نشاطاتنا الروحية والاجتماعية مستمرة بمناسبة منتصف الصوم الكبير (ﭘـلكو)

اجتمع مؤمنوا كنيسة الرسولية الكلدانية مساء يوم الثلاثاء 26 اذار 2019 وذلك في تمام الساعة 6:30 في الكاهون، للصلاة المخصصة في منتصف فترة الصوم الكبير (ﭘـلكو) وبحسب الطقس الكلداني حيث يجري التقليد بأن تصلى صلاة الحوسايا (الغفران) ويرش الكاهن جمع المؤمنين بالماء ويبخرهم بالبخور بعد الصلاة يليها طقس الرازانائيث (قداس بدون رتبة التقديس) الذي قام به الشماس الانجيلي صباح حنا الشيخ، ومن بعدها يمسح الكاهن جبين المؤمنين بالدهن البسيط (مشحا ﭘـشيطا)، وقام بهذه الرتبة الاب بيتر لورنس

بالتأكيد الكل يعلم بأن فترة الصوم هي فترة استعداد، مراجعة الذات، للدخول (عبور) في والى فرح القيامة. ومن الجدير بالذكر بأن سيادة المطران سرهد جمو قد اعتنى بترتيب واعداد هذه الرتبة الطقسية الجميلة (معهود له بأرجاع طقسنا الكلداني الى بريقه ونقائه). هذه الرتب الطقسية جاءت للتعزية وتقوية المؤمن لوصوله الى منتصف الصوم

ومن بعد الصلاة والمائدة الروحية انتقل الاخوة والاخوات الى قاعة الكنيسة نفسها (المؤجرة من كنيسة سانت جون اللوثرية) حيث أعدت أخوية قلب يسوع الآقدس امسية ترفيهية واجتماعية ولعبة البينكو الخيرية الشهرية تخللها تناول الحلويات والمعجنات التي تتبرع بتحضيرها عائلة او اكثر من عوائل الرعية كل شهر، كذلك تتبرع بهدايا البنكو

فتقاسم الجميع فرح اللقاء الروحي والاجتماعي وعادوا الى بيوتهم فرحين مهللين وشاكرين الرب على نعمه الوافرة

مؤمن مشارك

Comment التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • من الصفات الرئيسية للفكرة اللاهوتية عن الكنيسة هي الاستمرارية في التقليد الكنسي والذي يشعرك بالارتباط الوثيق بكل ماسبقك, وانما احياء هذه الطقوس الرائعة ماهي الا استمرار وجود الروح القدس في هذه الجماعة المباركة .
    فسيروا ولاتخافوا ايها القطيع الصغير فالرب معكم.