هل يحق للأسقف ” الذي يتحايل على القوانين” (كما يقول البطرك) بأن يحتفل بالقداس القانوني الذي كما يقول انه ” أقرب الى ال مشهد ” ؟

وصل خـبر توا إلى موقع ( آنا كلدايا ) بأن الأسقـف المتـقاعـد سرهـد جمو سوف يحـتـفـل غـدا الأحـد 14 كانون الثاني 2018 بالـقـداس الكـبـير في كاتدرائية مار بطرس في سان ديـيـكـو في تمام الساعة 12 ظهـرا بالـقـداس القانوني والمثـتـبت سنة 2006، الذي كان قـد قال عـنه البطرك ساكو بأنه :

((القـداس الذي تحـتـفـلون به أقـرب إلى المشهـد show منه إلى الصلاة . أتركـوه وإحـتـفـلوا بالـقـداس الجـديد ــ تحت الإخـتبار ــ الذي تحـتـفـل بها جميع أبرشياتـنا )) . ….. إنـتهى الإقـتباس.

ها هـو قـد رجع المطران المتحايل على القانون (( حسب تعـبـير البطرك ساكـو )) إلى الساحة ، إليكم الرسالة التي كان البطرك قـد وجّـهها : الى كهنة أبرشية مار بطرس الرسول في غـربي الولايات المتحدة الأميركـية بتأريخ : 21 اب 2015

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • لم نعـد نعـرف رأس الشليلة وين
    اليوم هـو أسـوأ مرحـلة في تأريخ الكـنيسة الكـلـدانية
    وهـو عـهـد لـويس العـزيز البطرك

  • ان صيغة القداس الإلهي الذي يحتفل به سيادة المطران سرهد مؤسس أبرشية مار بطرس الكلدانية تم تثبيتها بموافقة الكرسي الرسولي والكرسي البطريركي عام 2006، وهي لحد هذا اليوم قائمة ومُعترف بها من قبل روما لأن صيغة الطقس المؤون لا تزال تحت التجربة… فبأي قدسية او روحانية كنسية يُشبَّه قداس مار أدي ومار ماري المثبت بعد دراسة 15 سنة، ويقال للكهنة بأن القداس الذي يحتفلون به “… أقرب الى الـ مشهد منه الى الصلاة” ؟؟؟ (بمعنى ان المؤمنين جالسون يتفرجون مسرحية او فلم سينمائي)… حاشى وألف حاشى ان يُهان الطقس بهذا المنطق والسخرية!!! علما انه لم يرفض هذه الإهانة للطقس والميراث الكنسي ما عدا المطران سرهد، وكذلك الكهنة المُبعَدون عن الكنيسة الذين حافظوا على الأصالة الليتورجية: الأب اندرو يونان، وايضا الأبوان نوئيل كوركيس وبيتر لورنس اللذان يحتفلان بهذا القداس الأصيل اسبوعيا كل يوم أحد في كنيسة سانت جون المؤجرة للكلدان في الكهون على شارع ملودي
    ولكن اليوم يُقال بأن القداس الذي من الممكن اعتباره – أقرب الى مشهد – فهو بلا شك ذاك الذي يعلو فيه نشيد ((موطني موطني)) وغيره
    – دعوا الروحانية تعود الى الأنفس العطشى…وتذوقوا رفعة نيثي مار – ليحل روحك القدوس، لتتغذى بها الأرواح وبالاحتفال الطقسي المصاغ كقطعة نسيج متواصلة بانسياب روحاني متناغم مع الحدث الرباني والوديعة الثمينة التي ورثتها كنيستنا الرسولية من آبائها القديسين (مع كل الوقار للطقس التجريبي)…….والمجد للّـه وحده.

  • لـيـعـرف البطرك ساكـو … وكـل مطران كلـداني أصيل لا يقـبل تـشويه الـتـراث !!! ماذا كان موقـف البطرك الكـلـداني مار يـوسف السادس أودو ( الألـقـوشي ) .. من محاولة الدومنيكان تـغـيـيـر قـداسـنا الأصيل في الملبار
    كـنـتُ أتمنى أن يكـون ساكـو في زمن البطرك أودو أو البطرك شيخـو ، حـتى يـبـيّـن له إين هـو موقع إصطبلاني من الخـريطة
    ********************
    المهم
    الرسالة السادسة من كـتاب رسائل البطريرك الكـلـداني مار يـوسف السادس أودو
    وإنـنا مستعـدون إذا لزم الأمر أن نضحي بأنـفسنا لأجلكم ، لتحـريركم من أيـدي سالبي حـريتكم الكـنسية ولإعادتكم إلى طقس آبائكم الحـقـيقي الـذي قـبـِلوه من الرسل الطوباويـين ، وسلـّـموه لكم مع الكـتب المقـدسة وباللغة الكلدانية التي هي لغة مملكة بابل !! وبها كـُـتِب بإلهام الروح الـقـدس سـفـر دانيال
    وهي بعـينها لغة إبراهـيم وآبائه وفـيها تكلم وعـلـّم اليهود في السبي حـتى عهـد ربنا والرسل ومنهم مار توما ورفاقه الطوباويـين ، وفـيها أناروا المشرق كله فأرسوا قاعـدة الطقـوس والرئاسة في بابل عاصمة مملكة الشرق
    ليجـري من هناك كالنبع في أرجاء المشرق تعـليم المخـلص في حـديث مقـدس من الفم الإلهي مع الرسامات وبقـية أسرار المسيح إبن الله الحي
    هذه كانت الرتب والقـوانين والممارسات الجارية على ممالك ومقاطعات سوريا كـلها وحتى أقاصي الشرق كما نعـرف مِن كـتب الآباء الأولين والتأريخ الموثـق لكـنيسة المشرق