ماذا كان وراء تعـيـين القس فارس مروكي في الشيخان مـؤخـرا ؟؟؟

قـبل مدة قـصيرة أمر الكاردينال ساكـو مطران أبرشية القوش مار ميخا المقـدسي (مواليد القوش 1949) بأن يترك كنيسة مار يوسف في الشيخان (عين سفني) شمال العـراق، واعـطاه مهـلة ثلاثة ايام فـقـط ليفـرغ غـرفـته من أمتعـته وكل ما يخص له بعـد كل هـذه الفترة الطويلة من الخـدمة في تلك الكنيسة منذ كان سيادته كاهنا شابا منذ نهاية السبعينات من قرن الماضي (1979)، وحتى بعـد رسامته الأسقـفـية (2002) وهـو مستمر يخـدمها ككاهـن بإقامة جميع المراسيم بنفسه أسبوعـيا، ولم يعـين اي كاهن اخر مكانه الى ان اصدر قـبل اسابيع كـتاب تعـيـين القس فارس مروكي في 20 أيلول 2018.

ماذا كان وراء هذه الأمور المستعجلة لترك المطران مار ميخا مكانه فـورا؟؟ ومن المعلوم كانت هناك اخبار منـتـشرة في العالم عـن مدى تعـلـق المطران المقـدسي بكـنيسة مار يوسف في الشيخان وكـيف كان يولي اهـتمامه بها كثيرا، لماذا لم يكمل فـرحته هناك الى يوم تـقاعـده، بل تركها بالدموع؟؟

أما اذا كان مريضا وليس بإمكانه الـقـيام بواجبه الرعـوي، فـلماذا لا يستـقـيل سيادته وتحيله نيافتك الى التقاعـد يا كاردينالنا المُـتسـتـر؟؟ أم انها سوف تأتي في خـطوة ثانية كي تضيع الآثار – شوپا دأقلا – ؟

هنا تأتي الشكـوك التي تـزرعها بـيـدك بدلا من ان تـقـلعها غـبطتك؛ هل لأن رائحة غير طيبة بدأت تـتصاعـد اكـثر وأكـثر بحـيث لم تعـد تحتمل؟؟؟ مع كل هذا وذاك فإن الكاردينال ساكـو كان يعرف بذلك منذ سنوات طويلة حتى عـنـدما كان كاهـنا في الموصل قـريبا من الشيخان في حكم موقعه والـذي لا يـبعـد عنها إلّا بعض كـيلومترات، وكـذلك له أخت هناك في الشيخان ويزورها باستمرار.

لماذا تـتستر غـبطتك على هذا المطران منذ تسلمك سدة البطريكية وانتَ الذي فـضحت في إعلامك بعض الإكليروس حسب مزاجك؟؟ ام أنـك تريد ان تـقـول للعالم بانه فعلا قـد وقع الفاس على الرأس؟؟

علما ان سيادة المطران ميخا المقـدسي كان من ضمن مجـموعة أساقـفة الشمال برئاسة المطران ساكـو (ايام المثلث الرحمات مار عمانوئيل دلي الذي شللوا رئاسته، حتى انهم رفضوا أنْ يـزور أبرشاتهم)، بالإضافة إلى أنه أعطى صوته لإنـتخابه بطريركا. فيا ترى لماذا هذا الإنقلاب المجحـف على رفـيق دربه؟؟؟ وهل سيأتي دور البقـية ايضا قـريباً لأن لهم ملفات ربما اكبر؟؟؟

من المعروف عن كاردينالنا البطرك ساكـو انه ليس له صاحب ولا صديق حتى من الذين قال عـنهم انه لا ينسى فضلهم.

ولنـنـتـظر الأيام القادمة كم من أسماء آخرين سوف يتم فـضحهم كما عمل غبطته بالقس صلاح هادي خـدور بإحالته الى التقاعـد وهو لا يزال في سن الشباب، واليوم ما عمله مع المطران ميخا المقـدسي، وغـدا القائمة سوف تطول اكثر واكثر.

جميع هذه الإجـراءات التي تم إتخاذها تأتي بسبب *الرسالة التي ارسلها الكاردينال ساكـو الى الأساقـفة، وتم تسريبها الى موقعـنا الذي يكشف الحقائق بالأخص اليوم من قـضايا التحرش الجنسي والملفات الـقـديمة التي يريد غبطته ان ينظفها، بالإضافة الى الفساد المالي الذي هو موجود في كل كنيسة وعند كل كاهن واسقـف حسب الذي قال عـنهم غبطته (ما عـدا تلك بخصوص الوقـف في بغـداد والبصرة).

نقول لكاردينالنا المُتستر ساكـو: انك بهذه الطريقة لا يمكـنك تـنظيف بيتك الكلداني لأنك جـزء من هذا الفساد، وانت الآن ترقّع فـقـط ولا تصلح لأنك بالعـدل لا تـفـلح.

ملاحظة: بالطبع ان غايتـنا ليست التـشهـير أو الإساءة إلى أحـد أي كان، وانما نطالب بالحـقـيقة والشفافـية كما يقول نيافة الكاردينال ساكـو. وهذا ليس نـشر الغسيل وانما لتـنـشيط الذاكـرة.

هـذا ما كـنا قـد قـلناه قـبل مدة “نحـن هـنا نوصل الـنـقاط (connecting the dots)  بعـضها مع الآخـر في سلسلة بدون الإساءة إلى أحـد.

وماذا عـن بقـية الأساقـفة والكهـنة؟ هـل سـيـتم الإفـصاح عـن أسمائهم تـلـبـية ــ كما تـقـول ــ لـطـلـب البابا فـرانسيس؟ واليوم تم فـضح إسم مطران بطريقة ذكـية أرادها غـبطته لتمويه الغـشمى فـقـط.

مع كل هذا، ومناشير الإطمئنان تخـدر المؤمنين كي يـبـقـوا مطمئنين وغـير مبالين بأن كنيستهم يقودها رؤساء مُتسترين، وغالبية اساقـفة ساكـتين، ومعظم كهنة مُسيئين، والرب يكـون في عـون الضحايا البريئين، ويقود الأصلاء الشريفـين كي ينـقـذوا كـنيستهم من الظلم والمجـرمين .

 

فعـلة للحـق والإصلاح

*

وثيقة حصريا: الـبـطريـرك الكـلـداني لـويس ساكـو ( بإعـتـرافه ) يتـسـتـر عـلى فـضائح جـنسية ومالية في كـنيسته