المسكونية القذرة ، افهموها من الآخر

المسكونية هي مشروع إنشاء ديانة جديدة تصهر كل الأديان حتى التي تعبد الشيطان بغية التحضير لمجيء ضد المسيح

هدفها

ضرب ألوهية المسيح ومكانة العذراء والقديسين والأسرار وإلغاء دور الكنيسة والآباء الذين حفظوا الإيمان

أدواتها

بابوات وبطاركة وكرادلة ومطارنة وكهنة ورهبان وراهبات وأصحاب القرار وأغنياء ووسائل إعلام وهم جميعاً أدوات الشيطان داخل الكنيسة وخارجها -باعوا الكنيسة وسيدَها كما معلمُهم يهوذا- إضافة إلى جماعات مسيحية مهرطقة تدّعي الإيمان ومعرفة الكتاب المقدس

أعداؤها

أبناء الكنيسة الأمناء لتعاليم الكنيسة الرسولية الجامعة والمستقيمة الرأي من طغمة الآباء التقليديين من رؤساء كهنة وكهنة ورهبان وراهبات وعلمانيين ومسنّين وشباب وشابات وأطفال وكل من لمس المسيحُ الحيّ قلبَه بنعمة الروح القدس

الخلاصة ومن الأخير

لا تيجانكم ، ولا ذهبكم ولا أموالكم ولا سلطانكم ولا علمكم ولا لاهوتكم الأسود كقلوبكم ووجوهكم وعيونكم ولا مؤمراتكم ولا زيفكم ولا ابتساماتكم “المِصفرّه ” ولا “جِل شعوركم” يا تجّار الدين سيُرهب أو يزعزع إيمان أبناء المسيح، الرب، الإله الذي سيسحقكم كالفخّار والذي قريباً سيدوس أعناقكم بحذائه كما داس رأس الأفعى أمّكم

نحن القِلة الباقية، نحن الكنيسة التي – بوعد الرب – أبواب الجحيم لن تقوى عليها.

صَعّدوا فنصعّد

جدّفوا فنشهد

هرطقوا فندافع

يا جبناء

مَن المسيحُ إلهُهُ لا يخاف لا اضطهاداً ولا موتاً

الأب ثاوذورس داود

كاهن في الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية التقليدية

منقول من صفحته

@Abouna777