هـل بطـركـنا زعـيم مافـيا ؟

إلى حـد هـذه الساعة ، ومن الغـرابة أنها ليست من عادته ، لم يـنـشـر موقع البطريكـية الكـلـدانية أيّ توضيح يخـص قـضية بولس ساتي بشأن تهـريب الأموال والمخـدرات عَـبـرَ الكـنيسة الكـلـدانية / بلجـيكا ، رغـم أن البطـرك ساكـو يقـضي أوقاتاً لا بأس بها متابعاً ما يُـنـشر هـنا وهـناك ، بل وغالباً ما ، يرُدّ بسرعة البرق عـلى هـذا وذاك

إذن ، السؤال يفـرض نـفـسه

متى يحـين الـوقـت ليكـشف الحـقـيقة إنْ كان متورطاً بها فـيـوضّح الموقـف ، أو بـريئاً منها فـينـفي كل أخـبار الصحـف والإعلام البلجـيكي ؟ بل يُـقـدمها إلى المحاكم المـدنية لإتهامها كاهـناً كلـدانياً بـريئاً ؟ في حـين نـرى جـميع المنافـقـين والمتملـقـين له ومعاونيه وكأنهم صُـمٌ بُـكـمٌ عُـميٌ لا يفـقـهـون … والطامة الكـبرى الأخـرى هي سكـوت جـميع المطارنة عـلى هـذا الوضع المزري وهم يعاينون عـن قـرب خـراب كـنيستهم

فـيا ترى هل هم متـلـبّسون بقـضايا تجعـلهم في صمت تام ؟ أم أنّ صمتهم هـذا هـو الـدافع الـذي يجعـل البطرك ساكـو يسرح ويمرح ويفـرفـر ! ولا أحـد ــ كان مَن كان ــ يستطيع أن يقـول له عـلى عـينـك حاجـب ؟

فـيا أبناء الكـلـدان الأصلاء الغـيورين على كـنيستهم ، متى تأتي ساعة الصفـر وتـقـفـوا بوجه هذا البطرك الذي جاء لـتخـريب ودمار الكـنيسة الكلـدانية ؟

ها هـو موقع ( كـلدايا . مي ) يقـف وقـفة شجاعة ضد كل ما هو ظلم وباطل ، وضد كل ما هو خارج تعاليم السيد المسيح 

إبن الرافـدين

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • ((( هـل بطـركـنا زعـيم مافـيا ؟ )))))

    يبدو كذلك والمستقبل كفيل بكشف كل مستور
    اطرقوا على رؤوسهم العفنة القذرة لانهم لا يستحقون البقاء
    شكراَ لكل من ينطق للحقيقة

  • خبر عاجل…
    اتصلت بأحد اقربائي المستقر في مدينة آنتفيربين البلجيكية حيث كنيسة مار يعقوب المقطع والتي كان يرعاها المافيا القس بولس الساتي… وقد شاهد احد اقربائي قبل ثلاث سنوات في شهر آذار ٢٠١٧ البطريرك لويس ساكو والقس بولس الساتي مع احد ابناء العائلة التركية المافيا في السيارة… وقد تحقق بعدئذ ان البطريرك والساتي لقد دعيا الى وجبة الغداء عند تلك العائلة المشبوهة…
    وهذا يدل على الاتفاقيات والصفقات التي ابرموها مع البطريرك لويس ساكو وبولس الساتي… وانهما على علم ودراية كاملة بخصوص تهريب المخدرات وغسيل الاموال وأكيد حصة الاسد للزعيم الكلداني (على اساس تبرع للرابطة الكلدانية) المشبوهة.

  • من خلال الأحداث الاخيرة على الساحة الكلدانية وخاصه فضيحة التهريب المخدرات نلاحظ الكاردينال لويس ساكو ملتزماً الصمت الشديد ومنزعجاً جداً لتسريب هذه الحقائق الى عامة الشعب الكلداني الذي بدا يتذمر جذاً منه لانها كارثه تحل بالكنيسة الكلدانية ويتفاجىون كيف ان الكاردينال وهو الأب الروحي للكنيسة ان يتورط بهكذا قضايا مقززة ويتساءل المؤمنين الكلدانيين عن سبب صمته هل هو اعتراف بذنبه ولماذا لم يدافع عن نفسه ان لم يكن له ضلع في القضية صمته هذا ليس في صالحه وستكون النتيجة أسوأ بكثير لكى طال بها الزمن وينتظر المؤمنين الكلدانين ولو بصيص أمل من قبل المطارنة الذين هم في سبات عميق كي ينهضوا ويصرحوا ولو بشى لكي يريحوا ضميرهم الذي خنقوه لفترة طويلة جداً

  • المطارنة أغسل أيديك منهم , ستة سنوات من طربكات البطرك نايمين ورجليهم بالشمس