البطريرك ساكو بعد 5 سنوات- انجازات فارغة وتصريحات بالهواء كالفقاعات، للاعلام فقط، وما أكثرها يومياً، كنسياً وسياسياً في الساحات

مع من يتفق بطريرك الكلدان ساكو اذا انسحب من “مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق“؟؟؟؟

هل يتفق مع نفسه فقط ويقرر لذاته؟؟؟

 جاء في اعلام البطريركية ما يلي: 

(توضيح حول انسحاب البطريركية الكلدانية من “مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق”)

http://saint-adday.com/?p=16052
(انتهى الاقتباس)

 النتيجة الفاشلة:

 البطريركة الكلدانية صارت معزولة من بقية الكنائس المسيحية في العراق بسبب كبرياء البطرك لويس ساكو “ان تكون رئاسة المجلس لبطريرك الكلدان” برغم اطلاق شعاره الفارغ بالوحدة الخداعة لدغدغة مشاعر البسطاء، رويدا رويدا كشَفَ قناعه البطرك ساكو الى ان وصل ان ينادي بترتيب بيته قائلاً “ ترتيب البيت الكلدانيّ مسؤوليّةُ الجميع”…

كفى تلاعبا بنفوس المؤمنين ايها الأب الروحي ودعنا من الرئاسة المؤسساتية التعجرفية. 

 

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • مع الأسف البطرك صاحـب خـمصطعـش شهادة لـويس يتخـبط في أقاويله الفارغة منـذ تـوليه البطركـية
    يناقـض نـفـسه في تـصرفه وتـوضيحاته ، وتـوضيح تـوضيحاته
    ليس مؤهلا لهـكـذا منـصب بل يصلح ( والـنـعـم ) أن يكـون مستـشاراً لرئيس عـشيرة …. أو سكـرتيراً لمـديـر عام … أو كاتباً في مجـلس محافـظة
    أو يكـمل دراسته في الـفـقـه الإسلامي ويصير إمام يقـرأ قانـون الإيمان المسيحي في الجامع

  • خلال 5 سنوات دمر الكنيسة وشتت الرعية وسيدخل اسمه التاريخ أسوأ بطرك في تاريخ الكنيسة الكلدانية.

  • هـناك سلسلة من عـشر مقالات عـن تـناقـضات البطرك لـويس سلام الله عـليه
    وهـذا الرابـط للحـلـقة العاشرة بتأريخ 13 آذار 2016 التي تـقـودكم إلى ما قـبلها
    (( كـيف يناقـض الـبـطـرك ساكـو نـفـسه بنـفـسه ؟ الحـلـقة العاشـرة ))
    http://alqosh.net/mod.php?mod=articles&modfile=item&itemid=33598