البطرك يخـدع الناس في (( عـصر أطـفاله )) أذكى منه

كان من المقـرر أن يعـقـد غـبطة البطرك لـقاءاً ، في زيارته الأخـيرة التي قام بها إلى لبنان لحـضور مؤتمر كاريتاس في مساء الخميس 28 شباط 2019 حسب ما جاء في الـتـقـرير الـذي كـتبه سكـرتيره القس نوئيل فـرمان قائلاً : ” وسيعـقـب القـداس لقاء لغـبطته مع الشـبـيـبة ، وسيستمع إلى هموم وشجـون العائلات العـراقـية” انتهى الاقتباس

ولكـن لم يقـم بذلك ! والسبب الأكـيـد هـو أنه لا يريد وضعَ نفسه في موقـف لا يحسد عـليه كما فعل قـبل عـدة سنوات في الأردن متجـنباً سـخـط وغـضب المهاجـرين ، حـيث أنّ كـثرة لقاءاته مع السفـراء والمسؤولين ، كان أحـد أسباب حـرمانهم من فـيزا اللجـوء …. وكل ما قاله في وقـتها هـو : (( إذا عـندكم أسئلة إرسلوها إلى إيميل البطريركـية )) وكأنه ساذج ــ البطرك ساكـو ــ إلى درجة يعـتـقـد أنه بعـبارته الساذجة تلك يمكـنه إقـناع هـؤلاء المهاجـرين

وبما يتعـلق بمسألة الهجـرة ، صرح غـبطته مـدّعـياً … ” أن الهـجـرة هي مسألة شخـصية تحـترمها الكـنيسة ولا تـتـدخل فـيها ولا تعـرقـلها ، ولم تمنع أحـدا من الهجـرة ولم تطلب ذلك من الدول المعـنية ، فـقـرار الهجـرة هـو قـرار إخـتياري ، وإذا ما تحـدثـنا عـن وضع العـراق ، تطالعـنا مرحلة بدء العـودة إلى الأراضي المحـررة بمساندة الكـنيسة ودعـمها ، ونأمل أن تـتحـقـق ولادة العـراق بكـل أبعادها ” …… إنـتهى الإقـتباس

يا لـبـراءته ، كـبراءة الـذئـب من دم يـوسـف

إنه أدهى من أنْ يعـكـر فـرحة حـصوله على الوسام الإسلامي الذي هو أهم من معانات الأطفال والأيتام والأرامل الموجـودين في دول الجـوار


الرئيس المؤسس لجامعة الحضارة الإسلامية المفتوحة يمنح (وسام اويسكو) لغبطته

هذا أحـد الردود بخـصوص زيارة البطرك ساكـو إلى لبنان

Amer Madalou

بغـض النظر عـن موضوع الآباء اللي تسموهم منـشقـين وموقـوفـين وياما أكـثرهم ، لكـن لمّن قـريت الموضوع وشفـت العـدد الهائل من الآباء المعاقـبـين والمطرودين والمفـصولين ، بصراحة عـدد كـبـير جـدا عـلى كـنيسة صغـيرة مثل الكـنيسة الكلدانية ، هل يعـقـل ان جـميعهم على خـطأ ؟؟! مما يؤكـد أننا نعـيش في أزمة حـقـيقـية لكـن بغض النظر عـن هذا الموضوع اللي محّـد يعـرف نهايته وين .. هـناك موضوع أكـثر أهمية ويهم فـئة كـبـيرة من أبناء شعـبنا الكلداني المظلوم وهو ،، لماذا كلما تصرح الولايات المتحـدة الأميركـية وعلى لسان دائرة الهجـرة بإستـئـناف اللجـوء وإعادة توطين طالبي اللجـوء على أراضيها ، لماذا في هذا الوقـت بالتحـديد يتوجّه البطريرك ساكـو إلى لبنان ؟؟؟؟؟؟؟

لبنان التي تحـوي عـلى اراضيها أكـبر عـدد من أبناء الكلدان طالبي اللجـوء وأغـلبهم وصلوا الى المراحل الأخـيرة للسفر والخلاص من عـذابهم .

وبعـد فـترة نرى ( مثل كل مرة ) وبعـد كل زيارة للبطريرك الى لبنان ، نرى ان الملفات توقـفـت بل تجـمدت كـليا .. ولا يفـوز بمقاعـد السفر سوى الآخـرين كالسوريين والعـراقـيين المسلمين وغـيرهم ، رغم قـلة عـددهم مقارنة بالعـراقـيـين المسيحـيـين في لبنان ؟؟!!! هل هي مجرد صدفة أم هناك فعلا تـدخل من الكـنيسة لوقـف سفرهم كما نسمع من أهـلنا في لبنان ؟؟؟؟؟ مجرد تساؤل ؟ انتهى الاقتباس

أيها الشعـب ، ترون بأم أعـينكم ما يقـوم به بطرككم .. ألم يحـن الوقـت أن تـقـدفـوه خارجاً

كادر الموقع

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • ماذا يعني عدم التقاء الكاردينال ساكو خلال زيارته الى لبنان بالمهاجرين العراقيين للاستماع الى مشاكلهم وأمورهم المعيشية
    الجواب على هذا انه يعلم جيدا مدى غضب وسخط العراقيين المهاجرين في لبنان خاصة معرفتهم الأكيدة بانه البطرك هو سبب الرئيسي لوقف معاملاتهم وأنهم يعيشون في ظروف مادية ومعنوية قاسية جداً وحضرة جناب الكاردينال يقول لهم إرسال مشاكلهم بالبريد الالكتروني للبطركية هل هذا منطقي وهل هذا تصرف وفعل لائق من قبل البطرك
    هاهو يفضّل المظاهر والظهور امام الاعلام ويتباهى بالوسام الاسلامي بدلاً من ان يعطي كل اهتماماته بالمهاجرين العراقيين ويتصور ان الكبرياء والتظاهر والتباهي هي تعزز من مركزه لكنه لايعلم انه يسير ضد تعاليم السيد المسيح بالتواضع والاهتمام بالرعية وتلبية كافة احتياجاتهم والوقوف معهم في كل صغيرة وكبيرة ورفع معنوياتهم المنهارة ومساعدتهم مادياً من الأموال التي استحوذت عليها كلها والتي كانت مخصصة من قبل الدول الى العوائل النازحة
    كلنا خطاه وسنقف امام الله يوم الحساب نناشدك أيها الكاردينال بان تعيد النظر في تصرفاتك وتسير حسب دستور الكنيسة الذي هو الإنجيل المقدس وتعاليم السيد المسيح

  • هذه نتائج أنتخابه من قبل المطارنة وبالأخص المطران أبراهيم أبراهيم الذي سلّم رئاسة الكنيسة الى البطرك ساكو وهو على علم تام بعدم كفائته لكنه فضّل المساومة على مصير كنيسته وهو الآن يتفرج ساكناً وكأن الأمر لايعنيه

  • وهل يتناسى غبطته بان رفيق دربه وسكرتيره الشخصي قد حصل على الاقامة في كندا عبر الكفالة الكنسية مع عائلته بسبب زواج ابنته من …… فهل لا يحق للآخرين مــــا يحق لذوي ذي القربى لو حـــــلال علي ; حـــــرام عليكم

    • ‎رابي يونان‎ added 4 new photos.
      March 3 at 11:01 PM ·
      احبتي.. حضرنا القداس الروحي الذي إقامة غبطة البطريرك الكاردينال مار لويس روفائيل ساكو عند الساعة العاشرة والنصف من صباح هذا اليوم في مقر المطرانية الكلدانية في الحازمية.. كان من المؤمل بعد القداس اللقاء بسيادته وقراءة الكلمة المهمة التي صغناها إضافة إلى العديد من الفقرات المهمة التي تتطلب جوابا انيا لكن لكثرة المراجعات وما تحمله الناس من شكاوى وهموم حال دون ذلك.. عندما طرحت الفكرة على غبطته اعتذر لضيق الوقت وقال ابعثها عبر الايميل وساهتم بها واجاوب عليها…

  • شكرا ايها المواطن الصالح على هذا التوضيح

    يا مسكين لويس ساكو انهزم من مواجهة ابناء طائفته الكلدانية يخاف من اللقاء بيهم لأن يعرف مصيره راح يكون الضرب والاهانة والسب والشتيمة هذه هي ثمار سلطته وادارته الفاشلة في عدم الاهتمام بهم لا بل تعطيل اوراق الهجرة وتشريدهم عن قصد لهذا السبب السيد لويس ساكو يصرف وقته واهتمامه مع السياسيين والمسؤوليين العراقيين الفاسدين عطال بطال ويفرح من يأخذ صورة معاهم فرحااااان

    نصيحتي لك يا سيد لويس القزم اترك البطريركية الكلدانية لأن من صدك زربت بيها ألتحق بأصحابك الأئمة الشيعة كما اعلنت ذلك انت بطريرك المسلمين… وكمل باقي ايام حياتك مع صاحبة السعادة واستمتع بريحة ام الربيعين وتذكر ايام الشباب وقضيها بــــــــ!!!!! انت الفقيه وأنت المعلم وأحنا منك نتعلم ههههههههه