جائــزة نـوبل للـدمار

من خلال المواقـف المـذكـورة في أدناه نـتـساءل:

هـل يستحـق البطرك لـويس ساكـو جائـزة نـوبل للسلام …. أم للـدمار؟

عـرقـلة مصير أبناء رعـيته المشردين والمهجّـرين في دول الجـوار من خلال إتصاله بالسفارات ومكاتب الأمم المتحـدة وحـثهم عـلى ضرورة بقاء المسيحـيـين في بلـدهم.

زرع الكـراهـية والـفـتـنة بين المؤمنين ورجال الكـنيسة كهنة وأساقـفة وشمامسة.

جعـل الكـنيسة في حالة فـوضى من تـشتيت الرعـية إلى كـنائس أخـرى وتوقـيـف وحـرمان كهـنة من كـنائسهم بـدون أسباب مبررة.

تـدخله في السياسة وبما لا يعـنيه، وكـذلك تـدخله بالشأن السوري وبشار الأسـد.

تأسيس روابط كـلدانية فاشلة في عـدة دول.

الصمت القاتل تجاه قـتـل شباب مسيحـيـين في الآونة الأخـيرة.

نـزار كـبـوتة

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • مبروك إلى لـويس البطرك الكـثير الإحـتـرام
    ترسيخه دعائم السلام بين المسلمين والمسيحـيـيـن من خلال (1) تعـليمه القـرآن لأطفالـنا المسيحـيـيـن في المدرسة الأهـلية التابعة للكـنيسة … (2) طلبه من شيخ الجامع أن يقـرأ سورة الفاتحة بعـد قانـون الإيمان في الـقـداس ، والتي هي مسـبّة للمسيحـيـيـن ومن ضمن شهادة ماجـستير سماحـته في الفـقه الإسلامي عـلنية وموثـقة)) … (3) طلبه أن نـصوم شهـر رمضان مثل المسلمين … (4) رأيه بأن إلهه هـو نـفـس إله المسلمين الـذي يـدعـو إلى القـتـل عـلناً ، ويـدعـو إلى التمتع الجـنسي بالفـلوس ، في الآية ( متعـوهـن وأعـطوهـن أجـورهـن ) ….ونـطالب البطرك أن يقـرأ هـذه الآية بعـد الإنجـيل لكي نـتـصرف وفـق إلهه فـلماذا نحـرم أنـفـسنا ونحـن عـنـدنا فـلـوس … ثم : (5) تمجـيـده حـزب زوعا عـلناً في كاليفـورنيا … (6) إيقافه القس صلاح خـدور بـبـيان رسمي منـشور ، وإرجاعه شـفـويا وسكـتاوي … (7) رضاه عـن تـصرّف الكاهـن نياز الـذي يغـفـر الخـطايا عـن طريق كـتابتها عـلى الورقة وحـرقها عـلى الفـحم عـنـد المذبح أثـناء الـقـداس … (8) صمته بشأن الكاهـن الـذي أحـرق الصليب في عـيـد الصلـيب … (9) عـدم إتخاذه أي رادع ولا حـل للكاهـن الـذي لعـب القـمار وخـسر من أموال الناس أكـثر من نـصف ملـيـون دولار … باﭼـر يتـوب ويرجع إلى الخـدمة سكـتاوي … (10) عـدم مقـدرته عـلى أن يـلـفـظ بـلـسانه إسم (((( لـغـتـه )))) !!! ما هي ؟ سنـسكـريتية ، هـندوسية ، موزمبـيقـية …………………………. هـذا غـيض من فـيض وإذا تريـدون المزيد من هـذه الإنجازات فـعـنـدنا الكـثير …. فـطبعاً عـلى ﮔـولة سـيف العـرب ــ يستأهـلـون ولـدنا ــ جائـزة نوبل وحـنـبل ، فـمقـدماً ألـف مبروك للبطرك ويرفع الرأس ………. ولكـن شيء واحـد أقـول (( إحـنا ما نـصير لـوﮔـية … ولا نـبحـث عـن رضاك عـنا ولا نـتـوسّل لصورة معـك ))

  • فقط للتذكير وين صفى الدهر للسيد توما اوراها يمكن هو يقول لنا ان كان البطرك يستحق جائزة نوبل للسلام او الدمار