كادر موقع ( كـلـدايا . مي ) يشـكــر الكاتب الأسـتاذ مايكل ســيـﭘـي

يقـدم كادر موقع ( كـلدايا . مي ) المتكون من نخبة من الكتاب الكلدان وغيرهم من كل زوايا العالم، ومن بينهم من تطوع للتنقيح والتصميم والتقنيات اللازمة لسير الموقع بجدارة بما فيه على قدر الإمكان وحسب كفاءاتهم، جزيل الشكر الى كاتبنا السيد مايكل سـيـﭘـي لـتـنـقـيحه أغـلـب المقالات المنـشورة في موقـعـنا واضعاً عـليها لمساته اللغـوية أحـياناً ، مما يجـعـلها مـريحة للقارىء وصحـيحة نحـوياً وواضحة لغـويا ، وفي بعـض المرات يستـفسر من كادر الموقع عـن الجُـمَل الغامضة وغـير المفهـومة لـديه لإعادة صياغـتها بصورة تـفـيـد القـراء

ومعـروف أن الأستاذ مايكـل سـيـﭘـي هـو أحـد كـُـتــّاب موقعـنا يتميز بمقالاته التي تـتـصف (( بالجـرأة والجـديـد والـدليل )) . وإنطلاقاً من مبـدأ ــ الجـميع أخـطأوا وأعـوزهم مجـد الله ــ فـكم من مرة ومرات طلب من القـراء تـنـبـيهه عـن أي خـطأ يـرد في كـتاباته لـيـقـدّم إعـتـذاره أولاً ثم يصحح الخـطأ أمام الجـميع . لـذا فإن العـديـد من القـراء ينـتـظر مقالاته وبالأخـص رجالات الكـنيسة الكلدانية ويناقـشونها في مجالسهم . مرة أخـرى نـقـدم شـكـرنا له لإستعـداده الـدائم للـقـيام بهـذه المهمة

إن مساهـمته هـذه هي أحـد العـوامل التي جعـلـتْ موقعـنا خلال مدة قـصيرة معـروفاً ، ذا إعـتـبار بـين المواقع المألـوفة ، عـلماً أنّ كـثيراً من المقالات المنـشـورة في موقـعـنا مسربة خـصيصا لـنا بطريقة أو بأخـرى

وتجـدر الإشارة إلى أنّ وسائل إعلام أخـرى سـبق أن شـكـرت الأسـتاذ مايكل سـيـﭘـي لمساهـمته فـيها ومنها موقع تـللـسـقـف الأغـر ، وصحـيفة العـراقـية / سـدني ، وجـمعـية تلكـيف الكلـدانية / سـدني ، بالإضافة إلى شهادات تـقـدير من خارج أستراليا

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • شكـراً لكادر الموقع … وأنا بالخـدمة لكـل مَن يطـلب ….. أفـراد أو مؤسسات
    سـبق أن عـرضتُ إستـعـدادي لخدمة موقع البطركـية الكـلـدانية … ويـبـدو أن ماهـر السرياني يفي بالغـرض

    • الأخ الفاضل مايكل سبي المحترم
      تحية محبة
      تستحق هذا التكريم عن جدارة … ومن جانبنا نقدم لك كل محبة وتقدير لعطائك الماتميّز … تحياتي
      اخوكم الخادم حسام سامي 22 / 9 / 2019

  • ألآخوة في كادر الموقع الآعزاء
    ونعم الآختيار وهنيئا لآخينا الموقر الشماس مايكل سيبي. وهنا لايسعني الا الاشادة بالعمل الواعي والضمير الحي الذي عكسه الآستاذ مايكل في مسيرته التوعوية والتثقيفية لآبناء شعبنا من الفساد المستشري والآزدواجية التي تتبناها ادراة الكنيسة مع الاسف وكشف مواطن الخلل للاصلاح والبناء. فلا أقول غير ماقاله مار نرساي ملفان كنيستنا الكلدانية في صلواتنا الطقسية ” وبكرما دملثا ديولبانا بلخوخ ماقا اد خاهوخ تد خشخوخ دشموخ او قالا هيو شقولو حقوخون” الترجمة ” وفي حقل كلمة التعليم نعمل كل أيان حياتنا حتى نكون مستحقين ان نسمع نداء الرب تعالوا وخذوا حقكم”
    فالرب يكافئك ياأخي ودمت أنت وعائلتك المياركة بالف خير .

  • الى كادر الموقع

    اقترح ان تقدموا السيد مايكل سيبي وترشحوه لكي يرتسم شماساً انجيليا على مذبح كنيسة الوحدة من الاسقف المطرود من الكنيسة الكاثوليكية لكي يعاون الاب مينا للخدمة في ملبورن وبمباركة القس كمال

    • يا ألله … ويـن ذاك الـبـخـت
      ألله وإيـدك يا زاخـونايا المستعار ، فاقـد الشجاعة
      وبوسة مني لجـبـيـنـك