نحمد الرب روحيا واجتماعيا في عيد الشكر

في يوم الأحد 25 نوفمبر 2018، والتالي لعيد الشكر بأيام، شارك المؤمنون في كنيسة مار يوحنا (المؤجرة للكلدان) على مائدة الرب في القداس الالهي الذي يقربه الأبوان نوئيل كوركيس وبيتر لورانس بالتناوب اسبوعيا كل يوم أحد في تمام الساعة 11:30 صباحا، وبعد القداس اختتمت مشاركتهم بالشكر في قاعة الكنيسة على مائدة الطعام من خيرات الأرض وأتعاب الناس احتفالا بعيد الشكر الذي يحتفل به الشعب الأمريكي كل عام حيث يكون الديك الرومي – التركي – هو الطبق الرئيسي على مائدة الطعام. وبهذه المناسبة تزينت المأدبة من طعام المطبخ الكلداني اللذيذ الذي يتففن به ربّات البيوت (من حيث الكوركور وكبة حامض ويخني والبرياني ودولمة ووو)، اضافة الى البقلاوة وباقي الحلويات.

وانتهى الاحتفال المفرح بسحب اليانصيب والهدايا.

مؤمن مشارك