وفد للبحث في مستقبل الشعوب الأصيلة إبان الإستفتاء

سيقوم وفد من المنظمة العالمية للدفاع عن حقوق الشعوب الاصيلة بالتوجه الى العاصمة الأمريكية واشنطن برئاسة السيد موفق السناطي سفير السلام، والسيد سركون يلدا مستشار رئاسة الوزراء العراقي لشؤون المصالحة الوطنية، والسيد وان كارسيا المستشار القانوني، والسيد روميرو ساندوفال مدير البرامج، ويرافقهم الأب نوئيل كوركيس كناشط كلداني معروف بدفاعه عن الحق وحقوق الانسان، وذلك للفترة من 20-23 سبتمبر 2017، لبحث المستجدات السياسية على الساحة العراقية وآثارها على هذه الشعوب والأقليات العرقية والدينية الاخرى، وموضوع الاستفتاء ومصير سهل نينوى والمناطق المتنازع عليها مع الخارجية الامريكية والبيت الأبيض والأُمم المتحدة.

كذلك التوجه الى بغداد لاحقاً لدراسة الأمر مع الحكومة العراقية ومناقشة مستقبل الشعوب الاصيلة والأقليات العرقية الاخرى من شركاء الوطن بعد تحريره من بقايا داعش وازمة اقليم كردستان العراق.

وأيضا سوف يتطرق الوفد الى معاناة المهاجرين في دول الجوار، والنظر بتسريع معاملاتهم بمنحهم الفيز.

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • خطوه عظيمه يا ريت تتحقق اماني الشعب الكلداني المهجر وتنتهي جميع مشاكلهم

  • خطوة مباركة يقوم بها الأب الغيور على كنيسته الكلدانية الأب نوءيل كوركيس حيث سيعمل بجهود كبيرة لمصلحة شعبنا الكلداني الأصيل وإيجاد حلول لمعاناة شعبنا المسيحي المهجر ليوفقه الله في مساعيه خدمة للجميع ع

  • استفيقوا من سباتكم يا لوكية ساكو
    واعلموا ان مايقوم به كاهن الرب الى الابد الاب نوءيل كوركيس ماهو الا لاصالته تجاه دينه وقوميته وشعبه المؤمن بارك الله بجهوده الخيرة وليتعلم منه كل الذين انخدعوا بالبطرك ساكو الذي دمر ولايزال يدمر كنيسته

  • الأب نوءيل يسافر مع وفد لبحث قضية الكلدان كشعب اصيل وحل مشاكل المهجرين في الخارج جهود مباركة وعظيمة
    اما البطرك يفرفر هنا وهناك وينفق الآلاف الدولارات التي تستطيع ان تنقذ بها ناس مهجرة ونازحة

    • كل الموفقية والرب يبارك خطواتكم لخدمة الشعب الكلداني . وان شاء الله تنجحون في مسعاكم ما دمتم تخدمون شعبكم بكل اخلاص وامانة

        • البطريرك ساكو يقول لنا كلمة في السياسة …طيب أين كلماتك في الأحداث الساخنة التي تجري في العراق من الاستفتاء إلى سهل نينوى أم انك مشغول بتوزيع المواد الغذائية في محافظة الناصرية مع احترامنا لهم

  • الرب يبارك مساعي كل انسان يهتم ويضحي من اجل الدفاع عن حقوق أخيه الانسان المظلوم

    • ألأب الفاضل نوئيل كوركيس الغيور على كلدانيته وكنيسته الكلدانية، قام بنشر الفكر والوعي القومي الكلداني بين ابناء شعبه الكلداني ودافع عن هوية ولغة وتراث وتاريخ ودين وطقس كنيسة آبائه وأجداده الكلدان، وبذل جهوداً مضاعفة في هذا السياق في الفترة التي كان يشغل فيها مديراً للمركز الاعلامي في ابرشية مار بطرس الرسول في الكهون/ سان دييغو، وهذا بالطبع كان يعارض افكار وآراء وتوجهات غبطة البطريرك لويس ساكو الذي جاء ووصل الى سدة البطريركية حاملاً افكاراً مليئة بالكراهية والحقد والعداء ضد الكلدان والكلدانية، غرسها الاثوريين الاتراك في عقله من خلال الاختلاط الطويل معهم منذ ان كان كاهناً، او ربما قبل ان ينال سر الكهنوت المقدس ويخدم مذبح الكنيسة، او ربما ينتمي الى جنسهم وعرقهم ووصلت اليه عبر التواصل المستمر بين الأبناء والآباء والاجداد، حيث كان الغرض منها الحاق الضرر والأذى بالكلدان والقضاء على هويتهم الكلدانية، ولغتهم الكلدانية، وتشويه تاريخهم وصورة وتراث كنيستهم.
      نتمنى للأب نوئيل النجاح والتوفيق في مهمته الجديدة التي تصب في خدمة أبناء شعبه الكلدان، ونطلب من الله ان يمنحه القوة ويحميه من كل مكروه، وان يعيده الى كنيسته الام.