رفع صراخ المهاجرين الى وزارة الخارجية الامريكية في واشنطن

عن زيارة الوفد الخاص الى واشنطن واجتماعه مع الخارجية الأمريكية ومكتب الهجرة الرئيسي لإتحاد الأساقفة الكاثوليك

 

عقد الوفد الذي توجه الى العاصمة الأمريكية واشنطن في زيارة خاصة لوزارة الخارجية الامريكية للفترة من 20-23 سبتمبر 2017، اجتماعات مكثفة خلال يومي الخميس والجمعة من الأسبوع الماضي مع المستشارين والموظفين بما يخص الملف العراقي ومسؤولي الأقليات في الوزارة، وكذلك مع مكتب الهجرة الرئيسي لإتحاد الأساقفة الكاثوليك الذي يعمل بتنسيق مباشر مع الحكومة الامريكية والامم المتحدة في تخصيص عدد الفيز التي تمنح خلال السنة ضمن برنامجها.

كان موضوع الهجرة أولى المواضيع التي بحثها الوفد مع هؤلاء المسؤولين في الخارجية حيث ألح الوفد على التسريع بمنح فيز اللجوء للكلدان وبقية المسيحيين واليزيديين المنتظرين في دول الجوار مثل تركيا ولبنان وسوريا والاردن وايضا في اليونان لانهم أكثر تضررا مما في العراق في السنوات الماضية، وايضا طلب الوفد ان يراعوا هؤلاء اكثر من غيرهم لأنهم ليس لهم من يساندهم ويقف وراءهم بعد ان قرروا ترك العراق وهم سكانه الاصليين والهجرة الى بلد آمن للعيش فيه كون بلدهم العراق لم يعد يحميهم، حيث يتم فيه سلب ابسط حقوق الانسان وانعدام حق المواطنة.

وكذلك ماذا سوف تكون نتائج الاستفتاء في الشمال العراقي لهؤلاء السكان الأصليين للبلاد حتى ان لصقت بهم بأنهم أقلية لا حول لهم ولا قوة امام الكوارث والحروبات وعدم الاستقرار في البلاد والصراع الابدي بين الجماعات الأكثر قوة ما بين شيعة وسنة واكراد.

وكذلك تمت مناقشة كيفية الحصول على التعويضات من الخسائر التي لحقت بأبناء شعبنا الكلداني وبقية الشعوب من هذه المكونات الأصيلة منذ العام 1968 ولحد اليوم أسوة ببقية الجماعات الكبيرة لأن لهم من يدافع عنهم.

تضمن الوفد اعضاء من المنظمة العالمية للدفاع عن حقوق الشعوب الاصيلة.

 وسوف نتابع معكم  باستمرار ما تم مناقشته، وكذلك سوف يزور وفد من وزارة الخارجية الأمريكية سان دييكو قريباً.

 

الناشط الكلداني لحقوق الانسان

الأب نوئيل كوركيس

 

 

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • بارك الله بجهودك أبونا نوئيل أنك دائماً في خدمة جميع الكلدان خاصةً الذين يعانون حياة صعبة في المهجر

  • نطلب من رب المجد ان يبارك جهودك من اجل انقاذ العوائل الكلدانيه والمسيحية من المعانات

  • أين أنتم يامنافقين في سان دييكو هاهو الأب نوءيل في واشنطن يبذل جهوده المثمرة تجاه المهاجرين الكلدانيين في لبنان والأردن وتركيا واليونان وهاهو البطرك رئيس الكنيسة الكلدانية يفرفر هنا وهناك وكأنه لإعلاقة له بالمهاجرين المسيحين بارك الله فيك ابونا نوءيل ونطلب من الرب وأمنا مريم ان يحفظكم ويرعاكم