حفل توقيع كتاب الأب كمال وردا ، بِعنوان ” لماذا لَم أصبَح أُسْقُفاً “

يوم الأحد المصادف 30 حزيران 2019  في قاعة موناليزا

عنوان

10-12 Kyabram St

Coolaroo, vic 3048

 إعتباراً من الساعة السابعة مساءا

  هذا الكتاب، أخذ عاماً كاملاً من العمل والتحضير والمراجعة والتدقيق والترتيب لِيخرج أخيراً للنور بعد إنتظارٍ طويل

الدعوه عامه للجميع… حضوركم يسرنا

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • ما هذه الاحداث التي تعصف كالرياح هذه الايام وتهب زوايا كنيستنا الكلدانية كنيسة المسيح الرسولية

    كم من ألم ومعاناة تجلجل اعماق الروح وتبقى في صمتها حتى ترى الراحة التي يستحقها الانسان المؤمن بيسوع المسيح وينال ما يقوله انجيل متي ” تعالوا الي يا جميع المتعبين والثقيلي الاحمال وانا اريحكم”…
    ربما سأجد فرصة لاقرأ صفيحات هذا الكتاب ولكن لا لاتحسر على الحقيقة وانما ليبقى نور الحقيقة سراجا للقلوب

  • لي ثقة كبيرة بهذا الاب الفاضل الذي خدمنا في سان دييغو / كاليفورنيا وبعدها في تورلوك قبل انتدابه الى استراليا ، خلوق ، حسن المعشر ، غزير العلم وفي خدمته وقداسه لا يضاهيه احد ……….اضفى وجوده في الكنيسة الكلدانية اسهما راقية ، اتمنى له الصحة والسعادة والعمر المديد

  • الاب كمال وردا بيداويذ هو احد ضحايا المطران سرهد جمو، بإمكانكم ان تسألوه

    • رجال نـقـضـوا ما عاهـدوا الله عـليه ، فـمنهم مَن إنـتهى مفـعـوله ، ومنهم مَن ينـتـظـر ، بـين لـيـلة وضحاها يتـبـدّل تـبـديلا

    • “اسألوه لا تسألوني اسألوه”… الحمدلله الكل حي يرزق، ولم يبق الا ساعات ونقرأ الجواب في الكتاب

      ويظهر ان كلدايا. مي وحده يعرف كيف يستفزك وردودكَ وتوضيحاتكَ كلما اختفيتَ

      • مسيحي اصيل
        صديق لي فـتح الـ ( ســﭘــيـكـر ) وخابـر أحـد الكـهـنة أمامي… وأنا بأذني سمعـتُ الكاهـن يقـول
        إن البطرك ساكـو أوصاه بأن يخـيّـط له بـدلة للأسـقـفـية ويُـحـضـّـر الصلـيـب والمحـبس
        لأنه سـيرسمه أسـقـفاً …. ولكـن بالتالي ، طـلع وعـده فاشـوشي بالمشمش
        بـشـرفـكم ، ما هـو وزن هـكـذا بـطـرك
        لا تـقـولـوا أن الكاهـن المشار إليه ربما يكـذب أو يتـخـيـل
        لأن ساكـو أشار إليه ( بـدون إسم ) في إحـدى كـتاباته قائلا أن المطارنة لم يـوافـقـوا عـليه
        فـنـقـول له يا صاحـب النيافة والعـظمة : عـلى أي أساس وجّـهـتَ الكاهـن بتحـضير نـفـسه للأسـقـفـية ؟
        وماذا يعـمل بـبـدلـته الآن ؟ وماذا يعـمل بمحـبسه وصلـيـبه
        ألم يكـن من حـقي حـين كـتـبت عـن البطرك ( في مسألة صلاح خـدور ) !!!! وقـلـتُ في ” هـل أنت صاحي لـو سـكـران ؟
        يا عـزيزي يا بطرك : إعـتـرف وقـل : أنا غـلـطان !!!!! فـنـتـوقـف عـن الـنـقـد والكـتابة ضدك