المطالبة بإلغاء الإستيلاء على الحقوق والإستفتاء

الى السادة أعضاء المحكمة الدولية في لاهاي والامين العام للامم المتحدة وأعضاء مجلس الامن الدولي ووزير الخارجية الامريكية ورئاسة البرلمان الاوربي

 نحن أبناء الشعوب الاصيلة أبناء العراق من كلدان واشوريين وسريان وصابئة مندائيين والايزيدية والاقليات العرقية الاخرى من التركمان والشبك والكاكئيين والبهائيين، نطالب بألغاء الاستفتاء الذي تم في شمال العراق لعدم دستوريته القانونية حيث تم الاستيلاء على حقوقنا وفرض الامر الواقع علينا بعدم منح الفرصة للاخذ برأينا والسماح لنا بالتصويت في الخارج، واقتصر الامر على الاكراد فقط، وهذا خرق واضح لكل قوانين حقوق الانسان في تقرير المصير، وانه الغاء لدورنا في العملية السياسية واغتصاب هذه الحقوق التي اقرها اعلان الامم المتحدة المرقم 295/ 61 المؤرخ في 13 ايلول 2007.

ان هذه الشعوب التي تم اقصاؤها وتهمشيها والتي تسكن القرى والقصبات والمدن داخل الاقليم وفي المناطق المتنازع عليها خاصة سهل نينوى وابناءها المهجرين والمهاجرين هم اصحاب الارض من آلاف السنين، عليه نرجو اقرار الغاء الاستفتاء والعودة الى النهج الديمقراطي لنقوم بدورنا التاريخي في تقرير مصيرنا لا ان يقرره الاخرين لنا علما ان عدد ابناء هذه الشعوب الاصيلة مع ابناء الاقليات العرقية الاخرى اكثر من عدد الاخوة الاكراد اللذين صوتوا للانفصال، ايها السادة ان التاريخ يكتب مرة واحدة ويجب ان يكون لنا بصمة في هذا التاريخ الحديث ونرجو ان يُسمع صوت هذه الشعوب التي عانت على مر السنين من التهميش والاقصاء… ولكم الشكر الجزيل.

 

السكرتير العام للمنظمة العالمية للدفاع عن حقوق الشعوب الاصيلة

سفير السلام

 موفق السناطي

Comment التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • جهود عظيمة للسيد موفق السناطي والأب نوءيل في خدمة شعبنا الكلداني بينما لايتحرك بطركنا ساكناً بل هو مشغول على مدار السنة بالسفر والسياحة ولايهمه مايعاني منه شعبنا الكلداني في المهجر من ظروف قاسية لاذا هو فشل في إدارة الكنيسة الكلدانية فعليه التنحي والاستقالة من منصبه وكفا تدميراً للكنيسة