراها في كـنائسك فـقـط ، التي أصبحَـت ” مغارة لـلصوص ” كما تعـرف وتحـقـقـتَ عـن وقـف أبرشية بغـداد وبصرة ونـتائجها المخـزية …. وبالمناسبة تـذكــّـر كلام سيادة المطران ــ ﮔـيزيلـِه ــ 2013 حـين قال لك : (( ليش ، منـو منـكم ما كـن باق ))، حرامي- نشال القاصة البطريركية! وأيضا تعـرف أن هـناك تحـقـيقات عـن مالية أبرشية مار توما مِن قِـبَـل الشرطة ، ومن نـتائجـها أنّ أحـد الكهـنة الشباب تركَ كهـنوته والآخـر موقـوف ، ومَن يـدري ، ربما هـناك آخـرون ومن ضمنهم مَن أنت رسمتهم أساقـفة ، تكـون أسماؤهم في الملف عـند الشرطة

والآن دعـني أسألك سؤالا مباشرا … أليس الأساقـفة والكهـنة في مؤسسة الكـنيسة التي تـديرها حـضرتـك قـد أصبحـوا مجـرد موظفـين يستلمون رواتبهم ؟ … جـرّب !! وتـوقّـف عـن صرف رواتبهم ، وسـتـرى بأمّ عـيـنيـك كم منهم سيـبقى عـندك حتى المتقاعدين منهم يتركونك؟ وأوكـد لك إذا كان لبعـضٍ منهم مصدرٌ آخـر لمعـيشته ، لكان قـد ترك الكهـنوت منـذ أن أهـنـتهم ( كالقس فـريد كـينا ــ عـفـوا ــ الخـوري … والقس فارس مروﮔـي  )….. إلخ ؟

إنـتظروني في الحـلقة الرابعة

للاطلاع على الجزء الأول من الحلقة

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • خلي الطبق مستور ياسيادة البطرك لأنك تعرف جيداً أن هناك عدد كبير من كهنتك يمتلكون دكاكين (ستورات) وشقق سكنية وعقارات من أين لهم هذا ؟ وهل يليق بهم هذا كما يليق بك بالأنخراط في السياسة

  • اقتباس :
    ((
    إسـتأجـر مبنىً كـنسياً عـلى حسابه ” في مدينة سانديـيكـو- كاليفورنيا وفـتح “ هـذا الـدكان ” للخـدمة
    ))

    الأب نوئيل ﮔـورﮔـيس المحترم
    الاخوة متابعي هذا الموقع المحترم

    تحية طيبة للجميع

    فرق شاسع بين دُكّانكم و حسينية ساكو الهرطوقي والدليل هو في ادناه
    مخطئ ومخطئ جداً من يعتقد بأن
    الرفيق ساكو الزوعوي الاغاجاني المربوطي الهرطوقي
    هو مسيحي لانه لو تلاحظون الكنيسة بزمانه ستكتشفون بانها اصبحت مراقص وديسكوات
    ومنابر لتوزيع انواط الشجاعة

    واصبحت كنيسة سياسية اكثر من ما تكون دينية للتبشير
    ولان المطرك ومضارطته كلهم اولاد شوارع فانحرفوا عن واجباتهم الحقيقية التي نذروا انفسهم لاجلها
    لاحظ الكنيسة بزمن ساكو وبهذا الرابط ادناه وستعرفون بانهم اولاد الشياطين لانهم جعلوها مغارة لصوص,
    http://kaldany.ahlamontada.com/t8550-topic

    وشكراً

    • أنا أستـحـلـف ساكـو البطرك
      هـل سمعـتَ يوما أن عُـزِف الـنـشـيـد الوطـني في داخـل جامع
      ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      إسأل نـفـسك : لماذا
      ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟