ܫܝܪܐ ܕܡܪܬܝ ܡܪܝܡ ܢܛܪܐ ܙܪܥܐ- احتفال عيد مريم العذراء حافظة الزروع

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • عنوانكم بلغتنا الكلدانية: يظهر ان كاتبه مبتدئ بتعلم لغتنا الجميلة علما ان هناك اخطاء كثيرة في كتابتكم بلغتنا، أهذا هو مستواكم وأنتم تقولون نحن كلدان أصلاء ؟؟؟؟

    • الى الالقوشي الغير اصيل
      (((العنوان مكتوب .. شيرا دمارت مريم نطرا زرعا ))))
      ممكن انت تكتبلنا بلغتك الأم الجميلة لكي نعرف مستواك الفستوقي بهذه اللغة
      واذا لا تكتب وتصحح العنوان فكلامك هراء؟؟
      نحن نعرف ونكتب ونقرأ لغتنا بحق وحقيقة
      وليس مثلك فقط تتشعوذ مثل ملهّي الرعيان بالصحراء
      تحية للجميع

    • ܡܩܠܣܐ ܐܠܩܘܫܝ ܐܨܝܠ
      ܐ̄ܚܢܢ ܡܩܪܒܘܟܼ ܩܘܒܠܛܝܒܘܬܐ ܬܐ ܕܗܘ ܡܠܦܠܢ ܘܡܬܪܨ ܓܼܠܛܐ ܕܝܢ ܘܦܪܝܫܐܝܬ ܕܗܘܐ ܒܠܫܢܢ ܟܠܕܝܐ، ܠܗܕܝ ܐܢ ܒܣܡܐܠܘܟ ܕܝܗܒܬܢ ܐܝܡܠ ܕܝܘܟ ܬܕ ܡܫܕܪܘܟ ܡܡܪ̈ܐ ܘܛܒ̈ܐ ܡܩܕ̄ܡ ܕܦܪܣܘܟܼܠܝ ܬܐ ܚܝܪܬ ܒܓܘܝܗܝܢ.
      ܘܗܘܬ ܟܒܝܪܐ ܒܣܝܡܐ ܕܟܡܩܪܬܗ ܠܫܢܢ ܒܫܡܗ ܟܠܕܝܐ ܘܠܐ ܐܝܟ ܛܘܒܼܬܼܢܘܬܼ ܕܦܛܪܝܪܟܐ ܒܫܡܐ ܚܪܝܢܐ ܗܘ ܒܫ ܠܐ ܫܦܝܪܐ ܠܐ ܝܕܥܗ ܕܡܚܟܐ ܡܡܠ ܒܗ ܩܕ̄ܡ ܥܡܐ ܟܠܕܝܐ ܕܐܝܟ ܡܘܕܝܠܗ ܒܓܝܢܗ ܐܠܐ ܟܡܦܠܚ ܠܫܢܐ ܢܘܟܼܪܝܐ ܠܥܡܐ ܒܥܕܬܐ.
      ܒܚܘܬܡܐ ܐܝܘܬ ܡܘܕܝܐ ܕܝܘܟ ܟܠܕܝܐ ܐܨܠܝܐ ܘܗܕܝ ܐܝܠܗ ܫܘܗܪܢ، ܘܐܝܠܘܦ ܡܢܢ ܕܗܘܬ ܐܦ ܐܢ̈ܬܝ ܟܠܕܝܐ ܐܨܠܝܐ

      ܗܕܝ ܐܝܠܐ ܟܬܒܬܐ ܬܪܝܨܬܐ
      ܫܗ̄ܪܐ ܕܡܪܬܝ ܡܪܝܡ ܢܛܪܬ ܙܪܥܐ

    • الى كل كلداني اصيل (أسماً وأصلاً وعشيرة) بصورة عامة، والى “القوشي اصيل” (المجهول اصلاً) بصورة خاصة

      ردكم وإن كان لغماً فشظاياه لا بد أن تصيبكم أن كنتم أصلاء

      الاصالة ليست امتحانا بالكتابة والاملاء، انما دلالة على شخصية الانسان ومدى ثقته بنفسه ومبادئه وآرائه

      شيء جميل انكَ في ردك تعترف بأصالة لغتك وهي الكلدانية الجميلة، ولكنك لا تعترف بصدق بأصالة اخوتك الكلدان الاصلاء الذين يحملون كل مقومات الهوية الكلدانية لمجرد ما سميته بـ “اخطاء في كتابتكم بلغتنا”. فإن كانت الاصالة تعني الكمال في قاموسك: فسبحان من لا يخطأ، وانما الكمال للّـه وحده

      انتَ عندما تلقب نفسك بـ “اصيل” عليك ان تفتخر باصالة اخيك الكلداني مبدئياً وان لا تنهك جهدك بتصحيح أخطائه الكتابية والاملائية ( عساها خطايا عرضية)… وانما المهم ان تُظهر اصالتك وكمالك في تصحيح الاخطاء الجوهرية (ربما خطايا مميتة) تلك التي يرتكبها مًن يستهونون بكرامتك واصلك ويسمّون لغتنا الكلدانية الجميلة بالسريانية – مع احترامي لكل القوميات ولغاتها

  • على الاقل هم يكتبون بلغة الكلدان .مو مثل زعيم الربطة الذي الغى الصلاة الربانية وانتم صاغرون .من يعرف في الغد ستقرأ سورة الفاتحة قبل بدأ القداس الالهي .كل شئ متوقع من صاحب العصر والزمان قدس الله سره وعجل فرجه القريب