يا له من إشـمئزاز مِن تدخـّـل رجـل الدين بالسياسة

لعـله واضح أن غالبـية الشعـب المسيحي يشمئـز من تـدخل رجال الدين الإسلامي في السياسة، وصحـيح أيضا أنّ المسلم العـلماني بات يسمُـيهم بأسماء مخـتـلفة مثل ” أبو العـمائم ” وغـيره من ألقاب عـلى أولـئـك الـذين خـرّبوا البلد

فـبالنسبة للحكم في الإسلام لا يوجـد فـصل الدين عـن الدولة لكـون الدين الإسلامي مبني على هـكـذا مبـدأ ، لـذا فإن جميع الدساتير في الدول الإسلامية (( عـدا تونس )) تـعـتبر القـرآن والشريعة ، المصدر الرئيسي لقوانين البلد ، فلا يوجد إسلام سياسي بل الإسلام هو سياسة بحـد ذاته

ومن جـرّاء هذا التـشريع نخـتبر يوميا ونلاحـظ أنّ هـذه الدول تسير نحـو الهاوية من شدة القـمع وكـبت حرية الإنسان وخاصة المخـتـلـفـين عـما يشرعـونه دينيا ومذهـبـيا ، مثل عـدم توفـير أبسط متطلبات الحياة اليومية كالكهـرباء والماء الصالح للشرب بدون أن نعـرج الى توفـير الصحة العامة والـثـقافة والمعـيشة الكـريمة لأن جـميعها في أدنى المستويات ، وغالبـيتهم هـؤلاء رجال الدين موجـودين في الحكم لمصلحـتهم الشخـصية وليس لخـدمة الشعـب المغـلـوب عـلى أمرهِ ، وهـو الذي إنـتخـبهم

ولكـن ما يهـمنا ويظهـر في الوقـت نفسه هو أن المسيحـيـين أيضاً بجـميع طبقاتهم ومذاهـبهم يكـرهـون أي تدخـل من رجال الكـنيسة بالسياسة ، إلا من باب حـقـوق الإنسان كمساعـدة اللاجـئـين مثلا . ولكـنـنا نـرى رجلَ دين مسيحي يتدخـل يوميا في السياسة بكل وقاحة ، من بابها المفـتـوح عـلى مصراعـيه الـقـذرَين ، كإجـتماعاته ( للصور فـقـط ) ولقاءاته الفارغة شبه يومية مع رجال السياسة من سفـراء ووزراء وغـيرهم ممن هم عـلى شاكـلتهم ، متصورا نفسه أنه شخصية ذات أهمية كـبـيرة وله وزنه ، ومن غـير ان يعـرف أنهم يستغـلونه لمصلحـتهم وخاصة السفراء ، بأخـذ معـلومات جاسوسية مجانية منه ، وكل ما يقـوم به هو لمجـرد الظهـور على الشاشة وتصدّر العـناوين لنـشرها في موقع إعلامه الرخيص . عِـلما أنه كان قـد إعـترف أكـثر من مرة بأنْ (( لا أحـد يسمعه )) !!!

جـميعـنا نلاحـظ ما آلت إليه دولة العـراق من فـوران وغـضب شعـبي بسبب الظروف التي مرت عـليه من حُكم العمائم ومن مرجعـياتهم الدينية ، فهل تريدون ان تروا يوما ما بأن يقوم الشعب المسيحي المؤمن ايضا بتظاهرات لإسقاط رؤساءهم الكـنسيـين بسبب فسادهم الأخلاقي والمالي والإداري وتـناسي مهمتهم الدينية والإنسانية وترك رعـيتهم لتواجه مصيرها المجهـول ؟؟ إن آلاف المهاجرين المشتـتين في دول الجـوار هـو أصدق نموذج عـن هذا المسؤول الكـنسي ذو المستـوى الرفـيع ، الـذي لم يقم بسماع مطالبهم وأخـذها الى مراكـز القـرار لحل معـضلتهم ، بل من خلال كـثرة زيارات السفـراء له و ـ لهم ـ صاروا يمنعـون تسريع معاملات المهجّـرين الأبرياء لـقـبولهم كلاجـئين في إحـدى دول اللجـوء التي يرغـبون الوصول إليها ، وذلك بحجة عـدم تـفـريغ الدولة من المسيحـيـين ” يا مهاجـرين إرجعـوا… أليست الهجرة خيانة للوطن… معـظمكم يعـيش الآن على المساعـدات ونحـن نعـيش بعـرق جـبـينـنا ؟!”.

ولكـن من جهة اخرى رأينا كـيف أن تـدخـّـل ــ أب الكـنيسة ــ في أمور ليست من شؤونه وذلك بتـقـديم مرشحة للوزارة في الحكـومة العـراقـية الجـديدة ، لم يكـن إلّا إنـتهاكاً لحـرمة الدين ( المسيحي ) وإستغلال منصبه الكـنسي ، وهو الذي قال أن مَن يمثل الشعـب الكلداني في الحكـومة هم البرلمانيون المنـتخـبون ، لـذا يستحـق أن يُـقال له

(ليش تدخل خشمك بْهاي الشغلة ؟) أكـيد هناك أشخاص في البرلمان من المكـون المسيحي عـندك عـقـدة معهم

هذا وكانت ايضا صفعة قـوية على وجهه عـندما تم رفـض مرشحـته للوزارة في حكـومة عادل عـبدالمهدي التي كـشف كـذبه وفـضحه في الإعلام صديقه الحميم النائب السابق الذي لطخ إصبعه البنفسجـية لأجله في الإنـتخابات السابقة ، وبعـدها نـشر توضيحه الزائـف بأن الكـنيسة لا تـتـدخل في السياسة و ” لا علاقة للكـنيسة بترشيح وزراء “!!! هذا عـدا زياراته للمسؤولين السياسيـين ( برهم صالح رئيس الجمهورية ، عـبد المهـدي رئيس الوزراء ، هادي العامري رئيس أكـبر كـتلة ــ الـفـتح ــ …) تأيـيدا لمرشحـته مُعـتبرا نفسه مرجعـية المسيحـيـين الأوحـد ، متـناسياً أنه كان قـد إنسحـب من مجـموعة رؤساء الطوائف المسيحـية وليس هو المرجعـية إلّا لكـنيسته فـقـط ، مع أن هـناك العـديد من أساقـفـته ايضا ، لهم أجـنداتهم الخاصة والتي تخـتـلف عن أجـندته

نص التوضيح من إعلام البطريكـية الكلدانية

اعلام البطريركـية : لا علاقة للكـنيسة بترشيح وزراء

Maher ‏يومين مضت اخبار البطريركية, اخر الاخبار اضف تعليق607 زيارة

اعلام البطريركـية : لا علاقة للكنيسة بترشيح وزراء

يعـلن اعلام البطريركـية ان الكـنيسة والكاردينال ساكـو والفاتيكان لا علاقة لهم بما يروّج عـن ترشيح أشخاص لوزارة الهجـرة والمهجرين . هذه المسؤولية يتحملها دولة رئيس الوزراء وأعـضاء مجلس النواب . وفي الوقـت نفسه تعـرب البطريركـية عن تمنياتها في ان يملك كل وزير وكل نائب :

وعـيا كـبيرا وضميرا حـيا بدوره .

وأن يعكس المصداقـية في قـوله وفعـله .

وأن يعمل بكل شفافـية من أجل الخـير العام وليس لمصالح خاصة وضيقة . وأن يحـقـق الوحـدة والتـناغم ، ولا يعمل من اجل التقسيم ، وأن يكـون شجاعا لا يخاف من عـملية الإصلاح …. (انتهى الاقتباس) http://saint-adday.com/?p=27409

صفـعة اخـرى عـليه : ان أسماء الأشخاص المرشحـين لوزارة الهجـرة والمهجّـرين والذين فازوا ، كانوا من ضمن الأسماء التي قُـدمت من كـتلة (( بابليون )) برئاسة الشيخ ريان الكلداني . وهـناك صفـعات أخرى كنسية سوف يتـلـقاها صاحب المرجعـية التي يمثل نفسه في السنة الجـديدة

نـشكـر قـراءنا الأعـزاء الذين يتابعـونـنا وينـتـظرون موقعـنا وهـو يكـشف الحـقائق ، وكل يوم صفـعة جـديدة

كادر الموقع