تمثال صغير يعبد في الفاتيكان كان شيطان البشاماما

قال الأسقف المولود في إسبانيا خوسيه لويس أزكونا هيرموسو، 79 عامًا، في عظة مطولة في 16 أكتوبر / تشرين الأول في كاتدرائية بيليم (فيديو) إن الإلهة الوثنية باشاماما هي بالفعل الوثن “الذي كانت يعبد في الفاتيكان

وقارن أزكونا، وهو أسقف سابق في ماراجو ، باشاماما أو الأرض الأم مع ألهة الأناضول سيبيل (الروماني: ماجنا ماتر) والألهة البابلية عشتروت، وكلاهما تعبران عن خصوبة الإناث

وحسب أزكونا، فإن السجود أمام الباشاماما، بما في ذلك المتدينون الذين سجدوا، في حدائق الفاتيكان يشكل “استدعاءًا للقوة الأسطورية للأرض الأم”. وصنف أزكونا هذا على أنه “سرقة شيطانية” أنتج فضيحة “خاصةً بالسافلين

ووصف ادعاء أن التمثال يمثل السيدة العذراء بأنه “كذبة”، مضيفا أننا “نحن لا نصنع مخاليط توفيقية

الفيديو أدناه: فرنسيس يبارك وثن الباشاماما الشيطاني ( 4 أكتوبر / تشرين الأول)


#newsJtiiljnejl