أيها الرؤساء ــ الكـنيسة الكـلدانية ــ جـميعـكم مُطـلعـين عـلى فحـوى هـذه الرسالة ولكـن تسـتــّـرتم عـليها !!! … إلى متى ؟؟؟

أعـزاؤنا القـراء :

إليكم هـذه الرسالة .. أرسَلها إلكـترونياً كاتبها شخـصياً إلى السادة رؤساء الكـنيسة الكـلدانية ، ولم يحـرّكـوا ساكـناً !!!! وللتوضيح فإن علامة * تدل عـلى عـدد حـروف أسماء البلدان والمدن والأشخاص المعـنيين ، ولربما سـنـنـشر أسماءَهم إذا إقـتضى الأمر .

 بتأريخ 17/1/2013 وخلال زيارتي إلى (*******) لقـضاء فـترة أعـياد الميلاد ورأس السنة الميلادية ، لم أهـدف إلى الإستمرار في فـضيحة المدعـو الـقـس (*******) سيما وأنا كـنت قـريـبا جـدا من سيادة المطران (******* ) فـقـلتُ له:     

أما ما يخـصني يا سيادة المطران ، وما أنوي أن أقـوله لكم ، هـو أن لـلكـنيسة الكـلدانية سلطة عـلى إجـبار الكاهـن لخـلع ملابسه ( إبطاله من ممارسة كـهـنـوته !) وقـد فعـلت ذلك سابقاً ولربما كانت لأسباب تافهة كأنْ يطلب أحـدهم أن يـبقى في بلـدان الغـرب إلى جانب أهله والجميع يعـلم بأنه كاهن حسن السمعة والسلوك .. وبالتالي فإنـنا كشعـب كـلداني نخسر هـؤلاء ، ولكـن عـنـدما يصل الأمر إلى المدعـو ــ (*********) فإنكم تحاولون تجاهـل الموضوع عسى أن يصبح في طي النسيان ومن دون أن تـفكـروا بأن مثل هذا الموضوع ــ وطالما أنا عـلى قـيد الحياة ــ لـن يكـون في طي النسيان ، وبدلاً من أن تـقـولوا لمثل هذا الكاهـن ( إنك لا تصلح أنْ تكـون كاهـنا ) وليصبح عِـبرة لغـيره ! فإن العلاقات الشخـصية تحـتم على الجميع بالتستر ، وأنـتم أعـلم بأن عـقـوبة التستر إن لم تـنـلكم عـلى الأرض ، فإنها وحـتما ستـنالكم عـند اللقاء بربكم ، هـذا إنْ كـنتم بذلك مؤمنين !.

سيادة المطران ها هـو الكاهـن (*********) بجانبك في (**********) وأنا أترقـب كل خـطوة من قـريب ومن بعـيد لكي أصل إلى طلبي ، والذي إتـفـقـنا عـليه كـرجال ، ولم أقـل لكم بأن يخلع ملابسه .. وإن كان هـذا أمراً حـتميا لمن يحمل ذرة غـيرة ، ولكـن لا يخـفى عـلى أحـد أن المبادئ والغـيرة معـدومة عـند الكـثيرين في يومنا هـذا ، ولكـني أطلب منكم مجـددا بأن يعـود ، ومعه أمر النـقـل … ولا زلتُ أملك الثـقة بأنـكم تـفكـرون ………….. أطلب من الله أن تكـون سنة ميلادية سعـيدة عـليكم وتأتي بنـتائج أكـثر إيجابـية في سبـيل تـقـدم الكـنيسة الكلدانية .

تحـياتي لك سيادة المطران (****) …….. منـتـظراً ردكم الإيجابي 

عـن فلان (********)

******************************

وبتأريخ2013/1/17   كان جواب الرسالة :

عـزيزي  (****)

إنّ الأب (****) عـندي الآن ، وهـو كان أول شخص خـبّرني عـن الذي حـصل ، قـبل أن تخـبرني ، هـو إعـترف أنه أخطأ .. وقـلت له في حـينها وما زلتُ ، أن تغـيـير المكان سيُساعـدك ، لا فـقـط في أن ينسى الناس ، بل أن يكـون التغـيـير جـذريا .

أنا لا أدعـوه لكي يهـرب من المشكلة بل يواجه المشكلة ، ولكـن الأهم هو أن يتغـيّر ، عارفـين أن الله يغـفـر ……….. ولكـن سلوكه ومواقـفه معـك كان خاطـئة ، وما زلت أقـول له ذلك .

بالطبع أنا وعـدتك شخـصيا أنه سيترك البـلـد (*****) مع أنه ليس لي سلطة مباشرة عـليه.

إلآ أن الصداقة بـينـنا هي التي تحكم الأمور ، وهـناك بوادر جـدية في هـذا الموضوع ولكـن تحـتاج إلى وقـت لأنـنا لا نريد أن نحكم عـليه بالإعـدام أو نجـبره على خلع ملابسه الكهـنوتية ، إلا إذا إستمر بنفس الأخطاء التي تـشوه سمعة الكهنـوت .

هـو إعـترف بالذنب وطلب المغـفـرة ووعـد بالتغـيـير ونحـن نراقـب ونـتابع ذلك عـن قُـرب ، ومع ذلك أتابع موضوع النقل ، وهـناك أكـثر من صوت معي في ذلك ، والأمور إيجابـية وليست نـسبـية مثلما تـتصور ، فلا يخـيـب ظـنّـك بالكـنيسة وتأكـد من متابعـتي للموضوع بجـدية وبإنسانية أيضا .

مع دعائي لكم بالتوفـيق

المطران (********)

النـتيجة : إن هـذا الكاهـن لحـد اليوم هـو في مكانه .

فهل تطبّق يا نيافة الكادرينال لويس ساكـو المعـظم مقولاتك… الكـنيسة الكلدانيّة دائبة عـلى تـنظيف بـيتها من كل ما يلزم تـنظيفه،… 

من حق المؤمنين ان يعرفوا ان هناك متابعة ومحاسبة للمقصرين والمشككين!؟؟؟ وأيضا حسب رسالتك المسربة إلى موقـعـنا إلى جميع الأساقـفة، هذه الرسالة ليست توهماً كما تعـرف جـيدا .

ملاحظة: رسالة سوف تصل الى جميع الرؤساء الكنيسة الكلدانية بدون * بل مع الحروف الاصلية للأسماء

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • ايا كنت ومهما كنت لاداعي للالغاز والاجدى بك ذكر الاسماء وبدون تردد لان المواطن لا يقرأ الكف

  • لو كنت انا صاحب المقال (او الموقف) لأرسلت الرسالة الى جميع المعنيين مع موعد لنشر الرسالة في المواقع الألكترونية ان لم يتخذوا الموقف المطلوب
    أما الآن فلا تزال امكانيتكم لنشر الأسماء ضعيفة وغير مؤكدة