القـضية التي سوف تهـز رؤساء الكـنيسة الكلدانية عاجلا أم آجلاً

إنّ قـضية التحـرّش الجـنسي التي نسمعها بعـد فـضحها تـنـتـشر في كـثير من المؤسسات الحكـومية والسياسية والحـزبـية والإعلامية، وأيضا المؤسسة الكـنسية التي هي غـير محـصّنة تُـدرج ضمن هـذه المؤسسات وغـيرها في إقـتراف مثل هـذه الجـرائم بحـق الأبرياء لإستغلالهم بهـذه الطريقة البشعة .

إن هـذ القـضية هـزت أركان الكـنيسة الكاثوليكـية في عـموم البلدان الديمقـراطية كأميركا وكـندا وأستراليا وأورﭘا وأميركا اللاتينية . وعـندما تَـقـدّمَ الضحايا ونـشروا قـصصهم في الإعلام أمام كاميرات التلفـزيون وأدلوا بتصريحاتهم في الصحـف ، تم دعـوة المسؤولين الكـبار كي يقـفـوا أمام الحُكام فـتمت إدانـتهم ودفـعـوا تعـويضات مالية كـبـيرة بل وخـيالية ، ومع كل هـذا ، لم يتم تـنظيف هذه المؤسسة بالكامل من هـؤلاء المجـرمين . وكم رأس ومسؤول كـبـير بمستوى كاردينال ومطران وكاهـن تمت إطاحته من منصبه ، والبعـض منهم يركـنون في السجـون المؤبدة . إنّ هـذه الحـقـيقة لا يمكـن غـض الطرف عـنها أبداً .

مع كل هـذا ، نرى زعـماء الكـنيسة الكلدانية يتـستـرون عـلى أفعالٍ شنيعة لإكـليروسهم ، وينكـرون حـدوثها (( تـذكــّـروا كلامكم بـين الجـدران الأربعة !!! ) ولكـن لدى غالبـية الشعـب الكلداني المسكـين قـصص وقـصة عـن هـؤلاء ، والبعـض منهم وقعـوا ضحـيتهم ، فإلى متى السكـوت ؟ والـبـطرك يقـول :

(( لا خـوف مِن كـشف مواطن الخلل و” نـشر الغسيل ” بحجة أنه يكـشف ويعـرّف ويشوّه ، بل على العكس نـشره ينـشّط الذاكـرة ويدفع إلى توعـية أكـبر بالمسؤولية ويمهّـد سبيل البحثً عـن حلول . البابا بندكـتُس السادس عشر دعا إلى كـشف الحـقائق وليس طيّها أو تركها مبهمة ! ))

لا بد أن يأتي يوم ، ويتـقـدم الضحايا الأبرياء لـيقـفـوا أمام الكاميرا ويسردون قـصصهم ، كما هي القـضية الموجـودة الآن في محاكم أستراليا .

والآن حان الـوقـت لنـتـساءل …. هل أن السنهادُس الكـلداني الـذي بـدأ جـلساته ، سيتـناول مناقشة هـذه الفضائح ؟ وما هي الأسباب التي أدت إلى إقـترافها مِن قِـبَـل رجال الدين المسيحي الـذي يـدّعي غـبطة البطرك بأن تـنـشـئـتهم مستـدامة ؟؟؟؟؟ وكـيف يمكـن حلهم ؟

بالطبع إن حل هكـذا قـضايا لا يكـون بالتستر عـلى الجـريمة وتـوجـيه المتهم بالقـول : (( روح إقـعـد يَم أمك ))!! إنّ قسما من هـؤلاء معـروفـون لـدى الرئاسات وعـنـدهم ملفات ، ومَن يـدري ، قـد يتم ترشيحهم للمنصب الأسقـفي أيضا كما سـبق من محاولات !!! فإذا تم ذلك ، سـيكـون لكـل حادث حـديث ، فلا عـتابات .

 

البابا فرانسيس يهدد بفصل القساوسة بحال تسترهم على الاعتداءات الجنسية

كادر الموقع