الـشـفاء الفـكـري العـجـيـب لـدى الـبـطرك لـويس النجـيـب

 بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

لا تخـفى عـلى الجـميع كـيف كانت صورة سان ديـيـﮔـو شعـباً وكـنيسة في السنين الماضية من حـيث الإلـتـزام الكـنسي والإعـتـزاز بالمشاعـر الـقـومية الكلـدانية الأصيلة ، وفي ذات الـوقـت كان موقـف البطرك لـويس المعـظم سـلـبـياً واضحاً معاكـسا لهم ، فـلم تكـن تـسرّه الأخـبار التي تـصله حـول إلـتـفاف الشعـب الكـلـداني ( ومعـهم الشعـب الآثـوري الكـنسي ) حـول الـقـيادة الكـنسية في أبرشيتهم ، بل كانت تـؤرقه وتـلـبّـد سماءه الزرقاء وتعـكـر رومانسيته السمحاء وتـسرق منه أحاسيسه الجـوداء . ولم تكـن تسعـده المشاعـر الـقـومية الحـميـمة لشعـبنا الكـلـداني ولكـهـنـتهم ولنـشطائهم الغـيارى .

فـكان سماحة البطرك لـويس يـبني كـتاباته وتـوضيحاته وتـصريحاته وتـوجـيهاته مستـنـداً إلى الموقـف المشار إليه حـتى في منامه ، ورأيناه يطعـّـم إياها بكـلمات ومصطلحات مقـززة ومقـرفة ــ وهـو خـلـيـفة المسيح ــ متهماً فـيها حـتى المتـفـرجـين والـبعـيـدين عـن صُناع الـقـرار ، إنه كان يعَـبّـر عـن مرضه النـفسي متـشـكـياً من عُـقـدِه ……………

وأخـيراً شـفي مِن بعـض منها ليس بفعـل تـناوله المضادات الحـيـوية وإنما بسبب الـتـبـدلات الطبـيعـية للمناخ فـخـدمته ، ومع ذلك فإن فايروساته تبقى في ذهـنه وإنْ صارت في سبات الآن …. فلا حـولَ له ولا قـوة إزاءها لأنها متأصلة في خلاياه …. والله لا يغـيـر ما بقـوم حـتى يغـيّـروا ما بأنـفـسهم .

ولكي لا نـتعـب القارىء سنخـتـصر الـقـصة :

بتأريخ 21 آب 2015 / 138 نـشر رسالة موجهة (( إلى كهـنة أبرشية مار بطرس الرسول في غـربيّ الولايات المتحـدة الأميركـية )) … حـذفها لاحـقاً من موقعه البطركي !!!!!!!!!!!!!

منـتحِـباً ومعَـزياً إياهم كأنهم كانـوا ينـدبـون حـظهم في مجـلس عـزاء أو مأتم ، وقال : (( إن أبرشيتكم وصلت إلى باب مسدود وليس إلى قـمة الجـبل كما ذكـر المطران جـمو في موعـظة رسامة الكـهـنة الجـدد في 14 آب …. بسبب كـبرياء أسـقـفها وتعـنـته )) ….

ثم ينـصحهم : (( لا تبنوا مستـقـبلكم عـلى تصرفات أسقـفكم الذي يتحايل عـلى القـوانين مستـنـدا إلى وعـود الكردينال عـميد المجـمع الشرقي عـوض أن يستـند الى الجـماعـيّة الأسقـفـية الكلدانية ويحضر السنهادس ويناقش ويساهم في إنهاض كـنيسته عـوض تمزيقها !! )) ….

ويُـرشـدهم بقـوله : (( القـداس الذي تحـتـفـلون به أقـرب إلى مشهـد أو معـرض منه إلى الصلاة . أتركـوه وإحـتـفـلوا بالقـداس الجـديد ــ تحـت الإخـتبار ــ ….. لا تـؤيـدوا أخـطاء أسـقـفـكم ، لا تـبـنـوا كـهـنـوتكم عـلى أسـقـف يُـعِـد نـفـسه هـو الأكـثر معـرفة وعَـظمة في الكـنيسة الكلدانية ولربما في الكـنيسة الجـمعاء )) .

التعـلـيق :

إن مزاج البطرك مسدود دائماً ولا تـفـتحه له إلاّ سعادته !!!!!! فـمن يأتي بسعادته من الشمال كي يتـبرك بها فـيحـدث الإنـفـتاح ؟ وما أدراك ما السعادة !.

إحـنا دائماً نـحـﭼـي بالغامض .. لأنه إذا عُـرف السبب بـطل العـجـب

ملاحـظة : (( أحـد الكهـنة قال لي : ضع النـقاط عـلى الحـروف كي لا تـبقى الصورة ضبابـية مطمورة ، قـلت له : الـﮔاع محــظـورة خـلـيها مستـورة)) .

أما عـن باب الأبرشية : فـقـد كان مسـدوداً فعلاً في أعـماق مشاعـر البطرك !! ليس لأنهم أغـلـقـوه بـوجهه وإنما حـدسه القـوي بالإضافة إلى مَن كان ينـقـل له الصورة عـن صدى الشارع الكـلـداني في سان ديـيـﮔـو بشأنه ، فـلم يتـشجع لـزيارتهم يوماً ، وكم حاول عـن بُـعـد منع رسامة الكاهـنين إلاّ أن محاولاته مع ـ أسـفه ـ باءت بالـفـشل ، لذلك لم يـذهـب إلاّ بعـد أن حـقـق مخـططاته الرمـداء وإستمال إليه صدى الشارع بـذكاء ، فـدخـلها فاتحاً كمنـتـصر في معارك الـبـيـداء … يعـني يعـني .

من جهة ثانية قـرأتم في أعلاه كـيف وصفَ المطران سرهـد بالمتـكـبّـر والمتعـنـت والحَـيّال والمخـطىء ! إضافة إلى مصطلحات سابقة مثل ــ عاصي ــ ومحـرّضاً الكهـنة إلى العـصيان ضده …. ناسيا نـفـسه بأنه كان يـقـدس وفـق مزاجه أيام المرحـوم االبطرك دلي ، كما عـصى عـليه محـرضاً مطارنة الشمال ضده أيضاً ، إن ذلك حلال عـليه وحـرام عـلى غـيـره .

******************

وفي 7 آيار 2016 نـشر رسالة أخـرى إلى نـفـس الكهـنة و معهم الرهـبان والراهـبات والشمامسة وبنات وأبناء أبرشية مار بطرس

http://saint-adday.com/?p=12667

قال فـيها : (( علاقـتـنا كمؤمنين ورجال دين بـبعـضنا تـتسم بالمحـبَّةِ مما يجعـلنا نَـشعـر بسلام ووحـدة بإحـترام الـتـنـوّع ، عـلينا جميعاً في سنة الرحمة هـذه أن نطلب المغـفـرة …. أُناشدكم أن تـتجاوزوا الماضي وتـفـتحـوا صفحة جـديدة عَـبر العـودةِ الى ينابـيع إيمانكم الأصيل وتـقاليد كـنيستكم الكلدانية العـريقة )) …...

وأضاف : (( أدعـوكم إلى التضامن مع إخـوتكم المهجّـرين المتألمين في البلد الأم واللاجـئين في دول الجـوار )) .

وخـتـم : (( أقـدم شكري لسيادة المطران سرهـد جـمّـو الذي خـدم هذه الأبرشية نحـو أربع عشرة سنة أنجـز نـشاطات عـدة كالمعهـد الكهـنوتي ودير المكـرسات والمكـرسين وقام بنشاطات ثـقافـية وإجـتماعـية مخـتـلفة . واليوم يركـن الى الراحة والصلاة ، أؤكـد له مع إخـوتي الأساقـفة مرافـقـتـنا إياه بصلاتـنا آملين انه سيغـنينا بكـتاباته ، كما أطلب منكم أن تصلوا من أجله )) .

 التعـلـيق :

صـدگ هـذا البطرك يُـضَحّـك !

يـﮔــول : (( علاقاتهم بـبعـضهم ــ مؤمنين ورجال الـدين ــ متـروسة محـبة وسلام ووحـدة للـﮔـشر )) !! ، لكـن آني متأكـد ماكـو هـيـﭼـي شي ، بس شـتـسَـوّي ( قـورِتّ لِـبّا حَـنين ) حالياً نخـلـيها سكـتة وإلى المستـقـبل !……… وبعـدين شـوفـوا شلـون يلعـب بالألفاظ .. يـﮔــول : (( عـلينا جميعاً في سنة الرحمة هـذه أن نطلب المغـفـرة )) ، حـلـو ، ولكـنه لا يقـول نـرحم !! بل نـطـلب المغـفـرة فـقـط !! بمعـنى يوصي الآخـرين بطـلـب المغـفـرة من جـنابه لكـنه ــ البطرك ــ ليس ملـزماً بأن يرحـمه !!!!!! عـلـينا يا بطركـنا ، مو ملـينا ؟

وفعلاً هـذا حـدث ، حـين طلب الأب نـوئيل المغـفـرة أمام أكـثر من 200 من أبناء شعـبنا الكـلـداني وبحـضور المطارنة الكـلـدان ، لكـن البطرك لم يلاعـب شفاهه إطلاقاً بل ظل صامتاً صافـناً دون أن تـرمش عـيـونه ، ربما كان يفـكـر بأسعار الـنـفـط ……….

ثم يتكـلم عـن (( تجاوز الماضي والعـودة إلى الأصالة والتقاليـد والتـضامن مع المهجـرين )) ، رائع ، لكـنه من جانبه يضرب الأصالة والتقاليـد ويُـزيح السواد في الجـمعة العـظيمة !! ويُـطالب الحـكـومات والمنـظمات بمساعـدة أبناء شعـبنا لـلـبـقاء عـلى أرضه ، بمعـنى لا تـقـبـلـوا لاجـئين !!!! حـقاً إن هـذا الرجـل يعـرف المناورة وأساليب الغـش والإخـتـفاء العـسكـرية وهـو في حـياته لم يـزحـف عـلى بطنه في ساحة الـتـدريب إطلاقاً ………… وأخـيراً يخـتم (( بتـقـديم شكـره للمطران سرهـد ومعـجـباً بإنجازاته وخـدمته 14 سنة وأنه سيغـنيهم بكـتاباته وثـقافـته ، كما يؤكـد عـلى أنه مع الأساقـفة سيركـعـون عـلى ركـبهم ليل نهار ، للصلاة من أجـل المطران سرهـد )) ، يا عـيني عـلى وداعـتـك هـذه وطيـبتـك ولطافـتك ورقة مشاعـرك وأنت أبـو الرومانسية !

هـل نسيت رأيك فـيه والمذكـور في أعلاه (( بتأريخ 21 آب 2015 / 138 )) ؟ إحـنا فـتـهَـمْـنا أنت ذكي ، لكـن ما تعـبر عـلينا يا بطركـنا .

*********************

وفي شهـر أيـلـول 2017 نـشر رسالة عامة إلى أبرشية مار بطرس الرسول / غـربي الولايات المتحـدة الأميركـية معـنـونة إلى :

المطران مار عمانوئيل شليطا الجـزيل الإحـترام ، الأسقـفـين مار سرهـد جـمو ومار باوَي سورو السامي إحـترامهما ، الإخـوة كهنة الأبرشية الغـيارى ، الرهـبان والراهـبات الأحـبةّ ، إلى بنات وأبناء الأبرشية الأعـزاء في جـميع رعاياها …………..

https://saint-adday.com/?p=19246

 جاء فـيها : (( بصراحة ، قـلنا لكم أكـثر من مرة أنكم في قـلوبنا ونـتـفاخـر بكم ، وشكـرا موصولا للرابطة الكلدانية على نـشاطاتها المتعـددة وإهـتمامها بالشأن الكلداني )) …………

وقال : (( أدعـوكم إلى ترسيخ العلاقة مع البطريركـية من خلال الإلـتـزام بالقـوانين والقـرارات التي يصدرها السنهادس مهما كانت المسافات والإخـتلافات ، لا تهـتموا أو تـتأثروا أبدأ بالأصوات الناشزة المتعالية التي ديدنها الشماتة وإلصاق التهم والشتائم )) ….

وخـتم : (( أحـب أن أوجه شكـري وإمتـناني لسيادة المطران مار شليمون وردوني الذي خـدمكم بتـفان خلال أربعة عشر شهـرا وأعـدّ الأجـواء للمطران الجـديد ، جازاه اللـه خـيرا )) .

 التعـلـيق :

من كـتابته كـلمة ــ بصراحة ــ ! تـدل عـلى أنه صريح وصريح جـداً خاصة مع المطارنة !!!!! فلا يضم عـليهم شيئاً أبـداً وعـليه يستحـق الـثـناء والـتـكـريم ……….

ثم عـلى غـرار رسائل مار بـولس يقـول : ( أنكم في قـلوبنا ونـتـفاخـر بكم ) ، وهـو لا يـدري بأن غـداً حـين يأتي بطرك آخـر يصبح ساكـو في عِـداد الماكـو ، فـوين يصير ﮔـلـبه وإفـتخاره ؟؟ مثـلما لاحـظـنا تعاملهم بالتـسلسل مع : سـرهـد ــ وردوني ــ شـلـيطا ــ ساكـو . ومع الأسف أذكـر هـنا قـول أحـد الكـتاب بعـد تجاربه المؤسفة معهم بل وتجاربنا الشخـصية أيضاً ، قال ( لا تـشـدوا ظهـركم بالكـلـدان ) ! …. فهل سيـبقى البطرك متـفاخـراً بهم إذا تغـيّـر المناخ فجأة ؟؟ ………..

ثم شكـر رابطته الكـنسية الكـلـدانية ( التي مصيرها زوعاوية !! خـلي واحـد يـﮔــول لا ؟ ) ، ولا أدري عـلى ماذا يشكـرهم ، وما الـذي أنجـزوه ؟ ناسياً أن نـدوته مع أبناء شعـبنا في سان ديـيـﮔـو كانت بإسم الرابطة ولكـن لم يتـكـلم فـيها أي ربطـوي ، لماذا ؟ لأن صاحـبها البطرك موجـود ، عـلى أساس ــ إذا حـضر الماء بطل التـيـمّـم ــ أليس صحـيحا يا حـضرة البطرك ؟

ثم حـين سأل نبيل دمان أسئلته الأربع ، رد البطرك عـليه بأن الرابطة ستجـيب عـليها ، وإنـنا نـنـتـظرها حـتى الـيـوم ولم تجـب !!! وشـحَـدّه واحـد يجاوب ، شـلـون يجاوب وأنت للـﮔـلـب سـلـوى !! ………….

ثم دعاهم إلى ( تـرسيخ العلاقة مع البطركـية مهما كان المسافات ، وأن لا يهـتموا بالأصوات الناشزة والتي تـشتـم وتـتهم ) ، إن موضوع المسافات يقـصد به أنه حـتى إدارياً يخـضعـون له !! في الحـقـيقة إنه لا يتـكـلم بقـدرته ولا بـذكائه ولا بحـقه ولا بإيمانه بقـضيته ، وإنما مثل الجـماعة ! حـينما يتـكـلمون مع الحـكـومة العـراقـية بقـوة مع إحـتـرامي لهم ، فإنهم لا يتـكـلمون بـقـوتهم !! واللبـيب تـكـفـيه الإشارة ……..

وللـذكـرى فـقـط : كانـوا مناضلين مـدوّخـين الحـكـومة العـراقـية في السبعـينات ، ولكـن إتـفاقـية بسيطة في وقـتها إستـغـرقـت ( ثلاث دقائق) جـعـلتهم ينسحـبـون إلى ما وراء الحـدود عـن طيـبة خاطر ، بـدون قـتال ولا ضحايا .

 أما خاتمته ( شـكـره لـوردوني المتـفاني ) ، في الحـقـيقة يستحـق كـل الشكـر لأنه كان الخادم الأمين والجـنـدي المراسل المطيع لضابطه فـيستحـق أكـثر ، خاصة حـين نال وسام السلام من ــ راقـصة ــ مانحة السلام ومن يـديها المباركـتين ، وهـو مطأطىء الرأس ، وليش لا ، كما يقـول سيف العـرب في مسرحـيته (( يستأهـلون ولـدنا )) ………

بقي شيء واحـد نـذكــّـر به البطرك لويس العـزيز : إن تعـبـيـر ((( جازاه الـله خـيرا )) ليس مضراً ولكـنه ليس مسيحـياً ولا بطركـياً ، هاي خـليها بـبالك للمستـقـبل .. رغـم أن إلهـك وإلههم واحـد .

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • السيد مايكل سيبي المحترم

    القس نوئيل لم يعتذر، إنما كان يلقي محاضرة على البطريرك والحضور ، وتصرّف مثل البهلواني. البطريرك وكما أجاب على احد الأسئلة بخصوص الصفح عن القس نوئيل، اوضّح بان الامر بسيط، ان يعتذرلما اقترفه بحق البطريرك والكنيسة. مثل ما قال العشار وباختصار : ارحمني انا الخاطئ. لكن يظهر ان القس نوئيل لا يعرف يمينه من شماله، كان الأجدر به ان يستشير سيادة المطران جمو بهذا الخصوص وتنتهي مشكلته مع الكنيسة الكلدانية

    السيد مايكل سيبي
    من جهة تقول الاب نوئيل طلب المغفرة من البطريرك امام ٢٠٠ من ابناء شعبنا الكلداني، ومن جهة اخرى تقول : ان البطريرك لم يكن عادلا في قضية الأبوان نوئيل وبيتر، اذ أنهما لم يقترفا اي ذنب او خطأ تجاه البطريرك. إذن لماذا يعتذر علانية على حد زعمك؟ لا تتهرّب من الاجابة

    • هاي فاتـتـك يا ميوقـرا توما أواها
      ************
      قال الأب نـوئيل موجها كلامه إلى البطرك :
      .. غـبطة بطركـنا العـزيـز ، أحـبار كـنيستـنا ….. مساءكم الخـير
      قـلـتـم تعالـوا / ها قـد أتينا : أبـونا ﭘـيـتـر تـفـضل ، الشماش صباح تعال ، أيها الجـمع : جـميعـكم تـطـلـبـون وتـقـولـون أن نعـتـذر ، أي شيء هـو أسهـل من طـلب الإعـتـذار ؟ أطلب الغـفـران والإعـتـذار … إن كانت متـوقـفة عـلى الإعـتـذار فـخـذها من كـل قـلبي وبصفاء آلاف المرات ( تـصفـيق ) ، لأنه لكـوني مسيحي ، إذا لا اطـلب الغـفـران من بطركي ، فأي مسيحي أنا ؟ ولهـذا إن كـنتُ قـد عـملتُ خـطأ بحـق جـميعـكم ، أعـتـذر ، أطلب الغـفـران ( تـصفـيق ) ،
      ولكـن هـناك غـفـران بعـدالة وحـق ، فـهـناك المشكـلة . العـدالة والحـق يجـب أن تـتـواجـد في الكـنيسة ، لأنه إذا العـدالة والحـق لا تـتـواجـد في الكـنيسة فأين نـراها ؟ هل نراها في مكان آخـر ؟ أكـيـد لا يمكـنـنا ، ولـذلك حـين أطـلب الغـفـران أريـد العـدالة والحـق . ذلك ، أنا الـذي ظلمتـموني والبطرك ظلمني ، ومرات كـثيرة ظلمتـموني عـلى جـنحة أنا لم أرتـكـبها . ما هي الخـطيئة التي قـمت بها ؟ ما هي الجـنحة التي إرتـكـبتها ؟ ألبستموني جـريمة أنا لست بها ( ولا ماكل ولا شارب ) وحـكـمتم عـلي وصلبتـموني وتريـدون أن تـنـفـوني ( نـفـياً ) ولهـذا أريـد العـدالة .
      ************

      ولكـن البطرك لم يقـل ما هـو ذنبه
      هـل لأنه إعـتـرض عـلى قـراءة سورة الفاتحة بعـد قانـون الإيمان ؟؟
      إذا ساكـو يقـبل فالجـميع لا يقـبـلـون
      وإذا تحـب تـتأكـد إعـمل إستـفـتـاء
      إسأل أي فـرد مسيحي … إسأل أقاربك وقل لهم
      هـل تقـبـلـون أن يـدرس طـفـلكم القـرآن في مدرسة أهـلية تابعة للكـنيسة ؟
      هل تقـبـلـون أن نـقـرأ القـرآن في الكـنيسة أثـناء الـقـداس ؟

      شـوف ! قـل للبطرك لا يخـدع الـبعـض ويقـول أن الحـكـومة تـفـرض عـلينا دراسة القـرآن ،،، هـذا الكلاو ما يعـبر عـلينا
      وإعـطيني الجـواب بعـدين

    • اعتذر او لم يعتذر يعني بقت على هاي؟
      المسيحيين ينقتلون في العراق وغير العراق وهولاء مشغولين ان كان اعتذر ان لا!

  • عندما كان البطرك يمدح مطران سرهد في سان دياكو نسى ان يذكر المكافات التي منحها اياه عن طريق المنفذ مطران شليمون وهي
    طرده من بيته الذي كان يعيش فيه لقضاء بقية حياته بعد تقاعده والمكافاة الثانيه افراغ دير الرهبان الذي قد سعى جاهدا مطران سرهد لتحقيقه وعرضه للبيع