شعورا بالمسؤولية الرعوية كأب، الأب نوئيل كوركيس يستضيف مسؤولين بالهجرة

 قال الرب “كنت جائعا فأطعمتموني كنت عريانا فكسيتموني وكنت محبوسا فزرتموني”

 

انطلاقا من قول الرب وترجمة لدروس الكتاب المقدس التي تقيمها كنيسة مار يوحنا المؤجرة في الكهون، أستضاف الاب نوئيل كوركيس وبالتنسيق مع السيد مارك عربو رئيس جمعية الاسواق الكلدانية الامريكية (NMA)، ومؤسسة (Minority Humanitarian Foundation) التي تعتني بالهجرة والمهاجرين، الذي ادار ممثله السيد جيمس إيليا الندوة، ومجموعة من المحامين الامريكيين ومنظمات غير ربحية تعنى بالهجرة وكل المسائل القانونية المتعلقة بها لشرح جميع حالات المقيمين في الولايات المتحدة الامريكية بدون اوراق رسمية وممن لديهم اوامر من المحكمة بالترحيل.

ومن الجدير بالذكر ان الندوة جاءت تزامنا مع الاحداث المتسارعة التي حدثت في ولاية مشيكن حيث قامت سلطات الهجرة بألقاء القبض على مجموعة كبيرة من أبناء شعبنا الكلداني من كانت لديهم اوامر من محاكم الهجرة بالترحيل الى العراق مما احدث خوفا وهلعا بين عوائلنا الكرام في جميع الولايات الامريكية، وايضا يوجد ممن اوقفوا للترحيل حالات مماثلة في سان دييكو. وعلى هذا الاساس وشعورا بالمسؤولية الرعوية كأب اقيمت هذه الندوة والتي استمرت لمدة ساعتين، كما كان من بين الحضور السيد ديف ميرس المرشح لمنصب شريف بلدية سان دييكو المعروف بتأييده ومساندته ومواقفه النبيلة اتجاه الجميع بصورة عامة، وكان قد حضر اكثر من 40 شخصا.

هذا وقد تم تسجيل كامل للندوة من قبل كادر موقع Kaldaya.me آنا كلدايا، فزورونا على الموقع الالكتروني لتشاهدوا كامل الحلقة (الموقع آنا كلدايا).

كما سيتم نشر كل المنشورات التي تخص الندوة واسماء المحاميين والمتحدثين خلال الندوة.

التعليق

Click here to post a comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *

  • الله يباركك أيها الأب البار الخدوم ويوفقك لما له خير للامه الكلدانيه جمعاء