وضع ونصب قطعة بإسم الكنيسة الرسولية الكلدانية المؤجرة في الكهون

تم بعون الرب ظهر يوم السبت 22 كانون الاول 2018 (ونحن في ايام البشارة والميلاد) وضع ونصب قطعة تحمل اسم الكنيسة التي يؤجرها الكلدان في الكهون – سان دييكو ومنذ سنتين من كنيسة سانت جون للاخوة اللوثريين الواقعة على شارع ميلودي في الكهون – كاليفورنيا

تحمل القطعة اسم الكنيسة الرسولية الكلدانية، وعليها اوقات القداس ودرس الكتاب المقدس. وقد وضعت القطعة في الواجهة الرئيسية لساحة الكنيسة مع القطعة الرئيسية التابعة لكنيسة سانت جون نفسها، وبالطبع فهي تخضع لكل قوانين التأمين ضمن ملكية الكنيسة

نطلب من الرب يسوع وبشفاعة امنا العذراء ام الـله ان تكون هذه الخطوة ولادة جديدة ومباركة لكنيستنا مع ولادة الطفل يسوع الذي تحل علينا اليوم فرحة ميلاده العجائبي ببشارة الملاك لمريم العذراء التي هي امنا وتطوبها الاجيال جمعاء

يخدم مؤمني الكنيسة الرسولية الكلدانية كاهنين كلدانيين كاثوليكيين تابعين لكنيسة المسيح هما الاب نوئيل كوركيس والاب پيتر لورنس (بالتناوب كل أحد) مع الشماس الإنجيلي صباح حنا الشيخ، حيث يقيمون صلاة الصبح (صلوثا دصپرا) في الساعة 11:15 صباحا كل يوم أحد ومن بعدها حالا القداس الالهي حسب الطقس الكلداني التقليدي، ومن ثم يلتم المؤمنون في قاعة الكنيسة لقضاء وقت عائلي واخوي مغمورا بفرح الانجيل وبركة القربان المقدس

وأما عصر ايام الثلاثاء فيقيمون اسبوعيا صلاة الرمش ويتبعها درس الكتاب المقدس في الساعة 6:30 مساءً، وفي الثلاثاء الاخير من كل شهر تقيم اخوية القلب الاقدس نشاطها الشهري بالصلاة في الكنيسة ومن بعد التجمع في القاعة للتسلية بلعبة البينكو الخيرية

نرحب بجميع المؤمنين بالمشاركة معنا في هذه الكنيسة المفتوحة للجميع والتي هي بيت الرب، حسب نشاطاتنا المقتصرة على هذين اليومين وهما الاحد والثلاثاء حسب عقد الايجار مع كنيسة سانت جون التي نستعملها ايضا للاعياد والتذكارات الطقسية الاخرى حسب التقويم الليتورجي الكلداني مثل أيام الباعوثا ودرب الصليب وعيد حافظة الزروع والانتقال وعيد الصليب وغيرها، بالاضافة الى استعمالنا القاعة لمناسبات اجتماعية اخرى مثل عيد الاب وعيد الام وليلة رأس السنة

بعون الرب تكون صلاتنا ونشاطاتنا واجتماعاتنا كلها مقبولة بايمان صادق ونية صافية لخدمة الرب وكنيسته وليس لاي مصلحة شخصية او تفرقة ايمانية. وانشاء اللـه يبارك خدمتنا نحو السير الى الامام ومستقبلا ربما يوما ما سنضع هذه القطعة فوق بناية لكنيسة تكون ملكنا وتحمل اسم كنيستنا الاصيلة وهي الكنيسة الرسولية الكلدانية

مؤمن مشارك