الحياة تستمر بالمحبة والرجاء يوما بعد يوم

 تستمر الحياة مع كل يوم أحد مبارك يتم فيه تقديم الذبيحة الإلهية حسب الطقس الكلداني التقليدي على المذبح المقدس في كنيسة مار يوحنا المؤجرة للكلدان في الكهون وذلك في الساعة 11:30صباحا. وأتت في هذا الأحد الرابع لسابوع الصليب (23 ايلول) “نوبة” الكاهن بيتر لورنس لتقريبه الذبيحة الالهية مع مشاركة المؤمنين الكرام وعلى نياتهم جميعا، وخاصة على نية والد احدى العوائل المباركة من المؤمنين الكلدان وايضا غير الكلدان الذين يشاركوننا في القداس، وكان بمناسبة السنة على انتقاله من هذه الدنيا.

وبعد القداس شارك الجميع بلقمة الرحمة التي أعدتها ابنة المرحوم وابنه واقربائه في قاعة الكنيسة المذكورة وذلك بعد ان بارك الابوان بيتر لورنس ونوئيل كوركيس مائدة الطعام قبل الاكل بتلاوة الصلاة الربانية أبانا الذي في السماوات… وقبلها مقطع من صلاة عونياثا دعنيذا للموتى عن راحة نفس المرحوم.

وهكذا تستمر الحياة… تبدأ بالولادة ثم تنمو بالحياة وتنتهي بالموت.

هذا وبعد انتهاء الغداء احتفل الجميع مع عائلة اخرى من عوائلنا المباركة بقص الكيك بمناسبة العيد الميلاد الخامس لأحد اطفالنا الأعزاء دونوفن شمشتا، حفظه الرب لوالديه ولكنيستنا.

وهكذا التذكار الصالح يذكر للذين انتقلوا على رجاء القيامة والحياة تستمر للباقين لمستقبل زاهر.

واما في عصر يوم الثلاثاء الذي هو الأخير من الشهر ( 25 سبتمبر 2018) كان موعد المؤمنين لأخوية قلب يسوع الاقدس مع الصلاة والتأمل قربها مرشد الأخوية الاب نوئيل كوركيس، ومن ثم التئم الجمع في قاعة الكنيسة بمشاركة الجميع على صفرة واحدة محضرة من قبل اعضاء الأخوية وعوائل اخرى مباركة تساهم وتدعم بسخائها مثل هذه النشاطات الروحية والاجتماعية الاسبوعية والشهرية كلعبة البينكو للتسلية والتي بدأت ذلك اليوم بعد صلاة الاخوية وبها تسر نفوس المجتمعين ومجيئهم كل مرة الى كنيسة مار يوحنا حيث يشعر الجميع بأنهم عائلة واحدة تجمعهم بشارة الانجيل وإيمانهم بيسوع الرب وغيرتهم لحفظ ميراثهم الروحي الاصيل لتستمر حياتهم بالأمل يوما بعد يوم.