الكلدان الأصلاء يحيون حضارة بابل – بيث نهرين في أميركا

باشراف اللجنة الثقافية التابعة لمؤسسة كنيسة الكلدان الرسولية ( وهي مؤسسة غير ربحية لها نشاطات دينية وثقافية واجتماعية، وتؤجر حاليا كنيسة سانت جون في الكهون )، تطوع عدد من اعضائها بالمشاركة مع اصدقائهم ظهر الأحد 19 نوفمبر 2017، في أكبر استعراض ترفيهي للعائلة (الأجداد والأحفاد) يُقام في مدينة الكهون –  سان دييكو – يسمى بموكب مَذَر گووز (Mother Goose Parade)، ويقام كل عام في الأحد الذي يسبق عيد الشكر في اميركا.

قام اعضاء اللجنة المشرفة بترتيب وتزيين مركبة احد الاخوة الكلدان الذي تطوع بسيارته العالية المفتوحة وتزيينها اولاً بعلم وطننا العزيز أميركا وايضا بعلم قوميتنا الكلدانية الأصيلة ليرفرف عاليا بصدارة وافتخار بين الاعلام الاخرى في الموكب.

وكانت تغطي السيارة من كل الجوانب قطع وكتابات تعرض صورا ورموزا عن حضاراتنا الكلدانية البابلية التي هي لا تزال حيّة الى اليوم في أميركا، بالاضافة الى الزي الكلداني التقليدي الذي ارتداه شبابنا وشاباتنا الكلدان الفخورين بتراثهم وهم فرحين بمشاركتهم الفعلية بهذا المهرجان مع صغارهم، كالطفلة الحلوة ريانا التي زينت الموكب بحملها العلمين الكلداني والامريكي بكل حيوية. هذا بالاضافة الى الموسيقى والاغاني الكلدانية الفلكلورية المألوفة التي اضافت طعما لذيذا على حلاوة جو المهرجان، وأحيَت شارع الموكب الرئيسي وآلاف الناس مصطفين يتفرجون على جانبي الطريق.

 

 

وفي نهاية مسيرة الموكب تم منح فرقة الفولكلور التابعة لمؤسسة كنيسة الكلدان الرسولية شهادة تقدير موقعة من قبل السناتور جول اندرسن من مجلس الشيوخ في  ولاية كاليفورنيا تنص ترجمتها على ما يلي:

ولاية كاليفورنيا

مجلس 

شهادة تقدير

لكنيسة الكلدان الرسولية
فرقة الفولكلور

تكريما لخدمتكم العالية  للمجتمع،

والاعتراف الخاص بتفانيكم الحثيث للحفاظ على تقاليد وقيم مجتمعنا من خلال مشاركتكم في موكب مّذّر كووز السنوي الـ 71″