نيافة الكاردينال ساكو، أتحـدّاك وأتحـدّاك أن تـقـول في الكـنيسة الكلدانية وأمام المؤمنين عـبارة ” مار نسطورس “

لماذا لا تلـقــّـب الكـنيسة الكـلدانية نسطـور بكـلمة ” مار ” رغـم إحـتـفالها بأنافـورته ؟

الاب نوئيل كوركيس

كان نسطوروس بطريركا على قسطنطينية (428- 431) وحَـرّمه مجمع أفسس (431) على تعـليمه حـول شخـصية المسيح (طبـيعـتان وأقـنومان) ، ثم تم عـزله من منصبه ونفـيه ومات في سنة (450) .

في هـذه الأسطر القـليلة نـتعـرف ( ونعـترف ) بأن كـنيستـنا الكـلدانية المشرقـية لم يكـن لها علاقة بـبطريرك القسطنطينية شخصيا ولا بتعـليمه في بداية الأمر ، إلى أن تم تـبَـني تعـليمه فـيما بعـد لأسباب سياسية بحـتة ، كـونها كانت تقع شرق نهـر الفرات الذي كان يفصل الإمبراطورية الفارسية عن الرومانية ، ولهـذا دعـيت بـ ” كـنيسة المشرق ” أيضا .

ثم تسمّت كـنيستـنا بالنسطورية لمدة طويلة ولا زالت فـروع منها تعـرف بهذا الإسم ، ولحـد اليوم لم ترفع عـنه الحـرَم رغم كل حـوارات الـتـقارب بين الكـنائس الرسولية ، بل كـثيرا ما يخـدعـون رؤوساء هذه الكـنائس مرؤوسيهم بأنهم سوف يتحـدون الإخوة الأعـداء ، هذا من جهة ، وأما من الجهة الثانية فإن الكـنيسة التي كانت معـروفة بكـنيسة المشرق ( عِـلما ان مصطلح كـنيسة المشرق فـقـد معـناه بعـد أن فـرغـت تقريـبا هذه البقعة من الأرض ومن مؤمنيها وإنـتـشروا في جـميع بـلـدان العالم ) والتي تـفـرّعَـت إلى أكـثر من فـرع ، لا زالوا يحـتـفـلون برتبة قـداسه (أنافـورته) والتي تسمى بـ” تليثايا ” إلى أن أتى البطريرك الحالي ” أبو التأوينات ” فأوّنه هو الآخـر وسماه ” تريّانا ” أي أنه ــ عـرّف الماء بعـد الجـهـدِ بالماء ــ ولم يقـدر أن يسجّـله بإسمه أنافـورا مار نسطوريوس ، في المقـدمة التي كـتبها ساكـو ولا في داخل الكـتاب الطقس ، والذي بالأساس ليس لنا حاجة لأنافـورته .

إن كلمة ــ مار ــ ليس إطلاقـها ضرورياً على القـديس ، وإنما قـد تـطـلـق للمنصب الكـنسي ايضا ، (( ولربما هـناك شخص يحمل هذا المنصب كـوظيفة كـنسية فـندعـوه بـها “مار” في حـين قـد لا يستحـقها لكـونه أشطن من الشيطان نـفـسه ورئيسه ليسيفـورس )) .

فـيا نيافة البطرك ( المُصلِح ) المدمر بتأويناتك : أنت لم تقـدر أن تسمي صاحـب الأنافـورا بـ ــ مار ــ فـما داعي الإحـتـفال بأنافـورته ؟؟ خاصة هـو لحـد الآن هـرطوقي في نـظـر كـل مِن الكـنيسة الكاثوليكـية والأرثوذوكـسية ، بالرغم من أنك زكــّـيـته ( أوّنـته ) في بحـثك :

بحث ألقاه غـبطته في مؤتمر حول كـريستولوجيا الكـنائس الشرقـية ، وذلك في جامعة سانت جورج فـرانكـفـورت ــ ألمانيا في 22 أيلول 2017

وتـقـول فـيه : ” ولهـذا أجـد أن النسطورية “بدعة خـيالية ::: وهو أيضا ليس من آباء كـنيستـنا الكـلدانية المشرقـية ولا كتب بلغتنا الارامية الكلدانية، ولا أيضا مُعـلمه صاحب الأنافـورا الثانية ثـيودوروس المصيصي الذي سوف تأوّنه هـو أيضا ؟؟؟!!!

إنّ الكـنيسة الكلدانية بفـروعها المتـنوعة أخـذت أنافـورا الثانية والثالثة (نسطور وثيودور) وأضافـتهم مع أنافـورا ــ مار أدّاي و مار ماري ــ الذي يعـتبر أقـدم أنافـورا رسولية في الكـنيسة تـشبـيها بـبقـية الكـنائس التي لها أكـثر من أنافورا وليس لسبب آخـر .

لذلك ، أتحـدّاك وأتحـدّاك أن تـقـول في الكـنيسة الكلدانية وأمام المؤمنين عـبارة ” مار نسطورس ” وأنْ تأمر أساقـفـتك أن يسمونه مثل بقـية رؤساء فـروع كـنيسة المشرق وترجع إسمه ( مار نسطوريس ومار ثيودوروس) في كـتب الصلاة ، بعـدما تم تبديلهم بأسماء أخـرى كما في عـونيثا

وسوف اعيد نشر مقالة بهـذا الخـصوص قريبا!

أهــو “مار” أم “هـرطـوقي”؟؟؟

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • الاب نوئيل گورگيس المحترم
    تحية طيبة لك ولجميع قراء هذا الموقع المحترم

    قلناها سابقاً وسنظل نكررها اطردوا ساكو من رئاسة الكنيسة الكلدانية فوراً
    فكل من يتبنى افكار( نسطورس الهرطوقي) فهو هرطوقي وبامتياز ومع سبق الاصرار
    فالرفيق ساكو الزوعوي الاغاجاني المربوطي هو هرطوقي وابن هرطوقي
    لان افكاره كلها هرطوقية

    الصورة ادناه من الرابط ادناه ايظاً
    https://i.postimg.cc/gkJsz1wy/sako-hartooki-nestores.png

    http://saint-adday.com/?p=19427

    يحاول الكشف ما في مخيلته من افكار هرطوقية شيطانية
    فيجب تحريمه من الكنيسة الكلدانية وطرده خارجها
    لانه لا يستحق ان يقود الكنيسة بصفة باطريرك
    لانه دخيل عليها وهذا لا يجوز ان يبقى بمنصبه
    لانه هر طوقي
    وشكرا

  • كلمة “مار” معناها سيد، كقولنا “ماري وألاهي – أي سيدي وألاهي” أو كالقول “مار أد بيتا أو مار أد شولا – سيد أو صاحب الدار وسيد أو صاحب العمل” وهكذا
    وكلمة ((مار)) لا علاقة لها بصفة القديس وليست للمنصب الكنسي حصرا وأنما هي كلمة عامة، أما في قولنا مار كوركيس، هنا كلمة مار لا تعني القديس كوركيس
    كلمة مار دائما تسبق صفة الشخص كقولنا: “المطران مار سرهد جمو” وتعني سيادة المطران سرهد جمو، أو المطران مار باوي سورو – أي سيادة المطران باوي سورو … وهكذا وشكرا

    • صحـيح … ولهـذا إحــتـرما للـقـديس يقـولـون له السيد فلان
      حـتى المسيح كان يـوصف بكـلمة … سـيـد …………………… جاء السيـد
      فـقـصد المقال أن ساكـو البطرك لا يتجاسر أن يحـتـرم نـسطوريوس ويصفه بكـلمة … سـيـد !!! لـيـقـول عـنه .. مار نـسطوريوس

      بمعـنى …. سـيـد نـسـطـوريوس

      ولكـن عـنـدي سؤال :….. ما رأيك بمطران يقـول عـن نـفـسه …. مار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
      حـقـيقة يـضحــّـك

      • الاستاذ مايكل سيپي المحترم
        تحية طيبة لك وللقراء جميعاً

        الحقيقة عجبني أن أُعلّق على سؤالك وعلى هذا الذي يسمي نفسه (مار) هل تعلم كان سابقاً يذيّل كل مواضيعه بكلمة دكتور ويضع قبل أسمه حرف الدال
        فهل تستخسر عليه كلمه المار
        وهل تعلم بان كل مواضيعه هي حول النسوان وخاصة الهنديات
        فهل قرأت موضوعه الاخير الذي يبدأ عنوانه بكلمة زوجتي
        فيبدو بأنه ينضح ما بمخيلته لنكتشف بأنه نسونچي أيظاً
        وألاّ لماذا يختار هكذا مواضيع
        ومثل ما تقول الحقيقة يضَحّچ
        وشكراً